إسم الكتاب : كشف الظنون ( عدد الصفحات : 1113)


نتائج الفنون تركي مختصر للمولى يحيى بن علي المتخلص
بنوعي ( المتوفى سنة 1007 سبع والف ) جمع فيه اثنى عشر علما
من العلوم مع بعض مسائله ونوادره .
نتائج القرائح في مختار المراثي والمدائح لابن سعيد
علي بن موسى الأندلسي المتوفى سنة 673 ثلاث وسبعين وستمائة
" 685 " وقد دل على ما اشتمل عليه .
نتاج النظر في حواشي الدرر
نتف الحسان على مذهب أبي حنيفة النعمان
للشيخ الإمام الزاهد أبى بكر الواسطي الحنفي المتوفى سنة . . من
مشايخ شمس الأئمة السرخسي ذكره صاحب خالصة الحقائق
وقبل لأبي عبد الله البرقي وقيل غير هذا له نتف وجدت كذا .
النتف في الفتاوى للشيخ الامام على ( بن الحسن ) السغدي
ذكره قاسم بن قطلوبغا ومن تصانيف الغزنوي ذكره العلى الجمالي في
أدب الأوصياء ومن تصانيف التمرتاشي ذكره ابن الشحنة في كتاب
الطلاق وفى هوامش الجواهر للشيخ الامام شرف الدين قاسم
ابن حسين الدمراجي الحنفي نتف وفيه رموز فعلامة أبي حنيفة ة
وعلامة أصحابه ص ومحمد ح وأبى يوسف ف ومالك م والشافعي
ش والأوزاعي على وزفر ز وسفيان ن وأبى ثور ث وابن حنبل
ل وعثمان البتي بتى وأبى عبد الله ع وفى بعض النسخ
مصرح .
نتف اللحية من ابن دحية للتاج أبى اليمن زيد ابن
الحسن الكندي المتوفى سنة 613 ثلاث عشرة وستمائة وقد سبق
سبب تأليفه في الصارم الهندي .
نتف المحاضرة لعز الدين ( بن فراصة ) أحمد بن موسى
الفيومي القوصي المتوفى سنة 701 إحدى وسبعمائة .
النتف والظرف للوزير أبى سعد ذكره ابن خلكان .
نتيحة الأفكار في عمل الليل والنهار لعلى الميقاتي
الحنفي تلميذ الشيخ عبد الرحمن الطباني الموقت بالأزهر
نتيجة الأفكار في اعمال الليل والنهار للشيخ
الإمام محمد بن عمر بن صديق بن عمر البكري المعروف
بالقوانسي كذا في الدفتر .


نتائج الفنون تركي مختصر للمولى يحيى بن علي المتخلص بنوعي ( المتوفى سنة 1007 سبع والف ) جمع فيه اثنى عشر علما من العلوم مع بعض مسائله ونوادره .
نتائج القرائح في مختار المراثي والمدائح لابن سعيد علي بن موسى الأندلسي المتوفى سنة 673 ثلاث وسبعين وستمائة " 685 " وقد دل على ما اشتمل عليه .
نتاج النظر في حواشي الدرر نتف الحسان على مذهب أبي حنيفة النعمان للشيخ الإمام الزاهد أبى بكر الواسطي الحنفي المتوفى سنة . . من مشايخ شمس الأئمة السرخسي ذكره صاحب خالصة الحقائق وقبل لأبي عبد الله البرقي وقيل غير هذا له نتف وجدت كذا .
النتف في الفتاوى للشيخ الامام على ( بن الحسن ) السغدي ذكره قاسم بن قطلوبغا ومن تصانيف الغزنوي ذكره العلى الجمالي في أدب الأوصياء ومن تصانيف التمرتاشي ذكره ابن الشحنة في كتاب الطلاق وفى هوامش الجواهر للشيخ الامام شرف الدين قاسم ابن حسين الدمراجي الحنفي نتف وفيه رموز فعلامة أبي حنيفة ة وعلامة أصحابه ص ومحمد ح وأبى يوسف ف ومالك م والشافعي ش والأوزاعي على وزفر ز وسفيان ن وأبى ثور ث وابن حنبل ل وعثمان البتي بتى وأبى عبد الله ع وفى بعض النسخ مصرح .
نتف اللحية من ابن دحية للتاج أبى اليمن زيد ابن الحسن الكندي المتوفى سنة 613 ثلاث عشرة وستمائة وقد سبق سبب تأليفه في الصارم الهندي .
نتف المحاضرة لعز الدين ( بن فراصة ) أحمد بن موسى الفيومي القوصي المتوفى سنة 701 إحدى وسبعمائة .
النتف والظرف للوزير أبى سعد ذكره ابن خلكان .
نتيحة الأفكار في عمل الليل والنهار لعلى الميقاتي الحنفي تلميذ الشيخ عبد الرحمن الطباني الموقت بالأزهر نتيجة الأفكار في اعمال الليل والنهار للشيخ الإمام محمد بن عمر بن صديق بن عمر البكري المعروف بالقوانسي كذا في الدفتر .

1925


نتيجة السلوك في ترجمة نصيحة الملوك
نتيجة العبادات
نتيجة القلم في تحقيق السلم رسالة للقاضي محمد ابن لطفي
بيك زاده أولها أسلم الكلام اللائق لأهل الاسلام الخ .
نتيجة الفكر في الجهر بالذكر رسالة لجلال الدين
عبد الرحمن بن أبي بكر السيوطي المتوفى سنة 911 إحدى
عشرة وتسعمائة ذكرها حاويه تماما .
نتيجة الفكر في علاج أمراض البصر للقاضي
فتح الدين أبى العباس أحمد بن القاضي جمال الدين أبى عمرو
عثمان القيسي المتوفى سنة " 657 " أوله الحمد لله الذي خلق الداء
والدواء لحكمته الخ وهى سبعة عشر بابا .
نتيجة الفكر ونخبة النظر في جمع الآيات الدالة
على الحشر للشيخ إبراهيم الأموي الشافعي المصري كتب منه
اثنتي عشرة كراسة وأرسلها إلى المولى المعيد وذكر ان الباقي
منه تسع وثلاثون كراسة أوله الحمد لله الذي أنار همم العلماء الخ
سابر فيه كتاب البدور السافرة للسيوطي وبعض رسالة الآيات
العشر في أحوال الآخرة في الحشر لابن كمال پاشا .
نتيجة النظر في شرح نخبة الفكر يأتي .
نثار القلب لأبي الفتوح محمد بن الفضل الواعظ
الأسفرايني المعروف بابن المعتمد المتوفى سنة 538 ثمان وثلاثين
وخمسمائة .
نثار الملوك للشيخ . . الحليمي المتوفى سنة . .
نثر الجمان للفيومي " هو عبد البر بن عبد القادر
الفيومي الحنفي المتوفى سنة 1071 " ومختصره لقط النثر له أيضا .
نثر الجمان المنتظم من فتح الرحمن وهو مختصر تفسير
ابن قرقماس ( للشيخ ناصر الدين ابن عبد الله المتوفى سنة 882
اثنتين وثمانين وثمانمائة ) أوله الحمد لله منزل القرآن لخبر أمة أخرجت
للناس الخ قال فلما يسر الكريم بختم كتابي فتح الرحمن قصدني عين
الاخوان ان الخص منه تفسيري المسجع على انفراده فما عدلت لانى
جمعت فيه للنحاة وعلماء القراءات والمفسرين أقوالهم وما عن [ 1 ] لي من


نتيجة السلوك في ترجمة نصيحة الملوك نتيجة العبادات نتيجة القلم في تحقيق السلم رسالة للقاضي محمد ابن لطفي بيك زاده أولها أسلم الكلام اللائق لأهل الاسلام الخ .
نتيجة الفكر في الجهر بالذكر رسالة لجلال الدين عبد الرحمن بن أبي بكر السيوطي المتوفى سنة 911 إحدى عشرة وتسعمائة ذكرها حاويه تماما .
نتيجة الفكر في علاج أمراض البصر للقاضي فتح الدين أبى العباس أحمد بن القاضي جمال الدين أبى عمرو عثمان القيسي المتوفى سنة " 657 " أوله الحمد لله الذي خلق الداء والدواء لحكمته الخ وهى سبعة عشر بابا .
نتيجة الفكر ونخبة النظر في جمع الآيات الدالة على الحشر للشيخ إبراهيم الأموي الشافعي المصري كتب منه اثنتي عشرة كراسة وأرسلها إلى المولى المعيد وذكر ان الباقي منه تسع وثلاثون كراسة أوله الحمد لله الذي أنار همم العلماء الخ سابر فيه كتاب البدور السافرة للسيوطي وبعض رسالة الآيات العشر في أحوال الآخرة في الحشر لابن كمال پاشا .
نتيجة النظر في شرح نخبة الفكر يأتي .
نثار القلب لأبي الفتوح محمد بن الفضل الواعظ الأسفرايني المعروف بابن المعتمد المتوفى سنة 538 ثمان وثلاثين وخمسمائة .
نثار الملوك للشيخ . . الحليمي المتوفى سنة . .
نثر الجمان للفيومي " هو عبد البر بن عبد القادر الفيومي الحنفي المتوفى سنة 1071 " ومختصره لقط النثر له أيضا .
نثر الجمان المنتظم من فتح الرحمن وهو مختصر تفسير ابن قرقماس ( للشيخ ناصر الدين ابن عبد الله المتوفى سنة 882 اثنتين وثمانين وثمانمائة ) أوله الحمد لله منزل القرآن لخبر أمة أخرجت للناس الخ قال فلما يسر الكريم بختم كتابي فتح الرحمن قصدني عين الاخوان ان الخص منه تفسيري المسجع على انفراده فما عدلت لانى جمعت فيه للنحاة وعلماء القراءات والمفسرين أقوالهم وما عن [ 1 ] لي من

--------------------------------------------------------------------------

تحريف 6 299 9 ماعد : F [ 6 ]

تحريف 6 299 9 ماعد : F [ 6 ]

1926


اعراب وتفسير واعتراضات وتحرير فتكررت الآيات مرات
وختمتها بسجعات نثر أحسن من نثر الجمان فانتقيتها ونقحتها
نثر درر الحبر المثابر ونثر درر البحر على المنابر
ديوان شعر للشيخ زين الدين سريحا بن محمد الملطي المتوفى سنة
788 ثمان وثمانين وسبعمائة .
نثر الدرر في أحاديث خير البشر للشيخ الامام أبى النبي
محمود بن محمد التنوخي المتوفى سنة " 723 " أوله الحمد لله المنفرد بالبقاء
الخ بدأ بما اتفق عليه الشيخان ثم بما في السنن الأربع وأثبت اسم كل
صحابي أول حديثه وزاد بيان معنى الألفاظ من النهاية وغيرها وقيل
هو لتقى الدين أبى محمد عبد الغنى عبد الواحد وقد وجدت
الأول في ظهر النسخة والثاني في أولها ( وبالجملة ) فهو كتاب
مختصر محذوف الأسانيد في الاحكام والمواعظ والآداب مرتب
على حروف المعجم وصنف الزركشي مثله أيضا .
نثر الدرر في المحاضرات لأبي سعيد منصور بن الحسين
الابى الوزير المتوفى سنة " 422 " في سبع مجلدات كلها بخطب
بليغة على عدة أبواب ولم يجمع مثله أوله بحمد الله نستفتح أقوالنا
وأعمالنا الخ اختصره من كتابه نزهة الأدب ورتبه على أربعة
فصول الأول فيه خمسة أبواب الأول يشتمل على آيات من
كتاب الله تعالى متشابهة متشاكلة يحتاج الكاتب إليها الثاني يشتمل
على ألفاظ رسول الله صلى الله عليه وسلم ( وهى ) موجزة فصيحة الثالث
يشتمل على نكت من كلام علي كرم الله وجهه الرابع يشتمل على
نكت من كلام أولاده رضي الله عنه الخامس يشتمل على نكت
من كلام سادة بني هاشم والفصل الثاني على عشرة أبواب من الجد
والهزل والثالث على ثلاثة عشر بابا والرابع على أحد عشر بابا .
نثر الدرر في القراءة للشيخ الامام علم الدين محمد ابن
" علي بن محمد بن " عبد الصمد السخاوي المتوفى سنة 643 ثلاث
وأربعين وستمائة .
نثر الزهور على شرح الشذور مر .
نثر فرائد المربعين المنوية في شرح فوائد الأربعين
النوواية سبق في الأربعينيات .
نثر القلوب [ مسرة القلوب ] [ 1 ] ( في التصوف


اعراب وتفسير واعتراضات وتحرير فتكررت الآيات مرات وختمتها بسجعات نثر أحسن من نثر الجمان فانتقيتها ونقحتها نثر درر الحبر المثابر ونثر درر البحر على المنابر ديوان شعر للشيخ زين الدين سريحا بن محمد الملطي المتوفى سنة 788 ثمان وثمانين وسبعمائة .
نثر الدرر في أحاديث خير البشر للشيخ الامام أبى النبي محمود بن محمد التنوخي المتوفى سنة " 723 " أوله الحمد لله المنفرد بالبقاء الخ بدأ بما اتفق عليه الشيخان ثم بما في السنن الأربع وأثبت اسم كل صحابي أول حديثه وزاد بيان معنى الألفاظ من النهاية وغيرها وقيل هو لتقى الدين أبى محمد عبد الغنى عبد الواحد وقد وجدت الأول في ظهر النسخة والثاني في أولها ( وبالجملة ) فهو كتاب مختصر محذوف الأسانيد في الاحكام والمواعظ والآداب مرتب على حروف المعجم وصنف الزركشي مثله أيضا .
نثر الدرر في المحاضرات لأبي سعيد منصور بن الحسين الابى الوزير المتوفى سنة " 422 " في سبع مجلدات كلها بخطب بليغة على عدة أبواب ولم يجمع مثله أوله بحمد الله نستفتح أقوالنا وأعمالنا الخ اختصره من كتابه نزهة الأدب ورتبه على أربعة فصول الأول فيه خمسة أبواب الأول يشتمل على آيات من كتاب الله تعالى متشابهة متشاكلة يحتاج الكاتب إليها الثاني يشتمل على ألفاظ رسول الله صلى الله عليه وسلم ( وهى ) موجزة فصيحة الثالث يشتمل على نكت من كلام علي كرم الله وجهه الرابع يشتمل على نكت من كلام أولاده رضي الله عنه الخامس يشتمل على نكت من كلام سادة بني هاشم والفصل الثاني على عشرة أبواب من الجد والهزل والثالث على ثلاثة عشر بابا والرابع على أحد عشر بابا .
نثر الدرر في القراءة للشيخ الامام علم الدين محمد ابن " علي بن محمد بن " عبد الصمد السخاوي المتوفى سنة 643 ثلاث وأربعين وستمائة .
نثر الزهور على شرح الشذور مر .
نثر فرائد المربعين المنوية في شرح فوائد الأربعين النوواية سبق في الأربعينيات .
نثر القلوب [ مسرة القلوب ] [ 1 ] ( في التصوف

--------------------------------------------------------------------------

. Bu eser mukerrerdir evvelce gecmistir [ 1 ]

. Bu eser mukerrerdir evvelce gecmistir [ 1 ]

1927


والواردات ) للشيخ بدر الدين محمود بن إسرائيل السيماوي
( المعروف بابن سماونة ) المتوفى سنة " 823 " .
نثر اللآلي " لمؤلف معين المعين محمد بن أبي جمهور
الأحسائي الشيعي " المتوفى بعد سنة 878 " .
نثر المنظوم لحسن بن بشر الآمدي المتوفى سنة 371
نثر النور والزهر في نشر أحوال الشيخ أبى العباس
أحمد بن محمد البناني الإشبيلي جمعه تلميذه أبو محمد عبد الله الحريري
المتوفى سنة . . في جزء .
نثر الوردة في طي البرده
نثل الكنان في الخشكنان للسيوطي ذكره في فهرست
مؤلفاته من النوادر وله نثر الهميان في وفيات الأعيان ذكره
في فهرسه في النوادر .
نثر الهميان في وفيات الأعيان ذكره في فهرسه في التاريخ .
نجاة الأحباب وتحفة ذوي الألباب في الكيمياء
لبستان أفندي وهى رسالة مختصرة على مقدمة وثلاثة أبواب
أولها الحمد لله المنزه عن الجوهر والعرض الخ وهو المولى مصطفى
ابن پير محمد الأيديني " المتوفى سنة 995 " .
نجاة الأرواح من دنس الأشباح رسالة للشيخ
عبد الله الإلهي السيماوي المتوفى سنة 896 ست وتسعين وثمانمائة
أولها الحمد لله المحتجب بكبريائه الخ جمع فيها كلمات المشايخ ممتزجات
باللسان العربي والفارسي .
نجاة الذاكرين فارسي في الأدعية والأوراد لأبي بكر
ابن محمد السيلاني أوله الحمد لله رب العالمين الخ أتمه في جمادى الأولى
سنة 542 اثنتين وأربعين وخمسمائة ورتبه على أربعة وستين بابا .
نجاة الضلال [ 1 ]
نجاة الغريق في الجمع والتفريق رسالة للشيخ محمود
أفندي الاسكدراى المتوفى سنة 1038 ثمان وثلاثين والف .
نجاة الغزاة
النجاة من ألفاظ الكفر لعربشاه بن سليمان بن عيسى


والواردات ) للشيخ بدر الدين محمود بن إسرائيل السيماوي ( المعروف بابن سماونة ) المتوفى سنة " 823 " .
نثر اللآلي " لمؤلف معين المعين محمد بن أبي جمهور الأحسائي الشيعي " المتوفى بعد سنة 878 " .
نثر المنظوم لحسن بن بشر الآمدي المتوفى سنة 371 نثر النور والزهر في نشر أحوال الشيخ أبى العباس أحمد بن محمد البناني الإشبيلي جمعه تلميذه أبو محمد عبد الله الحريري المتوفى سنة . . في جزء .
نثر الوردة في طي البرده نثل الكنان في الخشكنان للسيوطي ذكره في فهرست مؤلفاته من النوادر وله نثر الهميان في وفيات الأعيان ذكره في فهرسه في النوادر .
نثر الهميان في وفيات الأعيان ذكره في فهرسه في التاريخ .
نجاة الأحباب وتحفة ذوي الألباب في الكيمياء لبستان أفندي وهى رسالة مختصرة على مقدمة وثلاثة أبواب أولها الحمد لله المنزه عن الجوهر والعرض الخ وهو المولى مصطفى ابن پير محمد الأيديني " المتوفى سنة 995 " .
نجاة الأرواح من دنس الأشباح رسالة للشيخ عبد الله الإلهي السيماوي المتوفى سنة 896 ست وتسعين وثمانمائة أولها الحمد لله المحتجب بكبريائه الخ جمع فيها كلمات المشايخ ممتزجات باللسان العربي والفارسي .
نجاة الذاكرين فارسي في الأدعية والأوراد لأبي بكر ابن محمد السيلاني أوله الحمد لله رب العالمين الخ أتمه في جمادى الأولى سنة 542 اثنتين وأربعين وخمسمائة ورتبه على أربعة وستين بابا .
نجاة الضلال [ 1 ] نجاة الغريق في الجمع والتفريق رسالة للشيخ محمود أفندي الاسكدراى المتوفى سنة 1038 ثمان وثلاثين والف .
نجاة الغزاة النجاة من ألفاظ الكفر لعربشاه بن سليمان بن عيسى

--------------------------------------------------------------------------

. تحريف 6 302 9 نجاة القراءة : F [ 1 ]

. تحريف 6 302 9 نجاة القراءة : F [ 1 ]

1928


البكري الحنفي " المتوفى سنة 695 " مختصر أوله الحمد لله رب العالمين
الخ رتبه على ثلاثة عشر بابا .
النجاة في مختصر الشفاء لابن سينا أوله وبعد حمدا لله
والثناء عليه الخ . شرحه محمد الحارثي السرخي الذي ساح
أكثر الأقاليم لطلب الحكمة كما ذكره الشهرزوري في النزهة .
وتتمة النجاة للشيخ أبى عبيد عبد الواحد بن محمد الجوزجاني
ذكر فيه انه كان في خدمة الشيخ حريصا على اقتناء تصانيفه إذ
كان من عادته ان يبذل مصنفه لملتمسه ولا يدخر منه نسخة لنفسه
وكان من تصانيفه الكبار في الحكمة بعد كتاب الشفاء كتاب
النجاة ( في الحكمة ) وانه اورد فيه من المنطق والطبيعيات والإلهيات
ما رأى أن يورده ولم يتفرغ لا يراد الرياضيات فيه لعوائق عاقته [ 1 ]
وكان عنده من مصنفات الشيخ الرئيس كتاب في أصول الهندسة
مختصرا من أقليدس ذكر فيه من الهندسة على رأيه القدر الذي
من عرفه وتحققه وجد السبيل إلى معرفة المجسطي وكتاب
في الأرصاد الكلية والهيئة كالمختصر من المجسطي وكتاب مختصر
في الموسيقى ورأى أن يضيف هذه الرسائل إلى هذا الكتاب
ليتم مصنفاته كما أشار إليه في صدره ولما لم يجد له في الارتماطيقي
شيئا شبيها بها اختصر من كتابه في الارتماطيقي رسالة وأودعها
ما يرشد إلى معرفة الموسيقى وأضاف إليه .
نجاة المكلفين
النجاة والاتصال بعين الحياة للشيخ أبى القاسم محمد
ابن احمد العراقي صاحب المكتسب أوله الحمد لله الذي خص العارفين
بلطائف اسراره الخ .
النجاح في التصريف لحسام الدين حسين بن علي
الصغناقي ( المتوفى سنة 710 عشر وسبعمائة ) مختصر أوله الحمد لله
الذي جعل تصريف الكلمات الخ .
النجاح في شرح اخبار كتاب الصحاح للبخاري وقد
مر وهو لعمر النسفي قال في أوله بعد ذكر أسانيده هذه خمسون
طريقا لاسناد كتاب صحيح البخاري ( اخذتها ) عن مشايخي .
نجباء الأبناء لأبي عبد الله ابن ظفر محمد بن أحمد
الصقلي المتوفى سنة 565 خمس وستين وخمسمائة .


البكري الحنفي " المتوفى سنة 695 " مختصر أوله الحمد لله رب العالمين الخ رتبه على ثلاثة عشر بابا .
النجاة في مختصر الشفاء لابن سينا أوله وبعد حمدا لله والثناء عليه الخ . شرحه محمد الحارثي السرخي الذي ساح أكثر الأقاليم لطلب الحكمة كما ذكره الشهرزوري في النزهة .
وتتمة النجاة للشيخ أبى عبيد عبد الواحد بن محمد الجوزجاني ذكر فيه انه كان في خدمة الشيخ حريصا على اقتناء تصانيفه إذ كان من عادته ان يبذل مصنفه لملتمسه ولا يدخر منه نسخة لنفسه وكان من تصانيفه الكبار في الحكمة بعد كتاب الشفاء كتاب النجاة ( في الحكمة ) وانه اورد فيه من المنطق والطبيعيات والإلهيات ما رأى أن يورده ولم يتفرغ لا يراد الرياضيات فيه لعوائق عاقته [ 1 ] وكان عنده من مصنفات الشيخ الرئيس كتاب في أصول الهندسة مختصرا من أقليدس ذكر فيه من الهندسة على رأيه القدر الذي من عرفه وتحققه وجد السبيل إلى معرفة المجسطي وكتاب في الأرصاد الكلية والهيئة كالمختصر من المجسطي وكتاب مختصر في الموسيقى ورأى أن يضيف هذه الرسائل إلى هذا الكتاب ليتم مصنفاته كما أشار إليه في صدره ولما لم يجد له في الارتماطيقي شيئا شبيها بها اختصر من كتابه في الارتماطيقي رسالة وأودعها ما يرشد إلى معرفة الموسيقى وأضاف إليه .
نجاة المكلفين النجاة والاتصال بعين الحياة للشيخ أبى القاسم محمد ابن احمد العراقي صاحب المكتسب أوله الحمد لله الذي خص العارفين بلطائف اسراره الخ .
النجاح في التصريف لحسام الدين حسين بن علي الصغناقي ( المتوفى سنة 710 عشر وسبعمائة ) مختصر أوله الحمد لله الذي جعل تصريف الكلمات الخ .
النجاح في شرح اخبار كتاب الصحاح للبخاري وقد مر وهو لعمر النسفي قال في أوله بعد ذكر أسانيده هذه خمسون طريقا لاسناد كتاب صحيح البخاري ( اخذتها ) عن مشايخي .
نجباء الأبناء لأبي عبد الله ابن ظفر محمد بن أحمد الصقلي المتوفى سنة 565 خمس وستين وخمسمائة .

--------------------------------------------------------------------------

تحريف 6 303 7 عامية : F [ 4 ]

تحريف 6 303 7 عامية : F [ 4 ]

1929


النجح في الإجابة إلى الصلح للسيوطي من مقاماته .
نجد الفلاح في مختصر الصحاح في اللغة سبق .
النجدات في بيان السهو في السجدات للشيخ
قاسم بن قطلوبغا الحنفي المتوفى سنة 879 تسع وسبعين وثمانمائة
النجديات في النسب في الف بيت لأبي المظفر محمد ابن
احمد الأبيوردي ( المتوفى سنة 507 سبع وخمسمائة ) أوله ان أحق
ما تصرف إليه الهمم الخ قال وهذه الف بيت في النسب وسمناها
بالنجديات شرحه شرف الدين أحمد بن عمر بن عثمان الجندي أوله
حامد الله ومصليا على نبيه الخ .
النجم الثاقب في أشرف المناقب لبدر الدين حسن
ابن عمر بن حبيب الحلبي الشافعي المتوفى سنة 779 تسع وسبعين
وسبعمائة رتبه على ثلاثين فصلا مختصر أوله الحمد لله الولي الحميد الخ
الفه في رمضان سنة 767 .
نجم القران في تأويلات القرآن للشيخ أبى المكارم
علاء الدولة أحمد بن محمد السمناني ( المتوفى سنة 726 ست
وعشرين وسبعمائة ) .
النجم من كلام سيد العرب والعجم لأبي العباس
أحمد بن معد الأقليشي المتوفى سنة 550 شرحه أبو سعيد محمد ابن
مسعود الكازروني ( المتوفى سنة 758 ثمان وخمسين وسبعمائة ) .
النجم الوهاج في شرح المنهاج للدميري .
علم النجوم
وهو علم يعرف به الاستدلال إلى حوادث عالم الكون والفساد
بالتشكلات الفلكية وهى أوضاع الأفلاك والكواكب كالمقارنة
والمقابلة والتثليث والتسديس والتربيع إلى غير ذلك وهو
عند الاطلاق ينقسم إلى ثلاثة أقسام حسابيات وطبيعيات ووهميات
اما الحسابيات فهي يقينية فلا منع في علمها شرعا واما
الطبيعيات كالاستدلال من انتقال الشمس في البروج الفلكية إلى
الفصول كالحر والبرد والاعتدال فليست بمردودة شرعا أيضا
واما الوهميات كالاستدلال إلى الحوادث السفلية خيرا أو شرا
من اتصالات الكواكب بطريق العموم أو الخصوص فلا استناد
لها إلى أصل شرعي ولذلك هي مردودة شرعا كما قال عليه الصلاة


النجح في الإجابة إلى الصلح للسيوطي من مقاماته .
نجد الفلاح في مختصر الصحاح في اللغة سبق .
النجدات في بيان السهو في السجدات للشيخ قاسم بن قطلوبغا الحنفي المتوفى سنة 879 تسع وسبعين وثمانمائة النجديات في النسب في الف بيت لأبي المظفر محمد ابن احمد الأبيوردي ( المتوفى سنة 507 سبع وخمسمائة ) أوله ان أحق ما تصرف إليه الهمم الخ قال وهذه الف بيت في النسب وسمناها بالنجديات شرحه شرف الدين أحمد بن عمر بن عثمان الجندي أوله حامد الله ومصليا على نبيه الخ .
النجم الثاقب في أشرف المناقب لبدر الدين حسن ابن عمر بن حبيب الحلبي الشافعي المتوفى سنة 779 تسع وسبعين وسبعمائة رتبه على ثلاثين فصلا مختصر أوله الحمد لله الولي الحميد الخ الفه في رمضان سنة 767 .
نجم القران في تأويلات القرآن للشيخ أبى المكارم علاء الدولة أحمد بن محمد السمناني ( المتوفى سنة 726 ست وعشرين وسبعمائة ) .
النجم من كلام سيد العرب والعجم لأبي العباس أحمد بن معد الأقليشي المتوفى سنة 550 شرحه أبو سعيد محمد ابن مسعود الكازروني ( المتوفى سنة 758 ثمان وخمسين وسبعمائة ) .
النجم الوهاج في شرح المنهاج للدميري .
علم النجوم وهو علم يعرف به الاستدلال إلى حوادث عالم الكون والفساد بالتشكلات الفلكية وهى أوضاع الأفلاك والكواكب كالمقارنة والمقابلة والتثليث والتسديس والتربيع إلى غير ذلك وهو عند الاطلاق ينقسم إلى ثلاثة أقسام حسابيات وطبيعيات ووهميات اما الحسابيات فهي يقينية فلا منع في علمها شرعا واما الطبيعيات كالاستدلال من انتقال الشمس في البروج الفلكية إلى الفصول كالحر والبرد والاعتدال فليست بمردودة شرعا أيضا واما الوهميات كالاستدلال إلى الحوادث السفلية خيرا أو شرا من اتصالات الكواكب بطريق العموم أو الخصوص فلا استناد لها إلى أصل شرعي ولذلك هي مردودة شرعا كما قال عليه الصلاة

1930


والسلام إذا ذكر النجوم فامسكوا وقال تعلموا من النجوم
ما تهتدون به في البر والبحر ثم انتهوا الحديث وقال عليه الصلاة
والسلام من آمن بالنجوم فقد كفر لكن قالوا هذا ان
اعتقد انها مستقلة في تدبير العالم . قال الإمام الشافعي رحمه الله
تعالى إذا اعتقد المنجم ان المؤثر الحقيقي هو الله تعالى لكن
عادته سبحانه وتعالى حارية على وقوع الأحوال بحركاتها وأوضاعها
المعهودة ففي ذلك لا بأس عندي كذا ذكره السبكي في طبقاته
الكبرى وعلى هذا يكون استناد التأثير حقيقة إلى النجوم مذموما
فقط قال بعض العلماء ان اعتقاد التأثير بذاتها حرام وذكر صاحب
مفتاح السعادة ان ابن قيم الجوزية أطنب في الطعن فيه والتعيير .
فان قيل لم لا يجوز أن يكون بعض الاجرام العلوية
أسبابا للحوادث السفلية فيستدل المنجم العاقل من كيفية حركات
النجوم واختلافات مناظرها وانتقالاتها من برج إلى برج إلى
بعض الحوادث قبل وقوعها كالطبيب المستدل بكيفية حركات
النبض إلى حدوث العلة قبل وقوعها .
يقال يمكن على طريق اجراء العادة أن يكون بعض
الحوادث سببا لبعضها لكن لا دليل فيه على كون الكواكب
أسباب السعادة وعلل النحوسة لاحسا ولاعقلا ولا سمعا اما
حسا فظاهر ان أكثر احكامهم ليست بمستقيمة كما قال بعض
الحكماء جزئياتها لا تدرك وكلياتها لا تحقق واما عقلا فان علل
الاحكاميين وأصولهم متناقضة حيث قالوا إن الاجرام العلوية
ليست بمركبة من العناصر بل هي طبيعة خامسة ثم قالوا ببرودة زحل
ويبوسته وحرارة المشترى ورطوبته فاثبتوا الطبيعة إلى الكواكب
وغير ذلك واما شرعا فهو مذموم بل ممنوع كما قال عليه الصلاة
والسلام من اتى كاهنا بالنجوم أو عرافا أو منجما فصدقه فقد
كفر بما انزل على محمد الحديث . وسبب المبالغة في النهى ثلاثة
كما ذكره الشيخ علاء الدولة في العروة الوثقى . وقال علي بن أحمد
النسوي علم النجوم أربع طبقات الأولى معرفة رقم التقويم ومعرفة
الأسطرلاب حسبما هو يتركب والثانية معرفة المدخل إلى علم
النجوم ومعرفة طبائع الكواكب والبروج ومزاجاتها والثالثة
معرفة حساب اعمال النجوم وعمل الزيج والتقويم والرابعة معرفة
الهيئة والبراهين الهندسية على صحة اعمال النجوم ومن تصور
ذلك فهو المنجم التام على التحقيق وأكثر أهل زماننا قد اقتصروا
من علم التنجيم على الطبقتين الأوليين وقليل منهم من يبلغ الطبقة الثالثة .


والسلام إذا ذكر النجوم فامسكوا وقال تعلموا من النجوم ما تهتدون به في البر والبحر ثم انتهوا الحديث وقال عليه الصلاة والسلام من آمن بالنجوم فقد كفر لكن قالوا هذا ان اعتقد انها مستقلة في تدبير العالم . قال الإمام الشافعي رحمه الله تعالى إذا اعتقد المنجم ان المؤثر الحقيقي هو الله تعالى لكن عادته سبحانه وتعالى حارية على وقوع الأحوال بحركاتها وأوضاعها المعهودة ففي ذلك لا بأس عندي كذا ذكره السبكي في طبقاته الكبرى وعلى هذا يكون استناد التأثير حقيقة إلى النجوم مذموما فقط قال بعض العلماء ان اعتقاد التأثير بذاتها حرام وذكر صاحب مفتاح السعادة ان ابن قيم الجوزية أطنب في الطعن فيه والتعيير .
فان قيل لم لا يجوز أن يكون بعض الاجرام العلوية أسبابا للحوادث السفلية فيستدل المنجم العاقل من كيفية حركات النجوم واختلافات مناظرها وانتقالاتها من برج إلى برج إلى بعض الحوادث قبل وقوعها كالطبيب المستدل بكيفية حركات النبض إلى حدوث العلة قبل وقوعها .
يقال يمكن على طريق اجراء العادة أن يكون بعض الحوادث سببا لبعضها لكن لا دليل فيه على كون الكواكب أسباب السعادة وعلل النحوسة لاحسا ولاعقلا ولا سمعا اما حسا فظاهر ان أكثر احكامهم ليست بمستقيمة كما قال بعض الحكماء جزئياتها لا تدرك وكلياتها لا تحقق واما عقلا فان علل الاحكاميين وأصولهم متناقضة حيث قالوا إن الاجرام العلوية ليست بمركبة من العناصر بل هي طبيعة خامسة ثم قالوا ببرودة زحل ويبوسته وحرارة المشترى ورطوبته فاثبتوا الطبيعة إلى الكواكب وغير ذلك واما شرعا فهو مذموم بل ممنوع كما قال عليه الصلاة والسلام من اتى كاهنا بالنجوم أو عرافا أو منجما فصدقه فقد كفر بما انزل على محمد الحديث . وسبب المبالغة في النهى ثلاثة كما ذكره الشيخ علاء الدولة في العروة الوثقى . وقال علي بن أحمد النسوي علم النجوم أربع طبقات الأولى معرفة رقم التقويم ومعرفة الأسطرلاب حسبما هو يتركب والثانية معرفة المدخل إلى علم النجوم ومعرفة طبائع الكواكب والبروج ومزاجاتها والثالثة معرفة حساب اعمال النجوم وعمل الزيج والتقويم والرابعة معرفة الهيئة والبراهين الهندسية على صحة اعمال النجوم ومن تصور ذلك فهو المنجم التام على التحقيق وأكثر أهل زماننا قد اقتصروا من علم التنجيم على الطبقتين الأوليين وقليل منهم من يبلغ الطبقة الثالثة .

1931


الكتب المؤلفة فيه وفى الاحكام
أبو قماش . الأدوار . الارشاد . البارع مختصر البارع . التحاويل
التفهيم . الجامع الصغير . درج الفلك . القرانات . لطائف الكلام . مجمل
الأصول . مجموع ابن شرع . مسائل القصراني . المواليد وغير ذلك .
النجوم الزاهرات في العمل بربع المقنطرات
للشيخ عز الدين عبد العزيز بن محمد الوفائي الموقت بالجامع المؤيدي
( المتوفى سنة 886 ست وثمانين وثمانمائة ) أوله الحمد لله رب العالمين
الخ ثم لخصه وسماه بالدرر المنتشرات في العمل بربع المقنطرات
جمع فيه بين رسالتي شمس الدين محمد المزي وجمال الدين عبد الله
المارديني وزاد عليهما ورتبه على مقدمة وخمسة وعشرين بابا الخ
فرغ من تأليفه في صفر سنة 843 .
النجوم الزاهرة بتلخيص اخبار قضاة مصر والقاهرة
لجلال الدين يوسف بن شاهين سبط ابن حجر ( المتوفى سنة 828 ثمان
وعشرين وثمانمائة ) مجلد أوله الحمد لله الذي لا راد لقضائه الخ ذكر فيه
انه لما علق رفع الاصر لجده وجد فيه بعض اعرار ( ؟ ) ( أمور ) في مواضع
منها اسهابه في بعض التراجم واجحافة في بعضها ومنها اخلاله بتحرير
من تكررت ولايته وببعض تراجم اهملها أصلا وسببه انه مات قبل
تحريره وتبييضه فالحق الهوامش وذيله ثم لخص فحرر التراجم
مع ضم الذيل وفرغ من تلخيصه وتحريره سنة 871 إحدى
وسبعين وثمانمائة وأتم تبييضه سنة 877 سبع وسبعين وثمانمائة .
النجوم الزاهرة في الجيب بغير مري [ مر ] ودائرة
لمحمد بن محمد الخليلي الموقت بجامع السيفي يلبغا وهو مختصر
مشتمل على خمسة وعشرين بابا .
النجوم الزاهرة في السبعة المتواترة لأبي عبد الله
محمد بن سليمان المقدسي الحكري الشافعي المتوفى سنة 871 إحدى
وسبعين وثمانمائة فرغ من تأليفه سنة 756 ست وخمسين وسبعمائة .
النجوم الزاهرة في ملوك مصر والقاهرة
في . . مجلدات للأمير جمال الدين أبى المحاسن يوسف بن تغرى بردى
الظاهري مورخ مصر المتوفى سنة 874 أربع وسبعين وثمانمائة أوله
الحمد لله الذي أيد الاسلام بمبعث سيد الأنام الخ استفتحه بفتح مصر ومن
حضرها من الصحابة ثم من وليها وما وقع في زمانه ومن توفى من الأعيان
بدأ فيه بولاية عمر وبن العاص إلى الدولة الأشرفية الاينالية وهذا تاريخ


الكتب المؤلفة فيه وفى الاحكام أبو قماش . الأدوار . الارشاد . البارع مختصر البارع . التحاويل التفهيم . الجامع الصغير . درج الفلك . القرانات . لطائف الكلام . مجمل الأصول . مجموع ابن شرع . مسائل القصراني . المواليد وغير ذلك .
النجوم الزاهرات في العمل بربع المقنطرات للشيخ عز الدين عبد العزيز بن محمد الوفائي الموقت بالجامع المؤيدي ( المتوفى سنة 886 ست وثمانين وثمانمائة ) أوله الحمد لله رب العالمين الخ ثم لخصه وسماه بالدرر المنتشرات في العمل بربع المقنطرات جمع فيه بين رسالتي شمس الدين محمد المزي وجمال الدين عبد الله المارديني وزاد عليهما ورتبه على مقدمة وخمسة وعشرين بابا الخ فرغ من تأليفه في صفر سنة 843 .
النجوم الزاهرة بتلخيص اخبار قضاة مصر والقاهرة لجلال الدين يوسف بن شاهين سبط ابن حجر ( المتوفى سنة 828 ثمان وعشرين وثمانمائة ) مجلد أوله الحمد لله الذي لا راد لقضائه الخ ذكر فيه انه لما علق رفع الاصر لجده وجد فيه بعض اعرار ( ؟ ) ( أمور ) في مواضع منها اسهابه في بعض التراجم واجحافة في بعضها ومنها اخلاله بتحرير من تكررت ولايته وببعض تراجم اهملها أصلا وسببه انه مات قبل تحريره وتبييضه فالحق الهوامش وذيله ثم لخص فحرر التراجم مع ضم الذيل وفرغ من تلخيصه وتحريره سنة 871 إحدى وسبعين وثمانمائة وأتم تبييضه سنة 877 سبع وسبعين وثمانمائة .
النجوم الزاهرة في الجيب بغير مري [ مر ] ودائرة لمحمد بن محمد الخليلي الموقت بجامع السيفي يلبغا وهو مختصر مشتمل على خمسة وعشرين بابا .
النجوم الزاهرة في السبعة المتواترة لأبي عبد الله محمد بن سليمان المقدسي الحكري الشافعي المتوفى سنة 871 إحدى وسبعين وثمانمائة فرغ من تأليفه سنة 756 ست وخمسين وسبعمائة .
النجوم الزاهرة في ملوك مصر والقاهرة في . . مجلدات للأمير جمال الدين أبى المحاسن يوسف بن تغرى بردى الظاهري مورخ مصر المتوفى سنة 874 أربع وسبعين وثمانمائة أوله الحمد لله الذي أيد الاسلام بمبعث سيد الأنام الخ استفتحه بفتح مصر ومن حضرها من الصحابة ثم من وليها وما وقع في زمانه ومن توفى من الأعيان بدأ فيه بولاية عمر وبن العاص إلى الدولة الأشرفية الاينالية وهذا تاريخ

1932


كبير مرتب على السنين ابتدأ فيه من الفتح العمرى إلى زمانه وذكر
من ولى مصر من السلاطين والنواب في كل سنة ذكرا مبسوطا
أصالة وذكر ملوك الأطراف والوقائع اجمالا ضمنا وذكر من
توفى من الأعيان والعلماء والملوك وأشار إلى زيادة النيل ونقصانه
( بعبارة مبسوطة ) ولما فتح السلطان سليم الديار المصرية وجد ذلك
التاريخ واستحسنه فامر للمولى شمس الدين أحمد بن سليمان بن كمال پاشا
المتوفى سنة 940 ان يترجمه بالتركية وهو حينئذ قاض بعسكراناطولى
فنقل في كل منزل جزأ وبيضه المولى حسن المعروف باشجى زاده
ثم عرضه على السلطان في الطريق ( فأعجبه وامر بنقله ) هكذا فعل
إلى تمامه . ولخص المصنف كتابه وسماه الكواكب الباهرة من النجوم
الزاهرة وهو مجلد أوله الحمد لله الذي زين السماء الدنيا بالنجوم
الزاهرة الخ ذكر انه اختصره حذرا من أن يختصره غيره على
تبويبه وفصوله واقتدى في ذلك بجماعة من العلماء كالذهبي
والمقريزي فان الذهبي اختصر تاريخ الاسلام بسير النبلاء ثم اختصر
سير النبلاء بالعبر ثم اختصر العبر بالإشارة إلى وفيات الأعيان .
نجوم المريد ورجوم المريد لرضى الدين محمد بن إبراهيم
ابن الحنبلي الحلبي ( المتوفى سنة 971 إحدى وسبعين وتسعمائة )
مختصر أوله ان أنور غرة ظهرت في جبهة طروس [ 1 ] التقرير الخ
ذكر ان الصوفية طائفة ترتجى الرحمة بذكرهم الا ان اسمهم
في عصره قد صار ينتظم فرقتين ( يطلق على فرقتين ) صالحة وطالحة
فانتصر للأول ورد على الثانية ورتبه على مقدمة وعشرة أبواب
وخاتمة وذكر في المقدمة فوائد حالهم وفى الباب الأول تنزيههم عن
الاتحاد وفى الثاني تأويل ما ورد عنهم وفى الثالث تنزيههم عن الحلول
وفى الرابع تأويل ما ورد عنهم مما يوهم الحلول وفى الخامس تنزيههم
عن الإباحة وفى السادس تأويل ما ورد عنهم مما يوهم الإباحة
وفى السابع تنزيههم عن التجسيم وفى الثامن تأويل ما ورد عنهم فيه
وفى التاسع تنزيههم عن الالحاد وفى العاشر تأويل ما ورد عنهم فيه
والخاتمة فيما وجب اعتقاده وفرغ منه في خمسة عشر شعبان سنة 954
أربع وخمسين وتسعمائة وأهداه إلى إسكندر بك .
نجيب الطواهر في أجوبة الجواهر للأسنوي مر
في الجيم .
النحر في أعداء ( في أعمدة ) البحر لأبي العباس احمد
ابن يحيى ( بن أبي بكر بن أبي حجلة ) التلمساني المتوفى سنة 776 ست
وسبعين وسبعمائة .


كبير مرتب على السنين ابتدأ فيه من الفتح العمرى إلى زمانه وذكر من ولى مصر من السلاطين والنواب في كل سنة ذكرا مبسوطا أصالة وذكر ملوك الأطراف والوقائع اجمالا ضمنا وذكر من توفى من الأعيان والعلماء والملوك وأشار إلى زيادة النيل ونقصانه ( بعبارة مبسوطة ) ولما فتح السلطان سليم الديار المصرية وجد ذلك التاريخ واستحسنه فامر للمولى شمس الدين أحمد بن سليمان بن كمال پاشا المتوفى سنة 940 ان يترجمه بالتركية وهو حينئذ قاض بعسكراناطولى فنقل في كل منزل جزأ وبيضه المولى حسن المعروف باشجى زاده ثم عرضه على السلطان في الطريق ( فأعجبه وامر بنقله ) هكذا فعل إلى تمامه . ولخص المصنف كتابه وسماه الكواكب الباهرة من النجوم الزاهرة وهو مجلد أوله الحمد لله الذي زين السماء الدنيا بالنجوم الزاهرة الخ ذكر انه اختصره حذرا من أن يختصره غيره على تبويبه وفصوله واقتدى في ذلك بجماعة من العلماء كالذهبي والمقريزي فان الذهبي اختصر تاريخ الاسلام بسير النبلاء ثم اختصر سير النبلاء بالعبر ثم اختصر العبر بالإشارة إلى وفيات الأعيان .
نجوم المريد ورجوم المريد لرضى الدين محمد بن إبراهيم ابن الحنبلي الحلبي ( المتوفى سنة 971 إحدى وسبعين وتسعمائة ) مختصر أوله ان أنور غرة ظهرت في جبهة طروس [ 1 ] التقرير الخ ذكر ان الصوفية طائفة ترتجى الرحمة بذكرهم الا ان اسمهم في عصره قد صار ينتظم فرقتين ( يطلق على فرقتين ) صالحة وطالحة فانتصر للأول ورد على الثانية ورتبه على مقدمة وعشرة أبواب وخاتمة وذكر في المقدمة فوائد حالهم وفى الباب الأول تنزيههم عن الاتحاد وفى الثاني تأويل ما ورد عنهم وفى الثالث تنزيههم عن الحلول وفى الرابع تأويل ما ورد عنهم مما يوهم الحلول وفى الخامس تنزيههم عن الإباحة وفى السادس تأويل ما ورد عنهم مما يوهم الإباحة وفى السابع تنزيههم عن التجسيم وفى الثامن تأويل ما ورد عنهم فيه وفى التاسع تنزيههم عن الالحاد وفى العاشر تأويل ما ورد عنهم فيه والخاتمة فيما وجب اعتقاده وفرغ منه في خمسة عشر شعبان سنة 954 أربع وخمسين وتسعمائة وأهداه إلى إسكندر بك .
نجيب الطواهر في أجوبة الجواهر للأسنوي مر في الجيم .
النحر في أعداء ( في أعمدة ) البحر لأبي العباس احمد ابن يحيى ( بن أبي بكر بن أبي حجلة ) التلمساني المتوفى سنة 776 ست وسبعين وسبعمائة .

--------------------------------------------------------------------------

خطأ 6 311 10 كروبيين : F [ 4 ]

خطأ 6 311 10 كروبيين : F [ 4 ]

1933


النحلة الانسية في الرحلة القدسية للشيخ جمال الدين
محمد بن محمد بن نباتة المتوفى سنة 762 اثنتين وستين وسبعمائة .
علم النحو [ 1 ]
والكتب المؤلفة فيه :
ا الأبنية : ألفية ابن مالك المسمى بالخلاصة . ألفية ابن معطى .
الإشارات . الافتتاح . أوضح المسالك . الأنموذج .
الاصباح . الإقليد . اسرار العربية . الارشاد . أصول النحو .
الأزهية . أوثق الأسباب . ارشاد السالك شرح الألفية .
ارتشاف الضرب .
ب البرهان شرح الايضاح . بسيط الاعراب .
ت التخبير شرح المفصل . توضيح أوضح المسالك . تهذيب
الفصول . تسهيل الفوائد . تحفة الطلاب . تصريح خالد
الأزهري . التحفة الشافية شرح الكافية . تمرين الطلاب .
التحفة الوافية .
ج جمل عبد القاهر . الجمل الهادية . جمل الزجاج .
خ الخلاصة أي الألفية . خصائص النحو . خزانة اللطائف
شرح المصباح .
ر رفع الستور والأرائك . ربط الشوارد
ش شذور الذهب . شرح الديباجة . شرح الشواهد .
ض الضوء شرح المصباح .
ع العوامل . عمدة الحافظ . عنوان الإفادة . العنقود . عقود
اللمع .
غ الغرة المخفية شرح درة الألفية .
ف فصول فاخر .
ق قواعد الاعراب . قطر الندى .
ك الكافية . كفاية المحرر . كفاية الغلام .


النحلة الانسية في الرحلة القدسية للشيخ جمال الدين محمد بن محمد بن نباتة المتوفى سنة 762 اثنتين وستين وسبعمائة .
علم النحو [ 1 ] والكتب المؤلفة فيه :
ا الأبنية : ألفية ابن مالك المسمى بالخلاصة . ألفية ابن معطى .
الإشارات . الافتتاح . أوضح المسالك . الأنموذج .
الاصباح . الإقليد . اسرار العربية . الارشاد . أصول النحو .
الأزهية . أوثق الأسباب . ارشاد السالك شرح الألفية .
ارتشاف الضرب .
ب البرهان شرح الايضاح . بسيط الاعراب .
ت التخبير شرح المفصل . توضيح أوضح المسالك . تهذيب الفصول . تسهيل الفوائد . تحفة الطلاب . تصريح خالد الأزهري . التحفة الشافية شرح الكافية . تمرين الطلاب .
التحفة الوافية .
ج جمل عبد القاهر . الجمل الهادية . جمل الزجاج .
خ الخلاصة أي الألفية . خصائص النحو . خزانة اللطائف شرح المصباح .
ر رفع الستور والأرائك . ربط الشوارد ش شذور الذهب . شرح الديباجة . شرح الشواهد .
ض الضوء شرح المصباح .
ع العوامل . عمدة الحافظ . عنوان الإفادة . العنقود . عقود اللمع .
غ الغرة المخفية شرح درة الألفية .
ف فصول فاخر .
ق قواعد الاعراب . قطر الندى .
ك الكافية . كفاية المحرر . كفاية الغلام .

--------------------------------------------------------------------------

[ 1 ] ألفوا ما لا يسع القارئ جهله وان قل فإنه يجمع بذلك أمورا
منها الدخول في بركة دعوة النبي عليه السلام لقوله رحم الله امرأ أصلح
من لسانه ومنها الاقتداء بالسلف الصالحين في قولهم اعربوا الكلام لتعربوا
القرآن ومنها السلامة من الأمور الشنيعة والعيب الفظيع لقولهم إن للحن
غمرا كغمر اللحم ومنها مفارقة العامة المذمومين عند الخاصة ومنها المهارة
في تلاوة القرآن رغبة فيما ضمنه النبي عليه السلام بها من رفيع الدرجة
وعلو المنزلة لقوله الماهر بالقرآن مع السفرة الكرام البررة ومنها الامن
من فاحش اللحن في الكلام " المستنير " .

[ 1 ] ألفوا ما لا يسع القارئ جهله وان قل فإنه يجمع بذلك أمورا منها الدخول في بركة دعوة النبي عليه السلام لقوله رحم الله امرأ أصلح من لسانه ومنها الاقتداء بالسلف الصالحين في قولهم اعربوا الكلام لتعربوا القرآن ومنها السلامة من الأمور الشنيعة والعيب الفظيع لقولهم إن للحن غمرا كغمر اللحم ومنها مفارقة العامة المذمومين عند الخاصة ومنها المهارة في تلاوة القرآن رغبة فيما ضمنه النبي عليه السلام بها من رفيع الدرجة وعلو المنزلة لقوله الماهر بالقرآن مع السفرة الكرام البررة ومنها الامن من فاحش اللحن في الكلام " المستنير " .

1934

لا يتم تسجيل الدخول!