إسم الكتاب : الخلاف ( عدد الصفحات : 732)


عليه وآله ومعه العباس ، فصلى في الصحراء ، وليس بين يديه سترة ، وكلب وحمار
لنا يعبثان بين يديه فما بالى ذلك ( 1 ) .
وروى أبو بصير ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : " لا يقطع الصلاة
شئ من كلب ولا حمار ولا امرأة ولكن استتروا بشئ ، فإن كان بين يديك
قدر ذراع رافعا من الأرض فقد استترت " ( 2 ) .
< فهرس الموضوعات >
حكم صلاة الفريضة داخل الكعبة
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 186 : لا يجوز أن يصلي الفريضة جوف الكعبة مع اختيار ، وأما
النافلة فلا بأس بها جوف الكعبة ، بل هو مرغب فيه ، وبه قال مالك ( 3 ) .
وقال أبو حنيفة ، وأهل العراق ، والشافعي : يجوز أن يصلي الفريضة
جوف الكعبة ( 4 ) .
وقال محمد بن جرير الطبري لا يجوز الفريضة ولا النافلة جوف
الكعبة ( 5 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة ، وأيضا قوله تعالى " وحيث ما كنتم فولوا وجوهكم
شطره " ( 6 ) أي نحوه ، وإنما يولي وجهه نحوه إذا كان خارجا منه ، فإذا لم يكن
خارجا منه لا يمكنه ذلك ، وإذا لم يمكنه لم تجز صلاته ، لأنه ما ولى وجهه نحوه .
وروى أسامة بن زيد ( 7 ) أن النبي صلى الله عليه وآله دخل البيت ودعا


عليه وآله ومعه العباس ، فصلى في الصحراء ، وليس بين يديه سترة ، وكلب وحمار لنا يعبثان بين يديه فما بالى ذلك ( 1 ) .
وروى أبو بصير ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : " لا يقطع الصلاة شئ من كلب ولا حمار ولا امرأة ولكن استتروا بشئ ، فإن كان بين يديك قدر ذراع رافعا من الأرض فقد استترت " ( 2 ) .
< فهرس الموضوعات > حكم صلاة الفريضة داخل الكعبة < / فهرس الموضوعات > مسألة 186 : لا يجوز أن يصلي الفريضة جوف الكعبة مع اختيار ، وأما النافلة فلا بأس بها جوف الكعبة ، بل هو مرغب فيه ، وبه قال مالك ( 3 ) .
وقال أبو حنيفة ، وأهل العراق ، والشافعي : يجوز أن يصلي الفريضة جوف الكعبة ( 4 ) .
وقال محمد بن جرير الطبري لا يجوز الفريضة ولا النافلة جوف الكعبة ( 5 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة ، وأيضا قوله تعالى " وحيث ما كنتم فولوا وجوهكم شطره " ( 6 ) أي نحوه ، وإنما يولي وجهه نحوه إذا كان خارجا منه ، فإذا لم يكن خارجا منه لا يمكنه ذلك ، وإذا لم يمكنه لم تجز صلاته ، لأنه ما ولى وجهه نحوه .
وروى أسامة بن زيد ( 7 ) أن النبي صلى الله عليه وآله دخل البيت ودعا

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) سنن أبي داود 1 : 191 حديث 718 .
( 2 ) الكافي 3 : 297 حديث 3 ، والتهذيب 2 : 323 حديث 1319 ، والاستبصار 1 : 406 حديث 1551 .
( 3 ) المجموع 3 : 195 ، وشرح فتح القدير 1 : 479 .
( 4 ) شرح فتح القدير 1 : 479 ، والمجموع 3 : 194 .
( 5 ) المجموع 3 : 194 .
( 6 ) البقرة : 144 و 150 .
( 7 ) أسامة بن زيد بن حارثة الكلبي أبو محمد ، مولى رسول الله ( ص ) ، أمه أم أيمن حاضنة النبي ، وهو
الذي أمره النبي على الجش العظيم الذي لعن من تخلف عنه وكان ذلك قبيل وفاته ( ص ) بأيام ،
روى عن النبي ( ص ) ، وروى عنه جمع منهم ابن عباس والنهدي وأبو وائل .
عده الشيخ من أصحاب النبي وأمير المؤمنين مات سنة 58 أو 59 هجرية .
الإصابة 1 : 46 ، وأسد الغابة 1 : 64 ، ورجال الشيخ : 3 و 34 ، وتنقيح المقال 1 : 108 .

( 1 ) سنن أبي داود 1 : 191 حديث 718 . ( 2 ) الكافي 3 : 297 حديث 3 ، والتهذيب 2 : 323 حديث 1319 ، والاستبصار 1 : 406 حديث 1551 . ( 3 ) المجموع 3 : 195 ، وشرح فتح القدير 1 : 479 . ( 4 ) شرح فتح القدير 1 : 479 ، والمجموع 3 : 194 . ( 5 ) المجموع 3 : 194 . ( 6 ) البقرة : 144 و 150 . ( 7 ) أسامة بن زيد بن حارثة الكلبي أبو محمد ، مولى رسول الله ( ص ) ، أمه أم أيمن حاضنة النبي ، وهو الذي أمره النبي على الجش العظيم الذي لعن من تخلف عنه وكان ذلك قبيل وفاته ( ص ) بأيام ، روى عن النبي ( ص ) ، وروى عنه جمع منهم ابن عباس والنهدي وأبو وائل . عده الشيخ من أصحاب النبي وأمير المؤمنين مات سنة 58 أو 59 هجرية . الإصابة 1 : 46 ، وأسد الغابة 1 : 64 ، ورجال الشيخ : 3 و 34 ، وتنقيح المقال 1 : 108 .

439


وخرج ، فوقف على باب البيت وصلى ركعتين وقال : " هذه القبلة " وأشار
إليها ( 1 ) ، فثبت أنها هي القبلة ، فإذا صلى في جوفها فما صلى إلى ما أشار إليه
بأنه هو القبلة .
وروى محمد بن مسلم عن أحدهما عليهما السلام قال : " لا تصل المكتوبة
في الكعبة " ( 2 ) .
< فهرس الموضوعات >
حكم القبلة مع فرض انهدام البيت
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 187 : إذا استهدم البيت جاز للمصلي أن يصلي إلى موضع البيت .
وإن صلى في جوف العرصة ، فإن وقف على طرفها حتى لا يبقى بين يديه شئ
منها فلا يجوز بلا خلاف ، وإن وقف في وسطها وبين يديه شئ من عرصة
البيت جازت صلاته فيما نجوزه من النافلة والفريضة في حال الضرورة ، وبه
قال أبو العباس بن سريج ( 3 ) .
وقال أكثر أصحاب الشافعي أبو إسحاق المروزي والأصطخري وغيرهما :
أنه لا يجوز ( 4 ) .
وهكذا الخلاف إذا صلى جوف الكعبة إلى ناحية الباب وكان الباب
مفتوحا ولا عتبة له سواء ( 5 ) .
دليلنا : الأخبار التي وردت في جواز الصلاة جوف الكعبة في النوافل ( 6 ) عامة


وخرج ، فوقف على باب البيت وصلى ركعتين وقال : " هذه القبلة " وأشار إليها ( 1 ) ، فثبت أنها هي القبلة ، فإذا صلى في جوفها فما صلى إلى ما أشار إليه بأنه هو القبلة .
وروى محمد بن مسلم عن أحدهما عليهما السلام قال : " لا تصل المكتوبة في الكعبة " ( 2 ) .
< فهرس الموضوعات > حكم القبلة مع فرض انهدام البيت < / فهرس الموضوعات > مسألة 187 : إذا استهدم البيت جاز للمصلي أن يصلي إلى موضع البيت .
وإن صلى في جوف العرصة ، فإن وقف على طرفها حتى لا يبقى بين يديه شئ منها فلا يجوز بلا خلاف ، وإن وقف في وسطها وبين يديه شئ من عرصة البيت جازت صلاته فيما نجوزه من النافلة والفريضة في حال الضرورة ، وبه قال أبو العباس بن سريج ( 3 ) .
وقال أكثر أصحاب الشافعي أبو إسحاق المروزي والأصطخري وغيرهما :
أنه لا يجوز ( 4 ) .
وهكذا الخلاف إذا صلى جوف الكعبة إلى ناحية الباب وكان الباب مفتوحا ولا عتبة له سواء ( 5 ) .
دليلنا : الأخبار التي وردت في جواز الصلاة جوف الكعبة في النوافل ( 6 ) عامة

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) صحيح البخاري 1 : 104 باب التوجه إلى القبلة ، ومسند أحمد 5 : 201 و 208 وفيهما اختلاف يسير .
( 2 ) الكافي 3 : 391 حديث 18 ، والتهذيب 2 : 376 حديث 1564 ، والمقنعة : 71 وفيه ( جوف الكعبة ) .
( 3 ) المجموع 3 : 199 ، والتفسير الكبير 4 : 122 .
( 4 ) المجموع 3 : 198 .
( 5 ) الأم 1 : 98 .
( 6 ) الكافي 4 : 528 الحديث الثالث والرابع والخامس والسادس والثامن والتاسع ، والتهذيب 5 : 276
حديث 945 و 278 حديث 949 ، 952 ، و 279 حديث 935 ، 954 ، والمقنعة : 71 .

( 1 ) صحيح البخاري 1 : 104 باب التوجه إلى القبلة ، ومسند أحمد 5 : 201 و 208 وفيهما اختلاف يسير . ( 2 ) الكافي 3 : 391 حديث 18 ، والتهذيب 2 : 376 حديث 1564 ، والمقنعة : 71 وفيه ( جوف الكعبة ) . ( 3 ) المجموع 3 : 199 ، والتفسير الكبير 4 : 122 . ( 4 ) المجموع 3 : 198 . ( 5 ) الأم 1 : 98 . ( 6 ) الكافي 4 : 528 الحديث الثالث والرابع والخامس والسادس والثامن والتاسع ، والتهذيب 5 : 276 حديث 945 و 278 حديث 949 ، 952 ، و 279 حديث 935 ، 954 ، والمقنعة : 71 .

440


إذا كان هناك بنيان أو لم يكن بنيان ، فوجب حملها على عمومها .
< فهرس الموضوعات >
كيفية الصلاة فوق الكعبة
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 188 : إذا صلى فوق الكعبة ، صلى مستلقيا على قفاه ، متوجها إلى
البيت المعمور ، ويصلي إيماء .
وقال الشافعي : إن كان للسطح سترة من نفس البناء جاز أن يصلي .
إليها ، وإن لم يكن له سترة أو كانت من غير البناء مثل أن يكون آجرا معبأ أو
قصبا مغروزا فيه أو حبلا ممدودا عليه أزار لم يجز صلاته ( 1 ) .
وقال أبو حنيفة يجوز ذلك إذا كان بين يديه قطعة يستقبله ، فريضة كانت
أو نافلة ( 2 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة .
وروى علي بن محمد ( 3 ) ، عن إسحاق بن محمد ( 4 ) ، عن عبد السلام ( 5 ) ،
عن الرضا عليه السلام قال في الذي تدركه الصلاة وهو فوق الكعبة فقال : " إن
قام لم تكن له قبلة ، ولكن يستلقي علي قفاه ، ويفتح عينيه إلى السماء ، ويقصد
بقلبه القبلة في السماء ، البيت المعمور ويقرأ ، فإذا أراد أن يركع غمض عينيه ،
وإذا أراد أن يرفع رأسه من الركوع فتح عينيه والسجود على نحو ذلك " ( 6 ) .
< فهرس الموضوعات >
تصفيح المصحف للقراءة لا يخل بالصلاة
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 189 : إذا قرأ في صلاته من المصحف ، فجعل يقرأ ورقة فإذا فرغ


إذا كان هناك بنيان أو لم يكن بنيان ، فوجب حملها على عمومها .
< فهرس الموضوعات > كيفية الصلاة فوق الكعبة < / فهرس الموضوعات > مسألة 188 : إذا صلى فوق الكعبة ، صلى مستلقيا على قفاه ، متوجها إلى البيت المعمور ، ويصلي إيماء .
وقال الشافعي : إن كان للسطح سترة من نفس البناء جاز أن يصلي .
إليها ، وإن لم يكن له سترة أو كانت من غير البناء مثل أن يكون آجرا معبأ أو قصبا مغروزا فيه أو حبلا ممدودا عليه أزار لم يجز صلاته ( 1 ) .
وقال أبو حنيفة يجوز ذلك إذا كان بين يديه قطعة يستقبله ، فريضة كانت أو نافلة ( 2 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة .
وروى علي بن محمد ( 3 ) ، عن إسحاق بن محمد ( 4 ) ، عن عبد السلام ( 5 ) ، عن الرضا عليه السلام قال في الذي تدركه الصلاة وهو فوق الكعبة فقال : " إن قام لم تكن له قبلة ، ولكن يستلقي علي قفاه ، ويفتح عينيه إلى السماء ، ويقصد بقلبه القبلة في السماء ، البيت المعمور ويقرأ ، فإذا أراد أن يركع غمض عينيه ، وإذا أراد أن يرفع رأسه من الركوع فتح عينيه والسجود على نحو ذلك " ( 6 ) .
< فهرس الموضوعات > تصفيح المصحف للقراءة لا يخل بالصلاة < / فهرس الموضوعات > مسألة 189 : إذا قرأ في صلاته من المصحف ، فجعل يقرأ ورقة فإذا فرغ

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) المجموع 3 : 198 . والأم 1 : 99 ، ومغني المحتاج 1 : 144 - 145 ، والوجيز 1 : 38 .
( 2 ) الهداية 1 : 95 ، وشرح فتح القدير 1 : 480 . وشرح العناية 1 : 480 .
( 3 ) علي بن محمد . مشترك بين عدة من الأصحاب لا يمكن تمييزهم . معجم رجال الحديث 12 : 128 .
( 4 ) إسحاق بن محمد بن أحمد بن أبان النخعي ، أبو يعقوب الأحمر ، جامع الرواة 1 : 87 و 88 ومعجم
رجال الحديث 2 : 66 و 69 .
( 5 ) أبو الصلت ، عبد السلام بن صالح الهروي ، من أصحاب الإمام الرضا عليه السلام ، وثقه جمع منهم
النجاشي والعلامة وأغلب الذين ترجموه من العامة . رجال الشيخ : 383 ، والنجاشي : 184
والخلاصة : 117 / 2 ، وتنقيح المقال 2 : 151 .
( 6 ) الكافي 3 : 392 الحديث 21 ، والتهذيب 2 : 376 حديث 1566 .

( 1 ) المجموع 3 : 198 . والأم 1 : 99 ، ومغني المحتاج 1 : 144 - 145 ، والوجيز 1 : 38 . ( 2 ) الهداية 1 : 95 ، وشرح فتح القدير 1 : 480 . وشرح العناية 1 : 480 . ( 3 ) علي بن محمد . مشترك بين عدة من الأصحاب لا يمكن تمييزهم . معجم رجال الحديث 12 : 128 . ( 4 ) إسحاق بن محمد بن أحمد بن أبان النخعي ، أبو يعقوب الأحمر ، جامع الرواة 1 : 87 و 88 ومعجم رجال الحديث 2 : 66 و 69 . ( 5 ) أبو الصلت ، عبد السلام بن صالح الهروي ، من أصحاب الإمام الرضا عليه السلام ، وثقه جمع منهم النجاشي والعلامة وأغلب الذين ترجموه من العامة . رجال الشيخ : 383 ، والنجاشي : 184 والخلاصة : 117 / 2 ، وتنقيح المقال 2 : 151 . ( 6 ) الكافي 3 : 392 الحديث 21 ، والتهذيب 2 : 376 حديث 1566 .

441


صفح أخرى وقرأ لم تبطل صلاته ، وبه قال الشافعي ( 1 ) .
وقال أبو حنيفة : تبطل صلاته ، لأنه تشبه بأهل الكتاب ، وهذا ممنوع
منه ( 2 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة ، وأيضا الأصل الإباحة ، والمنع يحتاج إلى دليل .
وأيضا نواقض الصلاة تعلم شرعا ، وليس في الشرع ما يدل على أن ذلك
يبطل الصلاة .
وروى الحسن بن زياد الصيقل ( 3 ) قال : قلت لأبي عبد الله عليه السلام ما
تقول في الرجل يصلي وهو ينظر في المصحف ويقرأ فيه ، يضع السراج قريبا
منه ؟ فقال " لا بأس بذلك " ( 4 ) .
< فهرس الموضوعات >
وجوب القضاء على المرتد
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 190 : المرتد الذي يستتاب يجب عليه قضاء ما فاته في حال الردة من
العبادات ، صلاة كانت أو صوما أو زكاة ، وإن كان قد حج حجة الإسلام قبل
الارتداد لم يجب عليه إعادتها بعد رجوعه إلى الإسلام ، وكذلك إن كان قد فاته
شئ من هذه العبادات قبل الارتداد ثم ارتد ثم عاد إلى الإسلام وجب عليه
قضاء ذلك أجمع . وبه قال الشافعي ( 5 ) ، إلا أنه قال في الزكاة أنه لا يجب عليه
قضاؤها على القول الذي يقول إن ملكه زال بالردة وحال عليه الحول في حال
الردة ( 6 ) .


صفح أخرى وقرأ لم تبطل صلاته ، وبه قال الشافعي ( 1 ) .
وقال أبو حنيفة : تبطل صلاته ، لأنه تشبه بأهل الكتاب ، وهذا ممنوع منه ( 2 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة ، وأيضا الأصل الإباحة ، والمنع يحتاج إلى دليل .
وأيضا نواقض الصلاة تعلم شرعا ، وليس في الشرع ما يدل على أن ذلك يبطل الصلاة .
وروى الحسن بن زياد الصيقل ( 3 ) قال : قلت لأبي عبد الله عليه السلام ما تقول في الرجل يصلي وهو ينظر في المصحف ويقرأ فيه ، يضع السراج قريبا منه ؟ فقال " لا بأس بذلك " ( 4 ) .
< فهرس الموضوعات > وجوب القضاء على المرتد < / فهرس الموضوعات > مسألة 190 : المرتد الذي يستتاب يجب عليه قضاء ما فاته في حال الردة من العبادات ، صلاة كانت أو صوما أو زكاة ، وإن كان قد حج حجة الإسلام قبل الارتداد لم يجب عليه إعادتها بعد رجوعه إلى الإسلام ، وكذلك إن كان قد فاته شئ من هذه العبادات قبل الارتداد ثم ارتد ثم عاد إلى الإسلام وجب عليه قضاء ذلك أجمع . وبه قال الشافعي ( 5 ) ، إلا أنه قال في الزكاة أنه لا يجب عليه قضاؤها على القول الذي يقول إن ملكه زال بالردة وحال عليه الحول في حال الردة ( 6 ) .

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) المبسوط 1 : 201 وشرح فتح القدير 1 : 286 .
( 2 ) المبسوط 1 : 201 والهداية 1 : 62 ، وشرح فتح القدير 1 : 286 .
( 3 ) أبو محمد أو أبو الوليد ، عده الشيخ في رجاله من أصحاب الإمام الباقر ( ع ) تارة وأخرى من أصحاب
الإمام الصادق ( ع ) ، روى عنه عبد الله بن مسكان وحماد بن عثمان وعبد الكريم بن عمرو ومحمد بن
سنان وغيرهم . رجال الشيخ : 115 ، 119 ، 166 ، 183 ، وتنقيح المقال 1 : 279 .
( 4 ) التهذيب 2 : 294 حديث 1184 .
( 5 ) المجموع 3 : 4 .
( 6 ) المجموع 3 : 5 ، وأحكام القرآن لابن العربي 1 : 148 .

( 1 ) المبسوط 1 : 201 وشرح فتح القدير 1 : 286 . ( 2 ) المبسوط 1 : 201 والهداية 1 : 62 ، وشرح فتح القدير 1 : 286 . ( 3 ) أبو محمد أو أبو الوليد ، عده الشيخ في رجاله من أصحاب الإمام الباقر ( ع ) تارة وأخرى من أصحاب الإمام الصادق ( ع ) ، روى عنه عبد الله بن مسكان وحماد بن عثمان وعبد الكريم بن عمرو ومحمد بن سنان وغيرهم . رجال الشيخ : 115 ، 119 ، 166 ، 183 ، وتنقيح المقال 1 : 279 . ( 4 ) التهذيب 2 : 294 حديث 1184 . ( 5 ) المجموع 3 : 4 . ( 6 ) المجموع 3 : 5 ، وأحكام القرآن لابن العربي 1 : 148 .

442


وقال مالك وأبو حنيفة : لا يقضي من ذلك شيئا ، ولا ما كان تركه في
حال إسلامه قبل ردته . قال : وإن كان قد حج حجة الإسلام سقطت عنه ولم
تجزه ، وعليه الحج متى وجد الزاد والراحلة ( 1 ) .
فعندنا يقضي العبادات كلها إلا الحج ، وعندهما لا يقضي شيئا منها وعليه
قضاء الحج .
وظاهر هذا كالمناقضة من كل واحد من الفريقين ، فإذا حقق انكشف
أنه لا مناقضة من واحد منهما .
دليلنا : إجماع الفرقة المحقة ، وأيضا عندنا أن الكفار مخاطبون بالعبادات ،
ومن جملة العبادات قضاء ما يفوت من وجب عليه ، وإذا فاتهم وجب عليهم
قضاؤه ، ولا يلزمنا ذلك في الكافر الأصلي ، لأنا لو خلينا والظواهر لأوجبناه
ولكن تركنا ذلك لدليل الإجماع على أنه لا قضاء عليهم .
وروى سعيد بن المسيب عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وآله أنه
قال : " من نام عن صلاة أو نسيها فليصلها إذا ذكرها وذلك وقتها " ( 2 ) وهذا
عام .
ولنا أن نفرض إذا كان قد نام عنها أو نسيها قبل ردته ، ثم ارتد وأقام على
الردة ، ثم عاد إلى الإسلام ، ثم ذكرها فإن عليه أن يصليها بظاهر هذا الخبر ، وإذا
ثبت هاهنا ثبت ما يفوته في حال الردة بالإجماع لأن أحدا لم يفرق بين
المسألتين .


وقال مالك وأبو حنيفة : لا يقضي من ذلك شيئا ، ولا ما كان تركه في حال إسلامه قبل ردته . قال : وإن كان قد حج حجة الإسلام سقطت عنه ولم تجزه ، وعليه الحج متى وجد الزاد والراحلة ( 1 ) .
فعندنا يقضي العبادات كلها إلا الحج ، وعندهما لا يقضي شيئا منها وعليه قضاء الحج .
وظاهر هذا كالمناقضة من كل واحد من الفريقين ، فإذا حقق انكشف أنه لا مناقضة من واحد منهما .
دليلنا : إجماع الفرقة المحقة ، وأيضا عندنا أن الكفار مخاطبون بالعبادات ، ومن جملة العبادات قضاء ما يفوت من وجب عليه ، وإذا فاتهم وجب عليهم قضاؤه ، ولا يلزمنا ذلك في الكافر الأصلي ، لأنا لو خلينا والظواهر لأوجبناه ولكن تركنا ذلك لدليل الإجماع على أنه لا قضاء عليهم .
وروى سعيد بن المسيب عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وآله أنه قال : " من نام عن صلاة أو نسيها فليصلها إذا ذكرها وذلك وقتها " ( 2 ) وهذا عام .
ولنا أن نفرض إذا كان قد نام عنها أو نسيها قبل ردته ، ثم ارتد وأقام على الردة ، ثم عاد إلى الإسلام ، ثم ذكرها فإن عليه أن يصليها بظاهر هذا الخبر ، وإذا ثبت هاهنا ثبت ما يفوته في حال الردة بالإجماع لأن أحدا لم يفرق بين المسألتين .

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) أحكام القرآن لابن العربي 1 : 148 ، والمجموع 3 : 4 .
( 2 ) صحيح البخاري 1 : 146 ، وصحيح مسلم 1 : 471 باب 55 قضاء الصلاة الفائتة الأحاديث
309 - 316 ، من دون ذيل الحديث ، وسنن الترمذي 1 : 334 حديث 177 و 335 حديث 178
باختلاف في السند واللفظ ، وسنن الدارمي 1 : 280 ، ومسند أحمد 3 : 100 ، 243 ، 267 ، 269 ،
282 ، و 5 : 22 ، وسنن أبي داود 1 : 118 باب من نام عن الصلاة أو نسيها الأحاديث 435 إلى آخره .

( 1 ) أحكام القرآن لابن العربي 1 : 148 ، والمجموع 3 : 4 . ( 2 ) صحيح البخاري 1 : 146 ، وصحيح مسلم 1 : 471 باب 55 قضاء الصلاة الفائتة الأحاديث 309 - 316 ، من دون ذيل الحديث ، وسنن الترمذي 1 : 334 حديث 177 و 335 حديث 178 باختلاف في السند واللفظ ، وسنن الدارمي 1 : 280 ، ومسند أحمد 3 : 100 ، 243 ، 267 ، 269 ، 282 ، و 5 : 22 ، وسنن أبي داود 1 : 118 باب من نام عن الصلاة أو نسيها الأحاديث 435 إلى آخره .

443


وأما أخبارنا فكل خبر يرد بوجوب القضاء على من فاته شئ من
العبادات يتناول هؤلاء لعموم اللفظ ، لأنه يدخل فيه المؤمن والكافر .
وأما الحج فلا يجب عليه ، لأنه قد فعل الحج والنبي صلى الله عليه وآله لما
قيل له : ألعامنا هذا أم للأبد قال : " للأبد " ( 1 ) ولم يفصل ، ومن ادعى أن عليه
إعادة الحج فعليه الدلالة .
< فهرس الموضوعات >
حكم الشك في الركعتين الأولتين
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 191 : من شك في الركعتين الأولتين من كل فريضة فلا يدري كم
صلى ركعة أو ركعتين وجب عليه الاستئناف .
وخالف جميع الفقهاء في ذلك ( 2 ) ، إلا ما حكي عن الأوزاعي فإنه قال
تبطل صلاته ويستأنف تأديبا له ليحتاط فيما بعد ( 3 ) ، وبه قال في الصحابة
ابن عمر ، وابن عباس ، وعبد الله بن عمرو بن العاص ( 4 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة ، وأيضا الصلاة في الذمة بيقين ، وإذا استأنف برءت
ذمته بيقين وإذا بنى ومضى فيها فليس على براءة ذمته دليل ، فالاحتياط
يقتضي ما قلناه .
وروى محمد بن مسلم قال : سألت أبا جعفر عليه السلام عن رجل شك
في الركعة الأولى ؟ قال : يستأنف ( 5 ) .
وروى عنبسة بن مصعب قال : قال أبو عبد الله عليه السلام : إذا شككت


وأما أخبارنا فكل خبر يرد بوجوب القضاء على من فاته شئ من العبادات يتناول هؤلاء لعموم اللفظ ، لأنه يدخل فيه المؤمن والكافر .
وأما الحج فلا يجب عليه ، لأنه قد فعل الحج والنبي صلى الله عليه وآله لما قيل له : ألعامنا هذا أم للأبد قال : " للأبد " ( 1 ) ولم يفصل ، ومن ادعى أن عليه إعادة الحج فعليه الدلالة .
< فهرس الموضوعات > حكم الشك في الركعتين الأولتين < / فهرس الموضوعات > مسألة 191 : من شك في الركعتين الأولتين من كل فريضة فلا يدري كم صلى ركعة أو ركعتين وجب عليه الاستئناف .
وخالف جميع الفقهاء في ذلك ( 2 ) ، إلا ما حكي عن الأوزاعي فإنه قال تبطل صلاته ويستأنف تأديبا له ليحتاط فيما بعد ( 3 ) ، وبه قال في الصحابة ابن عمر ، وابن عباس ، وعبد الله بن عمرو بن العاص ( 4 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة ، وأيضا الصلاة في الذمة بيقين ، وإذا استأنف برءت ذمته بيقين وإذا بنى ومضى فيها فليس على براءة ذمته دليل ، فالاحتياط يقتضي ما قلناه .
وروى محمد بن مسلم قال : سألت أبا جعفر عليه السلام عن رجل شك في الركعة الأولى ؟ قال : يستأنف ( 5 ) .
وروى عنبسة بن مصعب قال : قال أبو عبد الله عليه السلام : إذا شككت

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) صحيح مسلم 2 : 883 حديث 141 ، وسنن النسائي 5 : 178 ، 179 ، وسنن ابن ماجة 2 : 992 ،
1022 حديث 2980 ، 3074 ، ومسند أحمد بن حنبل 4 : 175 .
( 2 ) الأم 1 : 131 ، والمحلى 4 : 171 ، وبلغة السالك لأقرب المسالك 1 : 137 ، وشرح فتح القدير
1 : 371 .
( 3 ) المجموع 4 : 111 .
( 4 ) المجموع 4 : 111 .
( 5 ) التهذيب 2 : 176 حديث 700 ، والاستبصار 1 : 363 حديث 1377 .

( 1 ) صحيح مسلم 2 : 883 حديث 141 ، وسنن النسائي 5 : 178 ، 179 ، وسنن ابن ماجة 2 : 992 ، 1022 حديث 2980 ، 3074 ، ومسند أحمد بن حنبل 4 : 175 . ( 2 ) الأم 1 : 131 ، والمحلى 4 : 171 ، وبلغة السالك لأقرب المسالك 1 : 137 ، وشرح فتح القدير 1 : 371 . ( 3 ) المجموع 4 : 111 . ( 4 ) المجموع 4 : 111 . ( 5 ) التهذيب 2 : 176 حديث 700 ، والاستبصار 1 : 363 حديث 1377 .

444


في الركعتين الأولتين فأعد ( 1 ) .
وروى إسماعيل الجعفي ( 2 ) وابن أبي يعفور عن أبي جعفر وأبي عبد الله
عليهما السلام أنهما قالا : إذا لم تدر واحدة صليت أو اثنتين فاستقبل ( 3 ) .
وأخبارنا أكثر من أن تحصى .
< فهرس الموضوعات >
حكم الشك بين الاثنين أو الثلاث أو الأربع والاثنين والأربع
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 192 : إذا شك فلا يدري كم صلى اثنتين أو ثلاثا أو أربعا أو ثنتين
أو أربعا وغلب في ظنه أحدهما بنى عليه وليس عليه شئ وإن تساوت ظنونه
بنى على الأكثر وتمم فإذا سلم قام فصلى ما ظن أنه فاته إن كانت ركعتين
فركعتين وإن كانت واحدة فواحدة أو ركعتين من جلوس .
وقال الشافعي : إذا شك في أعداد الركعات أسقط الشك وبنى على
اليقين ( 4 ) ، وبيانه إن شك هل صلى ركعة أو ركعتين جعلها واحدة وأضاف
إليها أخرى وإن شك في اثنتين أو ثلاث أو أربع فكمثل ، ورووا ذلك عن علي
عليه السلام وابن مسعود ورواه في القديم عن أبي بكر وعمر وعلي عليه السلام ،
وفي التابعين سعيد بن المسيب وعطاء وشريح ، وفي الفقهاء ربيعة ومالك
والثوري ( 5 ) .
وقال الأوزاعي : تبطل صلاته ويستأنف تأديبا ليحتاط فيما بعد وبه قال


في الركعتين الأولتين فأعد ( 1 ) .
وروى إسماعيل الجعفي ( 2 ) وابن أبي يعفور عن أبي جعفر وأبي عبد الله عليهما السلام أنهما قالا : إذا لم تدر واحدة صليت أو اثنتين فاستقبل ( 3 ) .
وأخبارنا أكثر من أن تحصى .
< فهرس الموضوعات > حكم الشك بين الاثنين أو الثلاث أو الأربع والاثنين والأربع < / فهرس الموضوعات > مسألة 192 : إذا شك فلا يدري كم صلى اثنتين أو ثلاثا أو أربعا أو ثنتين أو أربعا وغلب في ظنه أحدهما بنى عليه وليس عليه شئ وإن تساوت ظنونه بنى على الأكثر وتمم فإذا سلم قام فصلى ما ظن أنه فاته إن كانت ركعتين فركعتين وإن كانت واحدة فواحدة أو ركعتين من جلوس .
وقال الشافعي : إذا شك في أعداد الركعات أسقط الشك وبنى على اليقين ( 4 ) ، وبيانه إن شك هل صلى ركعة أو ركعتين جعلها واحدة وأضاف إليها أخرى وإن شك في اثنتين أو ثلاث أو أربع فكمثل ، ورووا ذلك عن علي عليه السلام وابن مسعود ورواه في القديم عن أبي بكر وعمر وعلي عليه السلام ، وفي التابعين سعيد بن المسيب وعطاء وشريح ، وفي الفقهاء ربيعة ومالك والثوري ( 5 ) .
وقال الأوزاعي : تبطل صلاته ويستأنف تأديبا ليحتاط فيما بعد وبه قال

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) الكافي 3 : 350 حديث 1 ، والتهذيب 2 : 176 حديث 701 ، والاستبصار 1 : 363 حديث 1378 .
( 2 ) إسماعيل بن جابر الجعفي ، راوي حديث الأذان من أصحاب الإمام الباقر والإمام الصادق والإمام
الكاظم عليهم السلام ، وثقه أغلب من ترجم له ، ومن أصحاب الأصول والكتب وقد رواها صفوان
وغيره عنه .
رجال الشيخ : 105 و 147 و 243 ، ورجال النجاشي : 26 ، والفهرست : 15 و 48 ، والخلاصة :
8 و 2 ، وجامع الرواة 1 : 93 ، وتنقيح المقال 1 : 130 .
( 3 ) التهذيب 2 : 176 حديث 702 ، والاستبصار 1 : 363 حديث 1379 .
( 4 ) الأم 1 : 130 ، والأم ( مختصر المزني ) : 17 ، والمجموع 4 : 107 ، وبداية المجتهد 1 : 191 .
( 5 ) بداية المجتهد 1 : 191 ، والمجموع 4 : 111 .

( 1 ) الكافي 3 : 350 حديث 1 ، والتهذيب 2 : 176 حديث 701 ، والاستبصار 1 : 363 حديث 1378 . ( 2 ) إسماعيل بن جابر الجعفي ، راوي حديث الأذان من أصحاب الإمام الباقر والإمام الصادق والإمام الكاظم عليهم السلام ، وثقه أغلب من ترجم له ، ومن أصحاب الأصول والكتب وقد رواها صفوان وغيره عنه . رجال الشيخ : 105 و 147 و 243 ، ورجال النجاشي : 26 ، والفهرست : 15 و 48 ، والخلاصة : 8 و 2 ، وجامع الرواة 1 : 93 ، وتنقيح المقال 1 : 130 . ( 3 ) التهذيب 2 : 176 حديث 702 ، والاستبصار 1 : 363 حديث 1379 . ( 4 ) الأم 1 : 130 ، والأم ( مختصر المزني ) : 17 ، والمجموع 4 : 107 ، وبداية المجتهد 1 : 191 . ( 5 ) بداية المجتهد 1 : 191 ، والمجموع 4 : 111 .

445


في الصحابة ابن عمر ، وابن عباس ، وعبد الله بن عمرو بن العاص ( 1 ) .
وقال الحسن البصري : يمضي في سهوه يعني يأخذ بالزيادة وبه قال أبو
هريرة وأنس ( 2 ) .
وقال أبو حنيفة : إن كان أصابه مرة واحدة بطلت صلاته وإن تكرر ذلك
تحرى في الصلاة واجتهد ( 3 ) فإن غلب على ظنه الزيادة أو النقصان بنى عليه
وإن تساوت ظنونه بنى على الأقل كما قال الشافعي .
دليلنا : إجماع الفرقة .
وروى عبد الله بن سنان وأبو العباس البقباق عن أبي عبد الله عليه السلام
قال : إذا لم تدر ثلاثا صليت أو أربعا ووقع رأيك على الثلاث فابن على
الثلاث وإن وقع رأيك على الأربع فابن على الأربع فسلم وانصرف وإن اعتدل
وهمك فانصرف وصل ركعتين وأنت جالس ( 4 ) .
وروى الحسين بن أبي العلاء عن أبي عبد الله عليه السلام قال : إن استوى
وهمه في الثلاث والأربع سلم وصلى ركعتين وأربع سجدات بفاتحة الكتاب
وهو جالس يقصر في التشهد ( 5 ) .
وأخبارنا أكثر من أن تحصى .
واستدلوا بما رواه أبو سعيد الخدري أن النبي صلى الله عليه وآله قال : إذا
شك أحدكم في صلاته فليلق الشك وليبن على اليقين فإذا استقر التمام سجد


في الصحابة ابن عمر ، وابن عباس ، وعبد الله بن عمرو بن العاص ( 1 ) .
وقال الحسن البصري : يمضي في سهوه يعني يأخذ بالزيادة وبه قال أبو هريرة وأنس ( 2 ) .
وقال أبو حنيفة : إن كان أصابه مرة واحدة بطلت صلاته وإن تكرر ذلك تحرى في الصلاة واجتهد ( 3 ) فإن غلب على ظنه الزيادة أو النقصان بنى عليه وإن تساوت ظنونه بنى على الأقل كما قال الشافعي .
دليلنا : إجماع الفرقة .
وروى عبد الله بن سنان وأبو العباس البقباق عن أبي عبد الله عليه السلام قال : إذا لم تدر ثلاثا صليت أو أربعا ووقع رأيك على الثلاث فابن على الثلاث وإن وقع رأيك على الأربع فابن على الأربع فسلم وانصرف وإن اعتدل وهمك فانصرف وصل ركعتين وأنت جالس ( 4 ) .
وروى الحسين بن أبي العلاء عن أبي عبد الله عليه السلام قال : إن استوى وهمه في الثلاث والأربع سلم وصلى ركعتين وأربع سجدات بفاتحة الكتاب وهو جالس يقصر في التشهد ( 5 ) .
وأخبارنا أكثر من أن تحصى .
واستدلوا بما رواه أبو سعيد الخدري أن النبي صلى الله عليه وآله قال : إذا شك أحدكم في صلاته فليلق الشك وليبن على اليقين فإذا استقر التمام سجد

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) المجموع 4 : 111 .
( 2 ) المجموع 4 : 111 .
( 3 ) اللباب 1 : 99 ، وشرح فتح القدير 1 : 370 ، والمجموع 4 : 111 ، وبداية المجتهد 1 : 191 .
( 4 ) الكافي 3 : 353 حديث 7 ، والتهذيب 2 : 184 حديث 733 وفيه عن عبد الرحمن بن سيابة وأبي
العباس .
( 5 ) الكافي 2 : 351 حديث 2 وفيه ( يقصد ) ، والتهذيب 2 : 185 حديث 736 .

( 1 ) المجموع 4 : 111 . ( 2 ) المجموع 4 : 111 . ( 3 ) اللباب 1 : 99 ، وشرح فتح القدير 1 : 370 ، والمجموع 4 : 111 ، وبداية المجتهد 1 : 191 . ( 4 ) الكافي 3 : 353 حديث 7 ، والتهذيب 2 : 184 حديث 733 وفيه عن عبد الرحمن بن سيابة وأبي العباس . ( 5 ) الكافي 2 : 351 حديث 2 وفيه ( يقصد ) ، والتهذيب 2 : 185 حديث 736 .

446


سجدتين فإن كانت الصلاة تامة كانت الركعة نافلة والسجدتان وإن كانت
ناقضة كانت الركعة تماما وكانت السجدتان ترغم الشيطان ( 1 ) .
وهذا الخبر لا دلالة فيه لأنا نقول به وهو يوافق ما نقوله لأنه عليه السلام لم
يقل إنه يبني على اليقين من غير أن يسلم ونحن نقول إنه يبني على اليقين بمعنى
أنه يسلم ثم يصلي ما يتيقن معه أنه تمام صلاته ولولا ذلك لما كان ما يصلي
بعد الشك يحتسب من النافلة إذا كان قد صلى تاما لأنها صارت زيادة في
الصلاة وهي صلاة واحدة فلا يمكن ذلك إلا على ما فصلناه .
< فهرس الموضوعات >
حكم الشك في الثنائية والثلاثية
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 193 : من شك في صلاة الغداة أو المغرب فلا يدري كم صلى أعاد
الصلاة من أولها وقال جميع الفقهاء مثل ما قالوا في المسألة الأولى .
دليلنا : إجماع الفرقة .
وروى حفص بن البختري وغيره عن أبي عبد الله عليه السلام أنه قال :
" إذا شككت في المغرب فأعد وإذا شككت في الفجر فأعد " ( 2 ) .
وروى عنبسة بن مصعب قال : قال أبو عبد الله عليه السلام : " إذا
شككت في المغرب فأعد وإذا شككت في الفجر فأعد " ( 3 ) .
وروى محمد بن مسلم قال : سألت أحدهما عن السهو في المغرب ، قال :
" يعيد حتى يحفظ أنها ليست مثل الشفع " ( 4 ) .
< فهرس الموضوعات >
حكم الشك في صلاة السفر والجمعة
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 194 : من شك في صلاة السفر ، أو في صلاة الجمعة وجب عليه


سجدتين فإن كانت الصلاة تامة كانت الركعة نافلة والسجدتان وإن كانت ناقضة كانت الركعة تماما وكانت السجدتان ترغم الشيطان ( 1 ) .
وهذا الخبر لا دلالة فيه لأنا نقول به وهو يوافق ما نقوله لأنه عليه السلام لم يقل إنه يبني على اليقين من غير أن يسلم ونحن نقول إنه يبني على اليقين بمعنى أنه يسلم ثم يصلي ما يتيقن معه أنه تمام صلاته ولولا ذلك لما كان ما يصلي بعد الشك يحتسب من النافلة إذا كان قد صلى تاما لأنها صارت زيادة في الصلاة وهي صلاة واحدة فلا يمكن ذلك إلا على ما فصلناه .
< فهرس الموضوعات > حكم الشك في الثنائية والثلاثية < / فهرس الموضوعات > مسألة 193 : من شك في صلاة الغداة أو المغرب فلا يدري كم صلى أعاد الصلاة من أولها وقال جميع الفقهاء مثل ما قالوا في المسألة الأولى .
دليلنا : إجماع الفرقة .
وروى حفص بن البختري وغيره عن أبي عبد الله عليه السلام أنه قال :
" إذا شككت في المغرب فأعد وإذا شككت في الفجر فأعد " ( 2 ) .
وروى عنبسة بن مصعب قال : قال أبو عبد الله عليه السلام : " إذا شككت في المغرب فأعد وإذا شككت في الفجر فأعد " ( 3 ) .
وروى محمد بن مسلم قال : سألت أحدهما عن السهو في المغرب ، قال :
" يعيد حتى يحفظ أنها ليست مثل الشفع " ( 4 ) .
< فهرس الموضوعات > حكم الشك في صلاة السفر والجمعة < / فهرس الموضوعات > مسألة 194 : من شك في صلاة السفر ، أو في صلاة الجمعة وجب عليه

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) صحيح مسلم 1 : 400 حديث 88 ، وسنن ابن ماجة 1 : 382 حديث 1210 ، وسنن أبي داود 1 : 269
حديث 1024 ، ومسند أحمد بن حنبل 3 : 72 .
( 2 ) الكافي 3 : 350 الحديث 1 ، والتهذيب 2 : 178 حديث 714 والاستبصار 1 : 365 - 366 الحديث
1395 و 1396 .
( 3 ) التهذيب 2 : 179 الحديث 718 ، والاستبصار 1 : 366 الحديث 1393 .
( 4 ) التهذيب 2 : 179 الحديث 717 والاستبصار 1 : 370 .

( 1 ) صحيح مسلم 1 : 400 حديث 88 ، وسنن ابن ماجة 1 : 382 حديث 1210 ، وسنن أبي داود 1 : 269 حديث 1024 ، ومسند أحمد بن حنبل 3 : 72 . ( 2 ) الكافي 3 : 350 الحديث 1 ، والتهذيب 2 : 178 حديث 714 والاستبصار 1 : 365 - 366 الحديث 1395 و 1396 . ( 3 ) التهذيب 2 : 179 الحديث 718 ، والاستبصار 1 : 366 الحديث 1393 . ( 4 ) التهذيب 2 : 179 الحديث 717 والاستبصار 1 : 370 .

447


الإعادة ، والخلاف في هذه المسألة كالخلاف في التي قدمناها .
دليلنا : ما قدمناه في المسائل الأولة من إجماع الفرقة وطريقة الاحتياط .
وروى سماعة بن مهران قال : سألته عن السهو في صلاة الغداة ؟ قال :
" إذا لم تدر واحدة صليت أو ثنتين فأعد الصلاة من أولها والجمعة أيضا إذا
سهى فيها الإمام [ ولم يدر كم ركعة صلى ] ( 1 ) فعليه أن يعيد الصلاة [ لأنها
ركعتان ] ( 2 ) والمغرب إذا سهى فيها فلم يدر كم صلى فعليه أن يعيد
الصلاة " ( 3 ) .
وروى العلا بن رزين عن أبي عبد الله عليه السلام قال : سألته عن الرجل
يشك في الفجر ؟ قال : " يعيد " قال قلت : والمغرب ؟ قال : " نعم ، والوتر
والجمعة " من غير أن أسأله ( 4 ) .
< فهرس الموضوعات >
سجود السهو ومحله
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 195 : سجدتا السهو بعد التسليم سواء كان للنقصان أو للزيادة ،
وبه قال علي عليه السلام ، وابن مسعود ، وعمار بن ياسر ، وسعد بن أبي وقاص
وغيرهم ، وفي التابعين النخعي ، وفي الفقهاء أهل الكوفة ابن أبي ليلى ، والثوري
وأبو حنيفة وأصحابه ( 5 ) .
وقال الشافعي : إنهما قبل التسليم على كل حال ( 6 ) ، وعليه أكثر أصحابه .
وحكى الشافعي في خلافه مع مالك قال : قلنا في سجود السهو : إن كان عن


الإعادة ، والخلاف في هذه المسألة كالخلاف في التي قدمناها .
دليلنا : ما قدمناه في المسائل الأولة من إجماع الفرقة وطريقة الاحتياط .
وروى سماعة بن مهران قال : سألته عن السهو في صلاة الغداة ؟ قال :
" إذا لم تدر واحدة صليت أو ثنتين فأعد الصلاة من أولها والجمعة أيضا إذا سهى فيها الإمام [ ولم يدر كم ركعة صلى ] ( 1 ) فعليه أن يعيد الصلاة [ لأنها ركعتان ] ( 2 ) والمغرب إذا سهى فيها فلم يدر كم صلى فعليه أن يعيد الصلاة " ( 3 ) .
وروى العلا بن رزين عن أبي عبد الله عليه السلام قال : سألته عن الرجل يشك في الفجر ؟ قال : " يعيد " قال قلت : والمغرب ؟ قال : " نعم ، والوتر والجمعة " من غير أن أسأله ( 4 ) .
< فهرس الموضوعات > سجود السهو ومحله < / فهرس الموضوعات > مسألة 195 : سجدتا السهو بعد التسليم سواء كان للنقصان أو للزيادة ، وبه قال علي عليه السلام ، وابن مسعود ، وعمار بن ياسر ، وسعد بن أبي وقاص وغيرهم ، وفي التابعين النخعي ، وفي الفقهاء أهل الكوفة ابن أبي ليلى ، والثوري وأبو حنيفة وأصحابه ( 5 ) .
وقال الشافعي : إنهما قبل التسليم على كل حال ( 6 ) ، وعليه أكثر أصحابه .
وحكى الشافعي في خلافه مع مالك قال : قلنا في سجود السهو : إن كان عن

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) زيادة لم تك في التهذيب والاستبصار .
( 2 ) زيادة من التهذيب والاستبصار .
( 3 ) التهذيب 2 : 179 الحديث 720 ، والاستبصار 1 : 366 الحديث 1394 .
( 4 ) التهذيب 2 : 180 الحديث 722 والاستبصار 1 : 366 الحديث 1395 .
( 5 ) الهداية 1 : 74 ، والمبسوط 1 : 218 ، والمجموع 4 : 155 ، وبداية المجتهد 1 : 185 ، وشرح فتح القدير
1 : 355 ، وبدائع الصنائع 1 : 172 ، واللباب 1 : 95 ، ونيل الأوطار 3 : 135 .
( 6 ) الأم 1 : 130 ، والمجموع 4 : 153 ، وبداية المجتهد 1 : 185 ، والهداية 1 : 74 ، والمبسوط 1 : 219 وبدائع
الصنائع 1 : 172 ، وشرح فتح القدير 1 : 356 ، ونيل الأوطار 3 : 135 .

( 1 ) زيادة لم تك في التهذيب والاستبصار . ( 2 ) زيادة من التهذيب والاستبصار . ( 3 ) التهذيب 2 : 179 الحديث 720 ، والاستبصار 1 : 366 الحديث 1394 . ( 4 ) التهذيب 2 : 180 الحديث 722 والاستبصار 1 : 366 الحديث 1395 . ( 5 ) الهداية 1 : 74 ، والمبسوط 1 : 218 ، والمجموع 4 : 155 ، وبداية المجتهد 1 : 185 ، وشرح فتح القدير 1 : 355 ، وبدائع الصنائع 1 : 172 ، واللباب 1 : 95 ، ونيل الأوطار 3 : 135 . ( 6 ) الأم 1 : 130 ، والمجموع 4 : 153 ، وبداية المجتهد 1 : 185 ، والهداية 1 : 74 ، والمبسوط 1 : 219 وبدائع الصنائع 1 : 172 ، وشرح فتح القدير 1 : 356 ، ونيل الأوطار 3 : 135 .

448

لا يتم تسجيل الدخول!