إسم الكتاب : قصص الأنبياء ( عدد الصفحات : 370)


الحاضر ديك .
الموضوع الثاني فيه في ص 118 : ومن ذلك ما ذكره سعيد بن هبة الله الراوندي ، رحمه الله
في كتاب قصص الأنبياء ، قال أن عيسى عليه السلام مر بقوم معرسين فسأل عنهم فقيل له : إن بنت
فلان تهدى إلى فلان فقال : إن صاحبتهم ميتة . . . والقصة بعينها مذكورة في كتابكم الحاضر
وفي الباب 18 الحديث 345 .
القرينة الخامسة : إني تصفحت كتاب سعد السعود لابن طاووس أيضا فرأيت فيه
ما يشكل قرينة على المطلوب حيث قال ص 123 من طبعته الأولى في النجف الحيدرية
1369 : فصل ، فيما نذكره من قصص الأنبياء جمع الشيخ سعيد بن هبة الله بن الحسن
الراوندي قصة إدريس . . . أخبرنا السيد أبو الصمصام ذو الفقار بن محمد بن معبد الحسنى ( 1 )
حدثنا الشيخ أبو جعفر الطوسي . . . عن إبراهيم بن أبي البلاد عن أبيه عن أبي جعفر عليه السلام قال :
كان نبوة إدريس انه كان في زمنه ملك جبار وأنه ركب ذات يوم . . . وآخر القصة : فأظلتهم
سحابة من السماء فأرعدت وأبرقت وهطلت عليهم .
والقصة مفصلة اقتطعناها وهي بأسرها تضمنها هذا الكتاب الذي بيدك . الحديث
الأول من الباب الثاني في نبوة إدريس .
وبعد استعراض هذه القرائن الخمس مضافا إلى ما سمعته من صاحب الرياض و
والسائل ، لا يعتريك ريب في أن الكتاب الموجود تأليف قطب الدين سعيد بن هبة الله
الراوندي وأن احتمال خلافه من قبيل إبداء شبهة في مقابل النص .
ويؤيد المطلب ما ذكره الشيخ النوري في مستدركه الجزء 3 / 489 و 490 حيث يلوح
من الذكور في الصفحتين اعتقاده : أن كتاب قصص الأنبياء للقطب الراوندي ولا غير و
لوضوح الامر لا حاجة إلى كشف عبارته في ص 326 من نفس الجزء وكسر سكوته على
ما تقدم من المجلسي من البيان الظاهر في ترديده لكون الكتاب للقطب أو السيد فضل
الله وفيما أوردناه من بسط بعض الامارات والدلائل على المقصود كفاية انشاء الله تعالى .


الحاضر ديك .
الموضوع الثاني فيه في ص 118 : ومن ذلك ما ذكره سعيد بن هبة الله الراوندي ، رحمه الله في كتاب قصص الأنبياء ، قال أن عيسى عليه السلام مر بقوم معرسين فسأل عنهم فقيل له : إن بنت فلان تهدى إلى فلان فقال : إن صاحبتهم ميتة . . . والقصة بعينها مذكورة في كتابكم الحاضر وفي الباب 18 الحديث 345 .
القرينة الخامسة : إني تصفحت كتاب سعد السعود لابن طاووس أيضا فرأيت فيه ما يشكل قرينة على المطلوب حيث قال ص 123 من طبعته الأولى في النجف الحيدرية 1369 : فصل ، فيما نذكره من قصص الأنبياء جمع الشيخ سعيد بن هبة الله بن الحسن الراوندي قصة إدريس . . . أخبرنا السيد أبو الصمصام ذو الفقار بن محمد بن معبد الحسنى ( 1 ) حدثنا الشيخ أبو جعفر الطوسي . . . عن إبراهيم بن أبي البلاد عن أبيه عن أبي جعفر عليه السلام قال :
كان نبوة إدريس انه كان في زمنه ملك جبار وأنه ركب ذات يوم . . . وآخر القصة : فأظلتهم سحابة من السماء فأرعدت وأبرقت وهطلت عليهم .
والقصة مفصلة اقتطعناها وهي بأسرها تضمنها هذا الكتاب الذي بيدك . الحديث الأول من الباب الثاني في نبوة إدريس .
وبعد استعراض هذه القرائن الخمس مضافا إلى ما سمعته من صاحب الرياض و والسائل ، لا يعتريك ريب في أن الكتاب الموجود تأليف قطب الدين سعيد بن هبة الله الراوندي وأن احتمال خلافه من قبيل إبداء شبهة في مقابل النص .
ويؤيد المطلب ما ذكره الشيخ النوري في مستدركه الجزء 3 / 489 و 490 حيث يلوح من الذكور في الصفحتين اعتقاده : أن كتاب قصص الأنبياء للقطب الراوندي ولا غير و لوضوح الامر لا حاجة إلى كشف عبارته في ص 326 من نفس الجزء وكسر سكوته على ما تقدم من المجلسي من البيان الظاهر في ترديده لكون الكتاب للقطب أو السيد فضل الله وفيما أوردناه من بسط بعض الامارات والدلائل على المقصود كفاية انشاء الله تعالى .

--------------------------------------------------------------------------

1 - الموجود في سعد السعود : أحمد بن معبد الحسيني ، ولكن ما أثبتناه ، في المصادر المعتبرة .

1 - الموجود في سعد السعود : أحمد بن معبد الحسيني ، ولكن ما أثبتناه ، في المصادر المعتبرة .

14


مشخصات القطب : اسمه ولقبه ومولده ووفاته ومدفنه
اختلف في اسمه وكنيته وسلسلة . نسبه . فقيل : إنه سعيد وقيل : سعد وقيل : أبو الحسن و
قيل : أبو الحسين وقيل : أبو الفرج وقيل : ان مدفنه قرية خسروشاه بقرب من تبريز وقيل
في الجميع غير ذلك .
ولعمري أن الاختلاف في ذلك اختلاف في أمر بديهي إذ المشتهر عند الناس من العوام و
الخواص هو : أبو الحسين قطب الدين سعيد بن هبة الله بن الحسن الراوندي .
وأسبق من ترجمه بأخصر شئ جميل هو تلميذ ابن شهرآشوب في معالم العلماء ص
55 طبه النجف ، حيث قال : شيخي أبو الحسين سعيد بن هبة الله الراوندي . ثم فهرس
مختصرا من كتبه .
وأقدم من نص على تلقيته بقطب الدين هو تلميذه الآخر الشيخ منتجب الدين في فهرسه إذ قال في حرف سينه : الشيخ الامام قطب الدين أبو الحسين سعيد بن هبة الله بن
الحسن الراوندي فقيه عين صالح ثقة له تصانيف ، ثم سردها ولسنا بهذا الصدد وعن تأريخ
الري له ، زيادة : بن عيسى ، بعد الحسن .
ويظهر من الرياض في أوائل ترجمته الجزء 2 / 419 أنه الشيخ الامام قطب الدين
أبو الحسين سعيد بن عبد الله بن الحسين بن هبة الله بن الحسن الراوندي . ووجه الظهور أنه وجه الجمع بين كلامه " بعيد عنوانه " : وقد ينسب إلى جده كثيرا
اختصارا فيقال : سعيد بن هبة الله الراوندي . فلا تظنن المغايرة بينهما وبين كلامه الآخر بعد
ترجمته المفصلة في ص 437 تحت عنوان جديد آخر : الشيخ الامام قطب الدين أبو الحسين
سعيد بن هبة الله بن الحسن الراوندي ، قد سبق بعنوان : الشيخ قطب الدين أبو الحسين سعيد
بن عبد الله بن الحسين بن هبة الله بن الحسن الراوندي .
وعليه ففي أصل نسخة الرياض أو من عند بعض المستنسخين له ، وقع سقط في أول
سلسلة نسب هذا الرجل والساقط هو ما أثبتناه بقرينة ذكرناها . وطراز ما ذكره السيد
الأمين في أعيانه الجزء 7 / 293 من طبع بيروت دار التعارف هو أيضا هذا .
والزائد على هذا في نسبه لم يصل إلينا ولم يذكره غير المنتجب والفاضل الأفندي


مشخصات القطب : اسمه ولقبه ومولده ووفاته ومدفنه اختلف في اسمه وكنيته وسلسلة . نسبه . فقيل : إنه سعيد وقيل : سعد وقيل : أبو الحسن و قيل : أبو الحسين وقيل : أبو الفرج وقيل : ان مدفنه قرية خسروشاه بقرب من تبريز وقيل في الجميع غير ذلك .
ولعمري أن الاختلاف في ذلك اختلاف في أمر بديهي إذ المشتهر عند الناس من العوام و الخواص هو : أبو الحسين قطب الدين سعيد بن هبة الله بن الحسن الراوندي .
وأسبق من ترجمه بأخصر شئ جميل هو تلميذ ابن شهرآشوب في معالم العلماء ص 55 طبه النجف ، حيث قال : شيخي أبو الحسين سعيد بن هبة الله الراوندي . ثم فهرس مختصرا من كتبه .
وأقدم من نص على تلقيته بقطب الدين هو تلميذه الآخر الشيخ منتجب الدين في فهرسه إذ قال في حرف سينه : الشيخ الامام قطب الدين أبو الحسين سعيد بن هبة الله بن الحسن الراوندي فقيه عين صالح ثقة له تصانيف ، ثم سردها ولسنا بهذا الصدد وعن تأريخ الري له ، زيادة : بن عيسى ، بعد الحسن .
ويظهر من الرياض في أوائل ترجمته الجزء 2 / 419 أنه الشيخ الامام قطب الدين أبو الحسين سعيد بن عبد الله بن الحسين بن هبة الله بن الحسن الراوندي . ووجه الظهور أنه وجه الجمع بين كلامه " بعيد عنوانه " : وقد ينسب إلى جده كثيرا اختصارا فيقال : سعيد بن هبة الله الراوندي . فلا تظنن المغايرة بينهما وبين كلامه الآخر بعد ترجمته المفصلة في ص 437 تحت عنوان جديد آخر : الشيخ الامام قطب الدين أبو الحسين سعيد بن هبة الله بن الحسن الراوندي ، قد سبق بعنوان : الشيخ قطب الدين أبو الحسين سعيد بن عبد الله بن الحسين بن هبة الله بن الحسن الراوندي .
وعليه ففي أصل نسخة الرياض أو من عند بعض المستنسخين له ، وقع سقط في أول سلسلة نسب هذا الرجل والساقط هو ما أثبتناه بقرينة ذكرناها . وطراز ما ذكره السيد الأمين في أعيانه الجزء 7 / 293 من طبع بيروت دار التعارف هو أيضا هذا .
والزائد على هذا في نسبه لم يصل إلينا ولم يذكره غير المنتجب والفاضل الأفندي

15


صاحب الرياض كما لم يذكر أحد تاريخ ولادته وفي أمل الآمل زيد : أبو الحسن على نسخة و
ابن الحسن بعد هبة الله .
وكيف ما كان الذي يظهر من كلمات المترجمين له أنه من علماء القرن السادس وتوفي
ضحوة الأربعاء 14 شوال في العام 573 ومن المطمئن به مدفنه في الصحن الجديد بقم و
قبره معروف ، له مرقد مرتفع يزار ، وعليه رحمة الله الواسعة . آبائه وأولاده
وأما آباؤه فلم يتعرض لهم أحد من المتعرضين لتراجم العلماء ، ولم تطلع على الصفحات
المبيضة من التأريخ شمس من شموس وجودهم غير أنه ورد عن مجمع الآداب في أعيان
الشيعة الجزء 10 / 262 : قطب الدين أبو الفضل هبة الله بن سعيد الراوندي الفقيه المتكلم
كان من العلماء الأفاضل وله تصانيف حسنة ، روى عن أبي القاسم جعفر بن محمد بن
قولويه ، أقول : والظاهر أنه أحد آبائه - لو كان صدر العبارة مأمونا من الغلط - ويحتمل
قريبا أنه صاحب القبر المعروف " في قرية خسروشاه بناحية من تبريز " بقبر القطب
الراوندي .
وأما أولاده فله : محمد وعلي وحسين ، تعرض لهم تلميذ والدهم منتخب الدين في
فهرسه مشفوعين بالثناء والمدح . فقال في حرف الميم : الشيخ الامام ظهير الدين أبو الفضل
محمد بن الشيخ الامام قطب الدين أبي الحسين سعيد بن هبة الله الراوندي ، فقيه ، ثقة ، عدل ،
عين .
وعرف له ابنا وهو : الشيخ رشيد الدين الحسين بن أبي الفضل بن محمد الراوندي المقيم
بقوهده رأس الوادي من أعمال الري . صالح ، مقرئ والظاهر زيادة " بن " قبل محمد : لان
درك الشيخ منتخب الدين لابن حفيد أستاذه عند كبيره بعيد جدا . وقال في حرف العين : الشيخ الامام عماد الدين على ابن الشيخ الامام قطب الدين أبي
الحسين سعيد بن هبة الله الراوندي ، فقيه ، ثقة ، وكنيته أبو الفرج ، كرر إطلاقه عليه في رياض
العلماء الجزء 3 / 331 / 332 عن بعض طرق الإجازات والروايات وذكره الشيخ الحر في
أمل الآمل الجزء 2 / 171 وقال : يروى عنه الشهيد . وما هاله من رواية الشهيد الظاهر في


صاحب الرياض كما لم يذكر أحد تاريخ ولادته وفي أمل الآمل زيد : أبو الحسن على نسخة و ابن الحسن بعد هبة الله .
وكيف ما كان الذي يظهر من كلمات المترجمين له أنه من علماء القرن السادس وتوفي ضحوة الأربعاء 14 شوال في العام 573 ومن المطمئن به مدفنه في الصحن الجديد بقم و قبره معروف ، له مرقد مرتفع يزار ، وعليه رحمة الله الواسعة . آبائه وأولاده وأما آباؤه فلم يتعرض لهم أحد من المتعرضين لتراجم العلماء ، ولم تطلع على الصفحات المبيضة من التأريخ شمس من شموس وجودهم غير أنه ورد عن مجمع الآداب في أعيان الشيعة الجزء 10 / 262 : قطب الدين أبو الفضل هبة الله بن سعيد الراوندي الفقيه المتكلم كان من العلماء الأفاضل وله تصانيف حسنة ، روى عن أبي القاسم جعفر بن محمد بن قولويه ، أقول : والظاهر أنه أحد آبائه - لو كان صدر العبارة مأمونا من الغلط - ويحتمل قريبا أنه صاحب القبر المعروف " في قرية خسروشاه بناحية من تبريز " بقبر القطب الراوندي .
وأما أولاده فله : محمد وعلي وحسين ، تعرض لهم تلميذ والدهم منتخب الدين في فهرسه مشفوعين بالثناء والمدح . فقال في حرف الميم : الشيخ الامام ظهير الدين أبو الفضل محمد بن الشيخ الامام قطب الدين أبي الحسين سعيد بن هبة الله الراوندي ، فقيه ، ثقة ، عدل ، عين .
وعرف له ابنا وهو : الشيخ رشيد الدين الحسين بن أبي الفضل بن محمد الراوندي المقيم بقوهده رأس الوادي من أعمال الري . صالح ، مقرئ والظاهر زيادة " بن " قبل محمد : لان درك الشيخ منتخب الدين لابن حفيد أستاذه عند كبيره بعيد جدا . وقال في حرف العين : الشيخ الامام عماد الدين على ابن الشيخ الامام قطب الدين أبي الحسين سعيد بن هبة الله الراوندي ، فقيه ، ثقة ، وكنيته أبو الفرج ، كرر إطلاقه عليه في رياض العلماء الجزء 3 / 331 / 332 عن بعض طرق الإجازات والروايات وذكره الشيخ الحر في أمل الآمل الجزء 2 / 171 وقال : يروى عنه الشهيد . وما هاله من رواية الشهيد الظاهر في

16


الشهيد الأول عنه ليس بثبت ، إذ من المسلم استشهاده في عام 786 هق فلا يمكن روايته
عنه بلا واسطة ( 1 ) . وذكر في نفس الجزء ص 179 أبا الفرج الآخر وهو : الشيخ أبو الفرج
علي بن الحسين الراوندي ، عالم ، فاضل ، جليل يروي عن الشيخ أبي علي الطوسي . وهذا
أيضا غير صالح للقبول ولم يعلم تطبيقه على واحد من أسرة الشيخ الامام القطب .
وللشيخ على هذا ابن ذكره تلميذ جده الشيخ منتجب الدين في حرف الميم من فهرسته
بعنوان : الشيخ برهان الدين محمد بن علي بن أبي الحسين أبو الفضائل الراوندي سبط الامام
قطب الدين رحمهم الله فاضل ، عالم . أقول : المناسب بفن الأنساب أن يقول : حفيد الامام . . .
لان السبط اصطلاحا ابن البنت .
وقال في حرف الحاء : الشيخ نصير الدين أبو عبد الله الحسين ابن الشيخ الامام قطب
الدين أبي الحسين الراوندي ، عالم ، صالح ، شهيد . وقال في الرياض الجزء 2 / 430 : ثم إن له
ولدا فاضلا شهيدا وهو الشيخ نصير الدين أبو عبد الله الحسين . . . أقول : ولم يظهر وصف
شهادته لنا ولا يظهر شئ من ذلك في كتاب شهداء الفضيلة .
وربما ينسب له ابن بعنوان : الشيخ أبو الفرج علي بن الحسين المشار إليه آنفا والنسبة غير
ثابتة تفرد بتعرضه الشيخ الحر . هذا ما ساعدتنا الفرصة العزيز للنظر إلى مضان تراجم
الأسرة الشريفة للشيخ المعظم قطب الدين الراوندي ، فما وجدنا غير هؤلاء من أمجاده
الفضلاء الداخلين في الإجازات وطرق الروايات . قال في الرياض أيضا في المورد
المذكور : وكان والده أيضا من العلماء ، وقد مر وسيجئ ترجمتهما فلا حظ .
أقول : لاحظنا لم يمر ولم نظفر بما قال .
وبعد طواف هذا المطاف يحسن بنا الورود على باب الكتاب ونترك التحدث رهوا عن
كتبه الستة والخمسين ومشايخه السادس والعشرين وتلامذته الجملة للمتعطشين إلى
شريعة أعيان الشيعة الجزء 7 / 240 - 360 فان منهله واف للباب وكاف للحطاب .
ونهتف " هنا تمهيدا " إلي القراء الكرام والنظراء العظام بالإشارة إلى ذكر المهم ومن وثائق


الشهيد الأول عنه ليس بثبت ، إذ من المسلم استشهاده في عام 786 هق فلا يمكن روايته عنه بلا واسطة ( 1 ) . وذكر في نفس الجزء ص 179 أبا الفرج الآخر وهو : الشيخ أبو الفرج علي بن الحسين الراوندي ، عالم ، فاضل ، جليل يروي عن الشيخ أبي علي الطوسي . وهذا أيضا غير صالح للقبول ولم يعلم تطبيقه على واحد من أسرة الشيخ الامام القطب .
وللشيخ على هذا ابن ذكره تلميذ جده الشيخ منتجب الدين في حرف الميم من فهرسته بعنوان : الشيخ برهان الدين محمد بن علي بن أبي الحسين أبو الفضائل الراوندي سبط الامام قطب الدين رحمهم الله فاضل ، عالم . أقول : المناسب بفن الأنساب أن يقول : حفيد الامام . . .
لان السبط اصطلاحا ابن البنت .
وقال في حرف الحاء : الشيخ نصير الدين أبو عبد الله الحسين ابن الشيخ الامام قطب الدين أبي الحسين الراوندي ، عالم ، صالح ، شهيد . وقال في الرياض الجزء 2 / 430 : ثم إن له ولدا فاضلا شهيدا وهو الشيخ نصير الدين أبو عبد الله الحسين . . . أقول : ولم يظهر وصف شهادته لنا ولا يظهر شئ من ذلك في كتاب شهداء الفضيلة .
وربما ينسب له ابن بعنوان : الشيخ أبو الفرج علي بن الحسين المشار إليه آنفا والنسبة غير ثابتة تفرد بتعرضه الشيخ الحر . هذا ما ساعدتنا الفرصة العزيز للنظر إلى مضان تراجم الأسرة الشريفة للشيخ المعظم قطب الدين الراوندي ، فما وجدنا غير هؤلاء من أمجاده الفضلاء الداخلين في الإجازات وطرق الروايات . قال في الرياض أيضا في المورد المذكور : وكان والده أيضا من العلماء ، وقد مر وسيجئ ترجمتهما فلا حظ .
أقول : لاحظنا لم يمر ولم نظفر بما قال .
وبعد طواف هذا المطاف يحسن بنا الورود على باب الكتاب ونترك التحدث رهوا عن كتبه الستة والخمسين ومشايخه السادس والعشرين وتلامذته الجملة للمتعطشين إلى شريعة أعيان الشيعة الجزء 7 / 240 - 360 فان منهله واف للباب وكاف للحطاب .
ونهتف " هنا تمهيدا " إلي القراء الكرام والنظراء العظام بالإشارة إلى ذكر المهم ومن وثائق

--------------------------------------------------------------------------

1 - نعم روى عنه محمد بن نما وأسعد بن عبد القاهر ؟ كما في البحار الجزء 91 / 230 .

1 - نعم روى عنه محمد بن نما وأسعد بن عبد القاهر ؟ كما في البحار الجزء 91 / 230 .

17


الكتاب .
منها : تطبيقه مع نسخة العلامة المجلسي فإنها مضبوطة مدرجة مبثوثة في بحار الأنوار .
ومنها : تحصيل نسخ خمسة خطية منه عن المكتبات القيمة .
مشخصات النسخ والتعريف عن شأن تحقيق الكتاب
1 - نسخة عن مكتبة المدرسة الكبرى لسبه سالار في طهران - كتبت بخط النسخ وهي
التي تقولنا عليها في مفتتح المقدمة وناقشنا بها بهض الكلام مع شيخنا الطهراني لتصحيح
نسبة النسخة إلى القطب الراوندي ، وبالنظر إلى أنها كاملة أولا ووسطا وآخرا وحسن
الخط نسبيا فقد رمزناها ب‍ . ق 1 .
2 - نسخة عن مكتبة الجامعة الكبيرة بطهران وهي أيضا بخط النسخ تامة كسابقها الا
انها بدون التاريخ واسم الكاتب ولكن يظهر من رسم قلمها أنها كتبت في عصر تأليف
بحار الأنوار ، ورمزناها : ق 2
3 و 4 و 5 - نسخ ثلاثة عن مكتبة السيد الإمام الهمام شهاب الدين المرعشي في قم و
هي بخط النسخ أيضا . وأحد منها تام الأول والآخر الا أسطرا من ما قبل آخرها ، تاريخ
كتابتها : ربيع الأول 1319 كاتبها رجب علي التبريزي أصلا والحائري مسكنا بخط حسن
نسبة عن نسخة كتب في ربيع الأول لسنة 1132 . رمزناها ب ق 3 .
وثاني منها تام الأول وناقص الآخر - بمقدار ثلاثين حديثا تقريبا - بخط النسخ وهو
حسن قياسا ، يلوح من سبك الخط أن تاريخها ما قبل مائتي سنة تقريبا ، رمزناها ب ق 4 .
والثالث منها ناقص الأطراف الا بقدر قليل من آخرها يقرأ منه تاريخ كتابتها وهو
ذو القعدة لعام 1090 بخط غير حسن ، رمزناها ب ق 5
واستفدنا من النسخة الأولى كثيرا وجعلناها أصلا ، كما وأنا استفدنا من نسخة البحار و
اثبات الهداة وغيرهما من الكتب ومارسناها مكرر التصبح أقاصيص هذا الكتاب سندا و
متنا مستقيمة خالية من الأغلاط والزيادة والنقص ، محققة منقحة إذا كانت النسخ الموصوفة
مشوهة في بعض الموارد .
ومن الوثائق - أنا قابلنا النسخ المذكورة كل واحدة مع الأخرى وأشرنا إلى موارد


الكتاب .
منها : تطبيقه مع نسخة العلامة المجلسي فإنها مضبوطة مدرجة مبثوثة في بحار الأنوار .
ومنها : تحصيل نسخ خمسة خطية منه عن المكتبات القيمة .
مشخصات النسخ والتعريف عن شأن تحقيق الكتاب 1 - نسخة عن مكتبة المدرسة الكبرى لسبه سالار في طهران - كتبت بخط النسخ وهي التي تقولنا عليها في مفتتح المقدمة وناقشنا بها بهض الكلام مع شيخنا الطهراني لتصحيح نسبة النسخة إلى القطب الراوندي ، وبالنظر إلى أنها كاملة أولا ووسطا وآخرا وحسن الخط نسبيا فقد رمزناها ب‍ . ق 1 .
2 - نسخة عن مكتبة الجامعة الكبيرة بطهران وهي أيضا بخط النسخ تامة كسابقها الا انها بدون التاريخ واسم الكاتب ولكن يظهر من رسم قلمها أنها كتبت في عصر تأليف بحار الأنوار ، ورمزناها : ق 2 3 و 4 و 5 - نسخ ثلاثة عن مكتبة السيد الإمام الهمام شهاب الدين المرعشي في قم و هي بخط النسخ أيضا . وأحد منها تام الأول والآخر الا أسطرا من ما قبل آخرها ، تاريخ كتابتها : ربيع الأول 1319 كاتبها رجب علي التبريزي أصلا والحائري مسكنا بخط حسن نسبة عن نسخة كتب في ربيع الأول لسنة 1132 . رمزناها ب ق 3 .
وثاني منها تام الأول وناقص الآخر - بمقدار ثلاثين حديثا تقريبا - بخط النسخ وهو حسن قياسا ، يلوح من سبك الخط أن تاريخها ما قبل مائتي سنة تقريبا ، رمزناها ب ق 4 .
والثالث منها ناقص الأطراف الا بقدر قليل من آخرها يقرأ منه تاريخ كتابتها وهو ذو القعدة لعام 1090 بخط غير حسن ، رمزناها ب ق 5 واستفدنا من النسخة الأولى كثيرا وجعلناها أصلا ، كما وأنا استفدنا من نسخة البحار و اثبات الهداة وغيرهما من الكتب ومارسناها مكرر التصبح أقاصيص هذا الكتاب سندا و متنا مستقيمة خالية من الأغلاط والزيادة والنقص ، محققة منقحة إذا كانت النسخ الموصوفة مشوهة في بعض الموارد .
ومن الوثائق - أنا قابلنا النسخ المذكورة كل واحدة مع الأخرى وأشرنا إلى موارد

18


اختلافها واستحسان بعض وتصويبه أحيانا في ذيل الصفحات لنسختكم هذه التي
استخلصناها من مجموعها ومن نسخة البحار وغيرها .
ومنها - أن هذا الكتاب بما أنه من مصادر بحار الأنوار وأصولها وبثت قصصه وعبره و
مواعظه وفوائده الأخرى ، على الأبواب المناسبة المتفرقة في البحار فسبرناها دقيقا من الأول
أجزائها المائة وعشرة إلى آخرها مضافا إلى الجزء الثامن من طبعها القديم الذي في الفتن و
المحن فكل أثر مرمز ب‍ ص - الذي اصطلح عليه مؤلف البحار لكتاب قصص الأنبياء -
وجدناه فيها قيدناه بذكر رقم الجزء والصفحة ورقم له لو كان في ذيل نفس الأثر الموجود
بالأصل ، وإذا كان مقطوعا مذكورا في أزيد من مورده ، صرحنا بذلك في الذيل أيضا .
وإذا أتى بالأثر في البحار عن غير القصص من سائر المصادر التي في التاريخ والآثار
فقيدنا أيضا اسم المصدر بخصوصيته ومشخصاته ذيلا .
والحال على هذا المنوال ندرة بالإضافة إلى اثبات الهداة ووسائل الشيعة ومستدركه .
وفي التصحيحات السندية والمتنية اعتمدنا على الفوائد والقواعد المشهورة المسلمة و
القرائن القطعية التي علمنا الله تعالى طرقها ومخارج استنباطها ( سبحانك لا علم لنا إلا ما
علمتنا ) البقرة 32 : فأصبحت بحمد الله التخريجات والتعلقات نافعة شاملة لقصص الكتاب
وأحاديثه وحكاياته التي نافت بأرقام التسلسل أربعمائة وثمانين مع شرح اللغات و
تخريج الآيات الواردة فيه . وليعلم أنه قد تخلف في موارد من البحار هذا الرمز المختص : ص ،
بكتاب القصص ، منها - في الجزء 103 / 30 برقم 55 104 و 105 . ومنها في نفس
الجزء ص 34 بقم 65 ، ذكر في التمحيص ص 52 برقم 79 وفيه نفسه ص 35 برقم 66 و
هو مذكور في التمحيص ص 52 برقم 98 . وفيه عينا برقم 67 مذكور في التمحيص ص 52
برقم 99 ، وذكر الأخير في تحف العقول أيضا ص 273 ونحو هذه الموارد من الاشتباه ربما
يجده المتتبع أثناء مراجعة البحار . وانما سجلنا هذا النموذج لأجل تنبيه القراء العظام على
الصعوبة التي تحملناها في سبيل خروج هذا الكتاب عن الظلام إلى النور بأحسن النظام .
* * *


اختلافها واستحسان بعض وتصويبه أحيانا في ذيل الصفحات لنسختكم هذه التي استخلصناها من مجموعها ومن نسخة البحار وغيرها .
ومنها - أن هذا الكتاب بما أنه من مصادر بحار الأنوار وأصولها وبثت قصصه وعبره و مواعظه وفوائده الأخرى ، على الأبواب المناسبة المتفرقة في البحار فسبرناها دقيقا من الأول أجزائها المائة وعشرة إلى آخرها مضافا إلى الجزء الثامن من طبعها القديم الذي في الفتن و المحن فكل أثر مرمز ب‍ ص - الذي اصطلح عليه مؤلف البحار لكتاب قصص الأنبياء - وجدناه فيها قيدناه بذكر رقم الجزء والصفحة ورقم له لو كان في ذيل نفس الأثر الموجود بالأصل ، وإذا كان مقطوعا مذكورا في أزيد من مورده ، صرحنا بذلك في الذيل أيضا .
وإذا أتى بالأثر في البحار عن غير القصص من سائر المصادر التي في التاريخ والآثار فقيدنا أيضا اسم المصدر بخصوصيته ومشخصاته ذيلا .
والحال على هذا المنوال ندرة بالإضافة إلى اثبات الهداة ووسائل الشيعة ومستدركه .
وفي التصحيحات السندية والمتنية اعتمدنا على الفوائد والقواعد المشهورة المسلمة و القرائن القطعية التي علمنا الله تعالى طرقها ومخارج استنباطها ( سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا ) البقرة 32 : فأصبحت بحمد الله التخريجات والتعلقات نافعة شاملة لقصص الكتاب وأحاديثه وحكاياته التي نافت بأرقام التسلسل أربعمائة وثمانين مع شرح اللغات و تخريج الآيات الواردة فيه . وليعلم أنه قد تخلف في موارد من البحار هذا الرمز المختص : ص ، بكتاب القصص ، منها - في الجزء 103 / 30 برقم 55 104 و 105 . ومنها في نفس الجزء ص 34 بقم 65 ، ذكر في التمحيص ص 52 برقم 79 وفيه نفسه ص 35 برقم 66 و هو مذكور في التمحيص ص 52 برقم 98 . وفيه عينا برقم 67 مذكور في التمحيص ص 52 برقم 99 ، وذكر الأخير في تحف العقول أيضا ص 273 ونحو هذه الموارد من الاشتباه ربما يجده المتتبع أثناء مراجعة البحار . وانما سجلنا هذا النموذج لأجل تنبيه القراء العظام على الصعوبة التي تحملناها في سبيل خروج هذا الكتاب عن الظلام إلى النور بأحسن النظام .
* * *

19


وجدير بنا في خاتمة المقدمة أن نعطف عنان القلم إلى سرد أسماء كتب وصلت إلينا في
تأريخ الأنبياء كي تكون نبراسا لمن يريد العائدة والفائدة .
1 - القرآن المجيد
2 - أحسن القصص ، في تفسير سورة يوسف
للسيد محمد بن علي النقوي الهندي النصير
آبادي ، طبع في عظيم آباد ، الذريعة
1 / 288 .
3 - أفصح الأحوال ، فهرس : برلن ، ش 539
وهو يختص بالأنبياء غير الخاتم بضميمة
قصة أصحاب الكهف وشمعون وخالد .
من : تاريخ أدبيات فارسي 232 تأليف :
هرمان آته ، بترجمة دكتور رضا زاده شفق . 4 - الأناجيل الأربعة .
أنبياء نامه ، منظوم ، ناظمه : أبو إسحاق
إبراهيم بن عبد الله الباله الحسني
الشبستري في تاريخ الأنبياء غير الخاتم ،
من : تاريخ أدبيات فارسي تأليف هرمان
اته المصدر السبق .
- 6 الأنبياء والأوصياء من آدم إلى
المهدي عليه السلام لمحمد بن علي ، ذكره ابن
طاووس في فرج المهموم ص : 111 .
7 - انس المريد وشمس المجالس ، فارسي في
قصة النبي يوسف ، لخواجه عبد الله
الأنصاري ، الذريعة 2 / 368 .
الأنهار اللاهوتية في الحياض الناسوتية ،
مؤلفه ، أحمد البيرجندي ، خطي ، طهران
مكتبة المجلس ، ش 2269 .
9 - أنيس القلوب ، للقاضي أبي نصير مسعود
بن مظفر أنوى ، تاريخ الأنبياء منظوم
خطي ، أيا صوفية في بلغاريا ، ش 2984 .
10 - بحر مواج لاحسان الله ممتاز طبع لكهنو
1362 بالقمري .
11 - بهجة التواريخ ، مؤلفه : شكر الله الرومي
الفصل الثاني منه في : قصص الأنبياء إلى
محمد صلى الله عليه وآله ، خطي لنينگراد . ش : 385 .
12 - تاج القصص ، مؤلفه أبو نصير أحمد


وجدير بنا في خاتمة المقدمة أن نعطف عنان القلم إلى سرد أسماء كتب وصلت إلينا في تأريخ الأنبياء كي تكون نبراسا لمن يريد العائدة والفائدة .
1 - القرآن المجيد 2 - أحسن القصص ، في تفسير سورة يوسف للسيد محمد بن علي النقوي الهندي النصير آبادي ، طبع في عظيم آباد ، الذريعة 1 / 288 .
3 - أفصح الأحوال ، فهرس : برلن ، ش 539 وهو يختص بالأنبياء غير الخاتم بضميمة قصة أصحاب الكهف وشمعون وخالد .
من : تاريخ أدبيات فارسي 232 تأليف :
هرمان آته ، بترجمة دكتور رضا زاده شفق . 4 - الأناجيل الأربعة .
أنبياء نامه ، منظوم ، ناظمه : أبو إسحاق إبراهيم بن عبد الله الباله الحسني الشبستري في تاريخ الأنبياء غير الخاتم ، من : تاريخ أدبيات فارسي تأليف هرمان اته المصدر السبق .
- 6 الأنبياء والأوصياء من آدم إلى المهدي عليه السلام لمحمد بن علي ، ذكره ابن طاووس في فرج المهموم ص : 111 .
7 - انس المريد وشمس المجالس ، فارسي في قصة النبي يوسف ، لخواجه عبد الله الأنصاري ، الذريعة 2 / 368 .
الأنهار اللاهوتية في الحياض الناسوتية ، مؤلفه ، أحمد البيرجندي ، خطي ، طهران مكتبة المجلس ، ش 2269 .
9 - أنيس القلوب ، للقاضي أبي نصير مسعود بن مظفر أنوى ، تاريخ الأنبياء منظوم خطي ، أيا صوفية في بلغاريا ، ش 2984 .
10 - بحر مواج لاحسان الله ممتاز طبع لكهنو 1362 بالقمري .
11 - بهجة التواريخ ، مؤلفه : شكر الله الرومي الفصل الثاني منه في : قصص الأنبياء إلى محمد صلى الله عليه وآله ، خطي لنينگراد . ش : 385 .
12 - تاج القصص ، مؤلفه أبو نصير أحمد

20


البخاري خطي ، ديوان
هند . ش 618 .
وفي تاريخ أدبيات فارسي 232 تأليف :
هرمان اته : ابن نصير البخاري . وفي الذريعة 3 / 206 : تاج القصص لمولى
معين الدين الهروي المتوفي 907 المنقول
عنه في قصص موسى .
13 تاريخ الأنبياء ، تأليف : محمد علي بن
حسين الطهراني كاتوزيان ، مطبوع في
طهران 1329 بالقمري .
14 - تاريخ الأنبياء ، اينديا افيس ، ش 2028
أنبياء بني اسرائل بضميمة قصة ذي
القرنين وجرجيس وراهب برشيشا و
موسى فيد يوسف وبشر بن أيوب
الصابر من تاريخ أدبيات فارسي
232 - 233 تأليف هرمان آته ، بترجمة :
دكتر رضا زاده شفق .
15 - تاريخ الأنبياء ، بافارسية . لميرزا
عبد الحسين خان سپهر ، الذريعة 3 / 236 .
16 - تاريخ الأنبياء ، لملا علي أكبر معلم بنت
لمحمد شاه القاجار ، خطي ، في جامعة
طهران ، ش : 4118 .
17 - تاريخ الأنبياء ، مطبوع في ثلاث مجلدات
للمولوي الشيخ أحمد صاحب الندي ،
الذريعة 3 / 237 .
18 - تاريخ الأنبياء ، فارسي ، راجع إلى أوائل
القرن 14 ، الذريعة 3 / 236 .
19 - تاريخ الأنبياء والأوصياء ، مؤلفه غير
مذكور خطي - مشهد - في مكتبة الإمام الرضا
عليه السلام ش : 123 .
20 - تاريخ الأنبياء باللغة التركية للوزير أمير
علي شير ، م 907 ، راجع الذريعة
3 / 236 .
21 - تاريخ پيامبران وپيشوايان ، فارسي
439 فهرس سپهسالار ، 1506 .
22 - تاريخ جهان آرا ، فارسي لأحمد بن
بن محمد القاضي انتهى عنه في 972 وهو
مرتب على ثلاثة أقسام ، الأول منه في :
الأنبياء ، الذريعة 3 / 247 .
23 - تاريخ قبچاق خاني ، تأليف : خواجم
قلي بيك البلخي ، الباب الأول منه في تاريخ
الأنبياء من آدم إلى الخاتم ، خطي ،
بوديان ، ش : 117 .
24 - التاريخ الكبير - مؤلفه : السيد جعفر
الجعفري ، القسم الأول منه في تاريخ
الأنبياء ، خطي - في المكتبة العامة في
لينينگراد ، ش : 201 .
25 - تاريخ گزيده - لحمد الله المستوفي ، الباب


البخاري خطي ، ديوان هند . ش 618 .
وفي تاريخ أدبيات فارسي 232 تأليف :
هرمان اته : ابن نصير البخاري . وفي الذريعة 3 / 206 : تاج القصص لمولى معين الدين الهروي المتوفي 907 المنقول عنه في قصص موسى .
13 تاريخ الأنبياء ، تأليف : محمد علي بن حسين الطهراني كاتوزيان ، مطبوع في طهران 1329 بالقمري .
14 - تاريخ الأنبياء ، اينديا افيس ، ش 2028 أنبياء بني اسرائل بضميمة قصة ذي القرنين وجرجيس وراهب برشيشا و موسى فيد يوسف وبشر بن أيوب الصابر من تاريخ أدبيات فارسي 232 - 233 تأليف هرمان آته ، بترجمة :
دكتر رضا زاده شفق .
15 - تاريخ الأنبياء ، بافارسية . لميرزا عبد الحسين خان سپهر ، الذريعة 3 / 236 .
16 - تاريخ الأنبياء ، لملا علي أكبر معلم بنت لمحمد شاه القاجار ، خطي ، في جامعة طهران ، ش : 4118 .
17 - تاريخ الأنبياء ، مطبوع في ثلاث مجلدات للمولوي الشيخ أحمد صاحب الندي ، الذريعة 3 / 237 .
18 - تاريخ الأنبياء ، فارسي ، راجع إلى أوائل القرن 14 ، الذريعة 3 / 236 .
19 - تاريخ الأنبياء والأوصياء ، مؤلفه غير مذكور خطي - مشهد - في مكتبة الإمام الرضا عليه السلام ش : 123 .
20 - تاريخ الأنبياء باللغة التركية للوزير أمير علي شير ، م 907 ، راجع الذريعة 3 / 236 .
21 - تاريخ پيامبران وپيشوايان ، فارسي 439 فهرس سپهسالار ، 1506 .
22 - تاريخ جهان آرا ، فارسي لأحمد بن بن محمد القاضي انتهى عنه في 972 وهو مرتب على ثلاثة أقسام ، الأول منه في :
الأنبياء ، الذريعة 3 / 247 .
23 - تاريخ قبچاق خاني ، تأليف : خواجم قلي بيك البلخي ، الباب الأول منه في تاريخ الأنبياء من آدم إلى الخاتم ، خطي ، بوديان ، ش : 117 .
24 - التاريخ الكبير - مؤلفه : السيد جعفر الجعفري ، القسم الأول منه في تاريخ الأنبياء ، خطي - في المكتبة العامة في لينينگراد ، ش : 201 .
25 - تاريخ گزيده - لحمد الله المستوفي ، الباب

21


الأول منه في تاريخ الأنبياء طبع ليدن وطهران .
26 - تحفة الأتقياء ، في ترجمة النصف الأول
من تنزيه الأنبياء بلغة أردو ، طبع بالهند
للسيد شريف حسين الهندي .
27 - تحفة الاخوان ، في تواريخ مشاهير
الأنبياء والخلفاء والأئمة الأطهار و
غزوات أمير المؤمنين عليه السلام لآقا أحمد بن آقا
محمد على الكرمانشاهي ، الذريعة
3 / 413
28 - تحفة الأنبياء ، في ترجمة : تنزيه الأنبياء
بلغة أردو ، مطبوع . . . ولعله عين تحفة
الأتقياء ، الذريعة 3 / 422 .
29 - تحفة الأولياء في ترجمة قصص الأنبياء
والمرسلين بالفارسي ، للسيد نور الدين
بن السيد نعمة الله الجزائري ، الذريعة
3 / 422 .
30 - تحفة الخاقان في تفسير القرآن في أربعة
مجلدات ، المجلد الأول منه في تفسير آيات
قصص الأنبياء وغيرهم ، على ترتيب
الأنبياء من آدم إلى الخاتم عليه السلام ، فارسي ،
لميرزا محمد باقر بن محمد اللاهيجي كان
فراغه منه 1230 بالقمري . الذريعة
3 / 431 .
31 - تحفة الملوك ، في تاريخ الأنبياء عليهم السلام لآقا
محمود بن آقا محمد علي البهبهاني
الكرمانشاهي ، الذرية 3 / 471 .
32 - تذكرة الأنبياء والأمم ، راجع قصص
أنبياء كريم .
33 - تذكرة الأنبياء والأولياء والسلاطين . . .
الباب الأول منه في أحوال الأنبياء من آدم
إلى نبينا الخاتم : ، الذريعة 4 / 28 .
34 - التذكرة في شرح التبصرة
لآقا محمد جعفر البهبهاني الكرمانشاهي
فيه مقدمات في أصول الدين وفي بحث
النبوة ذكر أحوال كثير من
الأنبياء . . . الذريعة 4 / 24 - 23 .
35 - تذكرة التواريخ ، لعبد الله الكابلي ، باب
أوله في تأريخ حياة الأنبياء ، خطي ،
تاشكند - روسيا - ش : 153 .
36 - تفسير سورة الأنبياء ، للسيد علي ابن
أبي القاسم البختياري ، الذريعة 4 / 345 .
37 - تكملة الاخبار - مؤلفه : علي زين
العابدين المعروف بالعبدي بيك نويدي ،
باب منه في : تواريخ الأنبياء من آدم إلى
طوفان نوح ، خطي ، في مكتبة ملك
بطهران ، ش : 389 . 38 - تنزيه الأنبياء ، للسيد الشريف


الأول منه في تاريخ الأنبياء طبع ليدن وطهران .
26 - تحفة الأتقياء ، في ترجمة النصف الأول من تنزيه الأنبياء بلغة أردو ، طبع بالهند للسيد شريف حسين الهندي .
27 - تحفة الاخوان ، في تواريخ مشاهير الأنبياء والخلفاء والأئمة الأطهار و غزوات أمير المؤمنين عليه السلام لآقا أحمد بن آقا محمد على الكرمانشاهي ، الذريعة 3 / 413 28 - تحفة الأنبياء ، في ترجمة : تنزيه الأنبياء بلغة أردو ، مطبوع . . . ولعله عين تحفة الأتقياء ، الذريعة 3 / 422 .
29 - تحفة الأولياء في ترجمة قصص الأنبياء والمرسلين بالفارسي ، للسيد نور الدين بن السيد نعمة الله الجزائري ، الذريعة 3 / 422 .
30 - تحفة الخاقان في تفسير القرآن في أربعة مجلدات ، المجلد الأول منه في تفسير آيات قصص الأنبياء وغيرهم ، على ترتيب الأنبياء من آدم إلى الخاتم عليه السلام ، فارسي ، لميرزا محمد باقر بن محمد اللاهيجي كان فراغه منه 1230 بالقمري . الذريعة 3 / 431 .
31 - تحفة الملوك ، في تاريخ الأنبياء عليهم السلام لآقا محمود بن آقا محمد علي البهبهاني الكرمانشاهي ، الذرية 3 / 471 .
32 - تذكرة الأنبياء والأمم ، راجع قصص أنبياء كريم .
33 - تذكرة الأنبياء والأولياء والسلاطين . . .
الباب الأول منه في أحوال الأنبياء من آدم إلى نبينا الخاتم : ، الذريعة 4 / 28 .
34 - التذكرة في شرح التبصرة لآقا محمد جعفر البهبهاني الكرمانشاهي فيه مقدمات في أصول الدين وفي بحث النبوة ذكر أحوال كثير من الأنبياء . . . الذريعة 4 / 24 - 23 .
35 - تذكرة التواريخ ، لعبد الله الكابلي ، باب أوله في تأريخ حياة الأنبياء ، خطي ، تاشكند - روسيا - ش : 153 .
36 - تفسير سورة الأنبياء ، للسيد علي ابن أبي القاسم البختياري ، الذريعة 4 / 345 .
37 - تكملة الاخبار - مؤلفه : علي زين العابدين المعروف بالعبدي بيك نويدي ، باب منه في : تواريخ الأنبياء من آدم إلى طوفان نوح ، خطي ، في مكتبة ملك بطهران ، ش : 389 . 38 - تنزيه الأنبياء ، للسيد الشريف

22


المرتضى مطبوع كرارا .
39 - تواريخ وقصص الأنبياء ، فهرس
الظاهرية بدمشق 2 / 182 .
40 - تواريخ الأنبياء والأئمة لصاحب كتاب
الزام الناصب : الشيخ علي اليزدي
الحائري فارسي في ثلاث مجلدات .
الذريعة 4 / 474 - 475 .
41 - تواريخ الأنبياء من آدم إلى الخاتم عليه السلام
للسيد حسن أللواساني صاحب نور
الافهام شرح الأرجوزة مصباح الظلام ،
ذكره في رديف كتبه غير المطبوعة في ذيل
الشرح المذكور المطبوع في طهران 1373
ه‍ ق .
42 - جامع مصائب الأنبياء ، حتى النبي
الخاتم : مع بسط القول في مقتل النبي يحيى ،
للشيخ عبد النبي البحراني الذريعة 5 / 71 .
43 - جليس الواعظين وأنيس الذاكرين : في
قصص الأنبياء والمرسلين ، فارسي ، من
تأليفات الواعظ المعاصر الحاج الشيخ
نظر علي بن الحاج إسماعيل الكرماني
الحائري المتوفي 1 / 1348 ، الذريعة
5 / 129 .
44 - جوامع تاريخ العالم والأنبياء ، لمعة
من لوامع أودعت في كتاب التنبيه و
الاشراف للمسعودي
وهو شبيه كتابه : مروج الذهب اقتبسنا
هذا العنوان من : الذريعة 4 / 439 - 440 .
45 - جوامع التواريخ ، مؤلفه : رشيد الدين
فضل الله الهمداني الوزير ، قسم منه في
تاريخ الأنبياء طبع آكادمي العلوم مسكو .
46 - جوامع الكلم : للسيد ميرزا الجرائري ،
السمط الثاني منه في حالات الأنبياء .
الذريعة 5 / 254 في الهامش .
47 - جواهر الأخيار ، لعلي أكبر بن عبد العلي
الكرماني خطي . جامعة طهران ج 2 / 3 .
48 - حدائق الحدائق لمسكين الفراهي تابع
للقرن 9 مطبوع بطهران مكررا .
49 - حصن الأتقياء من قصص الأنبياء
لنور الدين أحمد الصابوني ، ترجمة : كشف
الغوامض في : أحوال الأنبياء ، لأبي منصور
ماتري . خطي بلوشه ، ش : 370 .
1 / 49 - حصص أصفيا في قصص الأنبياء
لأبي الحسن علي بن زيد البيهقي ، 499 -
565 ، مؤلف تاريخ البيهقي المعروف . راجع
كتاب سيماى سبزوار ص 134 .
50 - خلاصة الاخبار ، فارسي في قصص
الأنبياء والمرسلين والأئمة عليهم السلام . . . تأليف :
السيد محمد مهدي بن محمد جعفر


المرتضى مطبوع كرارا .
39 - تواريخ وقصص الأنبياء ، فهرس الظاهرية بدمشق 2 / 182 .
40 - تواريخ الأنبياء والأئمة لصاحب كتاب الزام الناصب : الشيخ علي اليزدي الحائري فارسي في ثلاث مجلدات .
الذريعة 4 / 474 - 475 .
41 - تواريخ الأنبياء من آدم إلى الخاتم عليه السلام للسيد حسن أللواساني صاحب نور الافهام شرح الأرجوزة مصباح الظلام ، ذكره في رديف كتبه غير المطبوعة في ذيل الشرح المذكور المطبوع في طهران 1373 ه‍ ق .
42 - جامع مصائب الأنبياء ، حتى النبي الخاتم : مع بسط القول في مقتل النبي يحيى ، للشيخ عبد النبي البحراني الذريعة 5 / 71 .
43 - جليس الواعظين وأنيس الذاكرين : في قصص الأنبياء والمرسلين ، فارسي ، من تأليفات الواعظ المعاصر الحاج الشيخ نظر علي بن الحاج إسماعيل الكرماني الحائري المتوفي 1 / 1348 ، الذريعة 5 / 129 .
44 - جوامع تاريخ العالم والأنبياء ، لمعة من لوامع أودعت في كتاب التنبيه و الاشراف للمسعودي وهو شبيه كتابه : مروج الذهب اقتبسنا هذا العنوان من : الذريعة 4 / 439 - 440 .
45 - جوامع التواريخ ، مؤلفه : رشيد الدين فضل الله الهمداني الوزير ، قسم منه في تاريخ الأنبياء طبع آكادمي العلوم مسكو .
46 - جوامع الكلم : للسيد ميرزا الجرائري ، السمط الثاني منه في حالات الأنبياء .
الذريعة 5 / 254 في الهامش .
47 - جواهر الأخيار ، لعلي أكبر بن عبد العلي الكرماني خطي . جامعة طهران ج 2 / 3 .
48 - حدائق الحدائق لمسكين الفراهي تابع للقرن 9 مطبوع بطهران مكررا .
49 - حصن الأتقياء من قصص الأنبياء لنور الدين أحمد الصابوني ، ترجمة : كشف الغوامض في : أحوال الأنبياء ، لأبي منصور ماتري . خطي بلوشه ، ش : 370 .
1 / 49 - حصص أصفيا في قصص الأنبياء لأبي الحسن علي بن زيد البيهقي ، 499 - 565 ، مؤلف تاريخ البيهقي المعروف . راجع كتاب سيماى سبزوار ص 134 .
50 - خلاصة الاخبار ، فارسي في قصص الأنبياء والمرسلين والأئمة عليهم السلام . . . تأليف :
السيد محمد مهدي بن محمد جعفر

23

لا يتم تسجيل الدخول!