إسم الكتاب : الخلاف ( عدد الصفحات : 732)


بهم الصلاة ، وبه قال أبو حنيفة ( 1 ) .
وللشافعي فيه قولان : أحدهما أنه يجوز ، ذكره في الأم ( 2 ) ، وقال في
القديم والإملاء : لا يجوز بحال ( 3 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة .
وأيضا روى سليمان بن خالد قال : سألت أبا عبد الله عليه السلام عن
رجل يؤم القوم فيحدث ويقدم رجلا قد سبقه بركعة كيف يصنع ؟ فقال : " لا
يقدم رجلا قد سبقه بركعة ، ولكن يأخذ بيد غيره فيقدمه " ( 4 )
< فهرس الموضوعات >
جواز استنابة الامام لمن لم يحرم معه
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 366 : إذا سبق الإمام الحدث أو تعمد الحدث في الجمعة جاز له أن
يستخلف من لم يحرم معه بها ، سواء كان حاضرا للخطبة أو غير حاضر لها ( 5 ) .
دليلنا : عموم الأخبار الواردة في هذا المعنى .
وأيضا روى معاوية بن عمار قال : سألت أبا عبد الله عليه السلام عن
رجل يأتي المسجد وهم في الصلاة وقد سبقه الإمام بركعة أو أكثر ، فيعتل
الإمام ، فيأخذ بيده ويكون أدنى القوم إليه فيقدمه ؟ فقال : " يتم القوم الصلاة
ثم يجلس حتى إذا فرغوا من التشهد أومى بيده إليهم عن اليمين والشمال فكان
الذي أومى بيده إليهم التسليم وانقضاء صلاتهم وأتم هو ما كان فاته إن بقي
عليه " ( 6 ) .


بهم الصلاة ، وبه قال أبو حنيفة ( 1 ) .
وللشافعي فيه قولان : أحدهما أنه يجوز ، ذكره في الأم ( 2 ) ، وقال في القديم والإملاء : لا يجوز بحال ( 3 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة .
وأيضا روى سليمان بن خالد قال : سألت أبا عبد الله عليه السلام عن رجل يؤم القوم فيحدث ويقدم رجلا قد سبقه بركعة كيف يصنع ؟ فقال : " لا يقدم رجلا قد سبقه بركعة ، ولكن يأخذ بيد غيره فيقدمه " ( 4 ) < فهرس الموضوعات > جواز استنابة الامام لمن لم يحرم معه < / فهرس الموضوعات > مسألة 366 : إذا سبق الإمام الحدث أو تعمد الحدث في الجمعة جاز له أن يستخلف من لم يحرم معه بها ، سواء كان حاضرا للخطبة أو غير حاضر لها ( 5 ) .
دليلنا : عموم الأخبار الواردة في هذا المعنى .
وأيضا روى معاوية بن عمار قال : سألت أبا عبد الله عليه السلام عن رجل يأتي المسجد وهم في الصلاة وقد سبقه الإمام بركعة أو أكثر ، فيعتل الإمام ، فيأخذ بيده ويكون أدنى القوم إليه فيقدمه ؟ فقال : " يتم القوم الصلاة ثم يجلس حتى إذا فرغوا من التشهد أومى بيده إليهم عن اليمين والشمال فكان الذي أومى بيده إليهم التسليم وانقضاء صلاتهم وأتم هو ما كان فاته إن بقي عليه " ( 6 ) .

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) المبسوط 2 : 27 و 122 ، وفتح العزيز 4 : 555 .
( 2 ) الأم 1 : 207 ، والمجموع 4 : 576 ، وفتح العزيز 4 : 555 .
( 3 ) المجموع 4 : 576 ، وفتح العزيز 4 : 554 .
( 4 ) الإستبصار 1 : 434 حديث 1675 ، وفي التهذيب 3 : 42 حديث 147 باختلاف يسير في اللفظ .
( 5 ) الأم 1 : 207 ، والمجموع 4 : 577 ، ومغني المحتاج 1 : 297 .
( 6 ) الكافي 3 : 382 الحديث السابع " باب الرجل يدرك مع الإمام بعض صلاته ويحدث الإمام
فيقدمه " ، والاستبصار 1 : 433 حديث 1672 ، والتهذيب 3 : 41 حديث 144 باختلاف يسير في
اللفظ .

( 1 ) المبسوط 2 : 27 و 122 ، وفتح العزيز 4 : 555 . ( 2 ) الأم 1 : 207 ، والمجموع 4 : 576 ، وفتح العزيز 4 : 555 . ( 3 ) المجموع 4 : 576 ، وفتح العزيز 4 : 554 . ( 4 ) الإستبصار 1 : 434 حديث 1675 ، وفي التهذيب 3 : 42 حديث 147 باختلاف يسير في اللفظ . ( 5 ) الأم 1 : 207 ، والمجموع 4 : 577 ، ومغني المحتاج 1 : 297 . ( 6 ) الكافي 3 : 382 الحديث السابع " باب الرجل يدرك مع الإمام بعض صلاته ويحدث الإمام فيقدمه " ، والاستبصار 1 : 433 حديث 1672 ، والتهذيب 3 : 41 حديث 144 باختلاف يسير في اللفظ .

605


< فهرس الموضوعات >
كيفية صلاة النائب
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 367 : إن أحدث الإمام في الصلاة واستخلف من لم يحرم معه في
أول صلاته فإن لحقه في الركعة الثانية قبل أن يركع فيها اعتبر الثانية أولة لنفسه
وأتم بهم وبنفسه الجمعة .
وقال الشافعي : إذا لم يلحق معه التحريم واستخلف ، صلى لنفسه الظهر
وكان للمأمومين جمعة ، يتم بهم الجمعة ولنفسه الظهر ( 1 ) .
دليلنا : ما قلناه من أن من لحق ركعة من الجمعة فقد لحق الجمعة .
وروينا أن للإمام أن يستخلف من سبقه بركعة ( 2 ) ، وإذا ثبت ذلك فلا
يجب عليه في الاستخلاف إلا ما كان يجب عليه قبل ذلك وهو تمام الجمعة ،
فمن أوجب عليه الظهر فعليه الدلالة .
< فهرس الموضوعات >
كيفية صلاة المأمومين مع النائب
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 368 : إذا سبقه الحدث فاستخلف غيره ممن سبقه بركعة أو أقل أو
أكثر في غير يوم الجمعة صح ذلك ، سواء وافق ترتيب صلاة المأمومين أو خالف
مثل أن يحدث في الركعة الأولة قبل الركوع صح الترتيب ، وإن أحدث في
الركعة الثانية واستخلف من دخل فيها وهي أولة فإنه يختلف الترتيب ، لأنها
أولة لهذا الإمام وهي ثانية للمأمومين ، ويحتاج أن يقوم في التي بعدها والمأمومون
يتشهدون ، فهذه مخالفة في الترتيب .
وقال الشافعي : إن استخلف فيما يوافق الترتيب صح ، وإذا استخلف فيما
يخالف لم يصح ( 3 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة ، وأيضا خبر معاوية بن عمار الذي قدمناه .
وروى أيضا طلحة بن زيد عن جعفر عن أبيه قال : سألته عن رجل أم


< فهرس الموضوعات > كيفية صلاة النائب < / فهرس الموضوعات > مسألة 367 : إن أحدث الإمام في الصلاة واستخلف من لم يحرم معه في أول صلاته فإن لحقه في الركعة الثانية قبل أن يركع فيها اعتبر الثانية أولة لنفسه وأتم بهم وبنفسه الجمعة .
وقال الشافعي : إذا لم يلحق معه التحريم واستخلف ، صلى لنفسه الظهر وكان للمأمومين جمعة ، يتم بهم الجمعة ولنفسه الظهر ( 1 ) .
دليلنا : ما قلناه من أن من لحق ركعة من الجمعة فقد لحق الجمعة .
وروينا أن للإمام أن يستخلف من سبقه بركعة ( 2 ) ، وإذا ثبت ذلك فلا يجب عليه في الاستخلاف إلا ما كان يجب عليه قبل ذلك وهو تمام الجمعة ، فمن أوجب عليه الظهر فعليه الدلالة .
< فهرس الموضوعات > كيفية صلاة المأمومين مع النائب < / فهرس الموضوعات > مسألة 368 : إذا سبقه الحدث فاستخلف غيره ممن سبقه بركعة أو أقل أو أكثر في غير يوم الجمعة صح ذلك ، سواء وافق ترتيب صلاة المأمومين أو خالف مثل أن يحدث في الركعة الأولة قبل الركوع صح الترتيب ، وإن أحدث في الركعة الثانية واستخلف من دخل فيها وهي أولة فإنه يختلف الترتيب ، لأنها أولة لهذا الإمام وهي ثانية للمأمومين ، ويحتاج أن يقوم في التي بعدها والمأمومون يتشهدون ، فهذه مخالفة في الترتيب .
وقال الشافعي : إن استخلف فيما يوافق الترتيب صح ، وإذا استخلف فيما يخالف لم يصح ( 3 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة ، وأيضا خبر معاوية بن عمار الذي قدمناه .
وروى أيضا طلحة بن زيد عن جعفر عن أبيه قال : سألته عن رجل أم

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) الأم 1 : 208 ، والمجموع 4 : 580 .
( 2 ) الكافي 3 : 382 الحديث السابع والثامن ، ومن لا يحضره الفقيه 1 : 261 - 262 حديث 1192
و 1193 ، والتهذيب 3 : 41 حديث 144 و 145 ، والاستبصار 1 : 433 حديث 1672 و 1673 .
( 3 ) الأم 1 : 207 ، ومغني المحتاج 1 : 297 ، والمجموع 4 : 577 .

( 1 ) الأم 1 : 208 ، والمجموع 4 : 580 . ( 2 ) الكافي 3 : 382 الحديث السابع والثامن ، ومن لا يحضره الفقيه 1 : 261 - 262 حديث 1192 و 1193 ، والتهذيب 3 : 41 حديث 144 و 145 ، والاستبصار 1 : 433 حديث 1672 و 1673 . ( 3 ) الأم 1 : 207 ، ومغني المحتاج 1 : 297 ، والمجموع 4 : 577 .

606


قوما وأصابه رعاف بعد ما صلى ركعة أو ركعتين ، فقدم رجلا ممن قد فاته ركعة
أو ركعتان ؟ قال : " يتم بهم الصلاة ، ثم يقدم رجلا يسلم بهم ، ويقوم هو فيتم
صلاته " ( 1 ) .
< فهرس الموضوعات >
جواز صلاة الظهر أول الوقت لمن سقطت عنه الجمعة
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 369 : من سقط عنه فرض الجمعة لعذر ، من العليل ، والمسافر ،
والعبد ، والمرأة وغير ذلك ، جاز له أن يصلي في أول الوقت ، وجاز له أن
يصليها جماعة ، وبه قال الشافعي إلا أنه يستحب تأخيره إلى آخر الوقت ( 2 ) .
وقال أبو حنيفة : يكره لهم أن يصلوها جماعة ( 3 ) .
دليلنا : الأخبار الواردة في فضل الجماعة وهي عامة في جميع الناس ( 4 ) ،
فمن خصها فعليه الدلالة .
< فهرس الموضوعات >
ما يجب يوم الجمعة من الصلاة
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 370 : الواجب يوم الجمعة عند الزوال الجمعة ، فإن صلى الظهر لم
يجزه عن الجمعة ووجب عليه السعي ، فإن سعى وصلى الجمعة برأت ذمته ،
وإن لم يفعل حتى فاتته الجمعة وجب عليه إقامة الظهر ( 5 ) .
وللشافعي فيه قولان : أحدهما مثل ما قلناه ، وبه قال زفر ، وقال في القديم
الواجب هو الظهر ولكن كلف إسقاطها بفعل الجمعة ، وبه قال أبو حنيفة وأبو
يوسف ( 6 ) .
وقال أبو حنيفة وأبو يوسف : إذا صلى الظهر في داره يوم الجمعة قبل أن


قوما وأصابه رعاف بعد ما صلى ركعة أو ركعتين ، فقدم رجلا ممن قد فاته ركعة أو ركعتان ؟ قال : " يتم بهم الصلاة ، ثم يقدم رجلا يسلم بهم ، ويقوم هو فيتم صلاته " ( 1 ) .
< فهرس الموضوعات > جواز صلاة الظهر أول الوقت لمن سقطت عنه الجمعة < / فهرس الموضوعات > مسألة 369 : من سقط عنه فرض الجمعة لعذر ، من العليل ، والمسافر ، والعبد ، والمرأة وغير ذلك ، جاز له أن يصلي في أول الوقت ، وجاز له أن يصليها جماعة ، وبه قال الشافعي إلا أنه يستحب تأخيره إلى آخر الوقت ( 2 ) .
وقال أبو حنيفة : يكره لهم أن يصلوها جماعة ( 3 ) .
دليلنا : الأخبار الواردة في فضل الجماعة وهي عامة في جميع الناس ( 4 ) ، فمن خصها فعليه الدلالة .
< فهرس الموضوعات > ما يجب يوم الجمعة من الصلاة < / فهرس الموضوعات > مسألة 370 : الواجب يوم الجمعة عند الزوال الجمعة ، فإن صلى الظهر لم يجزه عن الجمعة ووجب عليه السعي ، فإن سعى وصلى الجمعة برأت ذمته ، وإن لم يفعل حتى فاتته الجمعة وجب عليه إقامة الظهر ( 5 ) .
وللشافعي فيه قولان : أحدهما مثل ما قلناه ، وبه قال زفر ، وقال في القديم الواجب هو الظهر ولكن كلف إسقاطها بفعل الجمعة ، وبه قال أبو حنيفة وأبو يوسف ( 6 ) .
وقال أبو حنيفة وأبو يوسف : إذا صلى الظهر في داره يوم الجمعة قبل أن

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) التهذيب 3 : 41 حديث 145 ، والاستبصار 1 : 433 باب 265 .
( 2 ) المجموع 4 : 493 - 494 ، ومغني المحتاج 1 : 279 .
( 3 ) الأصل 1 : 365 ، والهداية 1 : 84 ، والمبسوط 2 : 35 ، واللباب 1 : 114 وشرح فتح القدير 1 : 419 ،
والمجموع 4 : 494 .
( 4 ) الكافي 3 : 419 الحديث السادس ، ومن لا يحضره الفقيه 1 : 266 باب 57 حديث 1217 ،
والتهذيب 3 : 21 حديث 77 .
( 5 ) المجموع 4 : 496 ، وكفاية الأخيار 1 : 90 ، والهداية 1 : 84 ، والمبسوط 2 : 32 وشرح فتح القدير 1 : 418 .
( 6 ) المبسوط 2 : 22 و 32 ، واللباب 1 : 114 ، وشرح فتح القدير 1 : 418 ، والمجموع 4 : 496 .

( 1 ) التهذيب 3 : 41 حديث 145 ، والاستبصار 1 : 433 باب 265 . ( 2 ) المجموع 4 : 493 - 494 ، ومغني المحتاج 1 : 279 . ( 3 ) الأصل 1 : 365 ، والهداية 1 : 84 ، والمبسوط 2 : 35 ، واللباب 1 : 114 وشرح فتح القدير 1 : 419 ، والمجموع 4 : 494 . ( 4 ) الكافي 3 : 419 الحديث السادس ، ومن لا يحضره الفقيه 1 : 266 باب 57 حديث 1217 ، والتهذيب 3 : 21 حديث 77 . ( 5 ) المجموع 4 : 496 ، وكفاية الأخيار 1 : 90 ، والهداية 1 : 84 ، والمبسوط 2 : 32 وشرح فتح القدير 1 : 418 . ( 6 ) المبسوط 2 : 22 و 32 ، واللباب 1 : 114 ، وشرح فتح القدير 1 : 418 ، والمجموع 4 : 496 .

607


تقام الجمعة صحت صلاته ، ثم ينظر فيه ، فإن سعى إلى الجمعة قال أبو حنيفة :
يبطل ما فعله من الظهر بالسعي إلى الجمعة ، لأنه يتشاغل بعدها بما يختص
بالجمعة ( 1 ) . وقال أبو يوسف : لا تبطل بالسعي إلى الجمعة ، ولكنه إذا وافى
الجامع ، فأحرم خلف الإمام ، بطلت الآن ظهره وكانت الجمعة فرضه ( 2 ) .
وقال محمد : إذا صلى الظهر كان مراعى ، فإن لم يحضر الجمعة صحت
ظهره ، وإن حضرها فصلى الجمعة بطلت الآن ظهره ( 3 ) .
دليلنا : قوله تعالى : " إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى
ذكر الله " ( 4 ) .
وأيضا فلا خلاف أن الجمعة فرض ، فمن قال : إن الفرض الظهر ، فعليه
الدلالة .
وكذلك من قال : إن صلى الظهر في أول الوقت ، ثم فاتته الجمعة ، سقط
فرضه ، فعليه الدلالة .
وأيضا فلا خلاف أنه إذا صلى الجمعة وسعى إليها فإن ذمته قد برأت ،
ولم يقم دليل على براءتها إذا لم يفعل ، وإذا فاتته الجمعة وأعاد الظهر فلا خلاف
إن ذمته قد برأت ، وإذا لم يقض الظهر لم يقم دليل على براءة ذمته .
وأيضا حديث جابر أن النبي صلى الله عليه وآله قال : " من كان يؤمن
بالله واليوم الآخر فعليه الجمعة يوم الجمعة " ( 5 ) وهذا نص .


تقام الجمعة صحت صلاته ، ثم ينظر فيه ، فإن سعى إلى الجمعة قال أبو حنيفة :
يبطل ما فعله من الظهر بالسعي إلى الجمعة ، لأنه يتشاغل بعدها بما يختص بالجمعة ( 1 ) . وقال أبو يوسف : لا تبطل بالسعي إلى الجمعة ، ولكنه إذا وافى الجامع ، فأحرم خلف الإمام ، بطلت الآن ظهره وكانت الجمعة فرضه ( 2 ) .
وقال محمد : إذا صلى الظهر كان مراعى ، فإن لم يحضر الجمعة صحت ظهره ، وإن حضرها فصلى الجمعة بطلت الآن ظهره ( 3 ) .
دليلنا : قوله تعالى : " إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله " ( 4 ) .
وأيضا فلا خلاف أن الجمعة فرض ، فمن قال : إن الفرض الظهر ، فعليه الدلالة .
وكذلك من قال : إن صلى الظهر في أول الوقت ، ثم فاتته الجمعة ، سقط فرضه ، فعليه الدلالة .
وأيضا فلا خلاف أنه إذا صلى الجمعة وسعى إليها فإن ذمته قد برأت ، ولم يقم دليل على براءتها إذا لم يفعل ، وإذا فاتته الجمعة وأعاد الظهر فلا خلاف إن ذمته قد برأت ، وإذا لم يقض الظهر لم يقم دليل على براءة ذمته .
وأيضا حديث جابر أن النبي صلى الله عليه وآله قال : " من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فعليه الجمعة يوم الجمعة " ( 5 ) وهذا نص .

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) الهداية 1 : 84 ، والأصل 1 : 355 ، واللباب 1 : 114 ، والمبسوط 2 : 122 ، وشرح فتح القدير 1 : 418 ،
والمجموع 4 : 497 .
( 2 ) الأصل 1 : 355 و 357 ، وشرح فتح القدير 1 : 418 ، واللباب 1 : 114 ، والمجموع 4 : 497 .
( 3 ) الأصل 1 : 355 ، واللباب 1 : 114 .
( 4 ) سورة الجمعة : 9 .
( 5 ) سنن الدارقطني 2 : 3 الحديث الأول .

( 1 ) الهداية 1 : 84 ، والأصل 1 : 355 ، واللباب 1 : 114 ، والمبسوط 2 : 122 ، وشرح فتح القدير 1 : 418 ، والمجموع 4 : 497 . ( 2 ) الأصل 1 : 355 و 357 ، وشرح فتح القدير 1 : 418 ، واللباب 1 : 114 ، والمجموع 4 : 497 . ( 3 ) الأصل 1 : 355 ، واللباب 1 : 114 . ( 4 ) سورة الجمعة : 9 . ( 5 ) سنن الدارقطني 2 : 3 الحديث الأول .

608


< فهرس الموضوعات >
لا يجوز السفر للمقيم بعد الزوال
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 371 : المقيم إذا زالت الشمس لا يجوز له أن ينشئ سفرا إلا بعد
أن يصلي الجمعة ، وبه قال الشافعي ( 1 ) .
وقال محمد بن الحسن : يجوز له ذلك ، وبه قال باقي أصحاب أبي
حنيفة ( 2 ) .
دليلنا : إنه قد ثبت أن بزوال الشمس تجب عليه الجمعة ، فلا يجوز له أن
يشرع فيما يسقط فرض الجمعة معه ، فمن أجاز ذلك فعليه الدلالة .
< فهرس الموضوعات >
كراهية السفر بعد فجر الجمعة قبل أدائها
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 372 : من طلع الفجر عليه يوم الجمعة وهو مقيم يكره له أن يسافر
إلا بعد أن يصلي الجمعة ، وليس ذلك بمحضور .
وللشافعي فيه قولان :
أحدهما : إنه لا يجوز ، وبه قال ابن عمر ، وعائشة ( 3 ) .
والآخر : إنه يجوز ، وبه قال عمر ، والزبير بن العوام ( 4 ) ، وأبو عبيدة بن
الجراح ( 5 ) ، وإليه ذهب أبو حنيفة وأصحابه ( 6 ) .
وروي أن عمر أبصر رجلا عليه هيأة السفر وهو يقول : لولا أن اليوم


< فهرس الموضوعات > لا يجوز السفر للمقيم بعد الزوال < / فهرس الموضوعات > مسألة 371 : المقيم إذا زالت الشمس لا يجوز له أن ينشئ سفرا إلا بعد أن يصلي الجمعة ، وبه قال الشافعي ( 1 ) .
وقال محمد بن الحسن : يجوز له ذلك ، وبه قال باقي أصحاب أبي حنيفة ( 2 ) .
دليلنا : إنه قد ثبت أن بزوال الشمس تجب عليه الجمعة ، فلا يجوز له أن يشرع فيما يسقط فرض الجمعة معه ، فمن أجاز ذلك فعليه الدلالة .
< فهرس الموضوعات > كراهية السفر بعد فجر الجمعة قبل أدائها < / فهرس الموضوعات > مسألة 372 : من طلع الفجر عليه يوم الجمعة وهو مقيم يكره له أن يسافر إلا بعد أن يصلي الجمعة ، وليس ذلك بمحضور .
وللشافعي فيه قولان :
أحدهما : إنه لا يجوز ، وبه قال ابن عمر ، وعائشة ( 3 ) .
والآخر : إنه يجوز ، وبه قال عمر ، والزبير بن العوام ( 4 ) ، وأبو عبيدة بن الجراح ( 5 ) ، وإليه ذهب أبو حنيفة وأصحابه ( 6 ) .
وروي أن عمر أبصر رجلا عليه هيأة السفر وهو يقول : لولا أن اليوم

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) الأم 1 : 189 ، والمجموع 4 : 499 ، ومغني المحتاج 1 : 278 .
( 2 ) النتف : 94 ، وفتح المعين : 41 ، والمجموع 4 : 499 .
( 3 ) الأم 1 : 189 ، والمجموع 4 : 499 ، ومغني المحتاج 1 : 278 .
( 4 ) الزبير بن العوام بن خويلد بن أسد الأسدي ، أبو عبد الله ، شهد بدرا وما بعدها ، روى عن النبي
( صلى الله عليه وآله وسلم ) وعنه ابنه عبد الله وعروة والأحنف بن قيس ومالك بن أوس ، قتل في
معركة الجمل سنة 36 ، الإصابة 1 : 526 ، وتهذيب التهذيب 3 : 318 ، وأسد الغابة 2 : 196 ومرآة
الجنان 1 : 97 ، وصفوة الصفوة 1 : 132 .
( 5 ) عامر بن عبد الله بن الجراح الفهري القرشي ، شهد بدرا والمشاهد ، روى عن النبي " صلى الله
عليه وآله وسلم " ، وعنه جابر وسمرة وأبو أمامة وعبد الرحمن الأشعري والعرباض وأسلم ، آخى النبي
بينه وبين سعد بن معاذ ، أحد ولاة عمر على الشام ، مات في طاعون عمواس سنة 18 هجرية .
الإصابة 2 : 243 ، وأسد الغابة 3 : 84 ، ومرآة الجنان 1 : 73 ، وتهذيب التهذيب 5 : 73 و 12 : 159 .
( 6 ) الأم 1 : 189 ، والمجموع 4 : 499 ، ومغني المحتاج 1 : 278 .

( 1 ) الأم 1 : 189 ، والمجموع 4 : 499 ، ومغني المحتاج 1 : 278 . ( 2 ) النتف : 94 ، وفتح المعين : 41 ، والمجموع 4 : 499 . ( 3 ) الأم 1 : 189 ، والمجموع 4 : 499 ، ومغني المحتاج 1 : 278 . ( 4 ) الزبير بن العوام بن خويلد بن أسد الأسدي ، أبو عبد الله ، شهد بدرا وما بعدها ، روى عن النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) وعنه ابنه عبد الله وعروة والأحنف بن قيس ومالك بن أوس ، قتل في معركة الجمل سنة 36 ، الإصابة 1 : 526 ، وتهذيب التهذيب 3 : 318 ، وأسد الغابة 2 : 196 ومرآة الجنان 1 : 97 ، وصفوة الصفوة 1 : 132 . ( 5 ) عامر بن عبد الله بن الجراح الفهري القرشي ، شهد بدرا والمشاهد ، روى عن النبي " صلى الله عليه وآله وسلم " ، وعنه جابر وسمرة وأبو أمامة وعبد الرحمن الأشعري والعرباض وأسلم ، آخى النبي بينه وبين سعد بن معاذ ، أحد ولاة عمر على الشام ، مات في طاعون عمواس سنة 18 هجرية . الإصابة 2 : 243 ، وأسد الغابة 3 : 84 ، ومرآة الجنان 1 : 73 ، وتهذيب التهذيب 5 : 73 و 12 : 159 . ( 6 ) الأم 1 : 189 ، والمجموع 4 : 499 ، ومغني المحتاج 1 : 278 .

609


الجمعة لخرجت ، فقال عمر : أخرج فإن الجمعة لا تحبس مسافرا ( 1 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة وأخبارهم ( 2 ) .
< فهرس الموضوعات >
شرطية العدد في الخطبة
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 373 : العدد شرط في الخطبة كما هو شرط في نفس الصلاة ، فإن
خطب وحده ثم حضر العدد فأحرم بالجمعة لم تصح ، وبه قال الشافعي ( 3 ) .
وقال أبو حنيفة : العدد ليس بشرط في صحة الخطبة ، فإن خطب وحده
فأحرم بهم أجزأه ( 4 ) .
دليلنا : طريقة الاحتياط ، فإنه لا خلاف إذا خطب مع حضور العدد في أن
الجمعة منعقدة ، وليس هاهنا دليل على أنها تنعقد إذا لم يحضروا الخطبة ،
فاقتضى الاحتياط ما قلناه .
< فهرس الموضوعات >
عدم بطلان ظهر المعذور بحضور الجمعة
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 374 : المعذور من المريض والمسافر والعبد إذا صلوا في دورهم
ظهرا وراحوا إلى الجمعة لم يبطل ظهرهم وبه قال الشافعي ( 5 ) .
وقال أبو حنيفة : يبطل ظهرهم بالسعي إلى الجمعة ( 6 ) .
دليلنا : إنه قد ثبت أنهم قد صلوا فرضهم بلا خلاف ، فمن ادعى بطلان ما
فعلوه فعليه الدلالة .
< فهرس الموضوعات >
عدم وجوب الجمعة على المسافر والعبد
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 375 : لا تجب على العبد والمسافر الجمعة بلا خلاف ، وهل تنعقد
بهم دون غيرهم أم لا ؟ فإن عندنا أنهم إذا حضروا انعقدت بهم الجمعة إذا تم
العدد ، وبه قال أبو حنيفة ( 7 ) .


الجمعة لخرجت ، فقال عمر : أخرج فإن الجمعة لا تحبس مسافرا ( 1 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة وأخبارهم ( 2 ) .
< فهرس الموضوعات > شرطية العدد في الخطبة < / فهرس الموضوعات > مسألة 373 : العدد شرط في الخطبة كما هو شرط في نفس الصلاة ، فإن خطب وحده ثم حضر العدد فأحرم بالجمعة لم تصح ، وبه قال الشافعي ( 3 ) .
وقال أبو حنيفة : العدد ليس بشرط في صحة الخطبة ، فإن خطب وحده فأحرم بهم أجزأه ( 4 ) .
دليلنا : طريقة الاحتياط ، فإنه لا خلاف إذا خطب مع حضور العدد في أن الجمعة منعقدة ، وليس هاهنا دليل على أنها تنعقد إذا لم يحضروا الخطبة ، فاقتضى الاحتياط ما قلناه .
< فهرس الموضوعات > عدم بطلان ظهر المعذور بحضور الجمعة < / فهرس الموضوعات > مسألة 374 : المعذور من المريض والمسافر والعبد إذا صلوا في دورهم ظهرا وراحوا إلى الجمعة لم يبطل ظهرهم وبه قال الشافعي ( 5 ) .
وقال أبو حنيفة : يبطل ظهرهم بالسعي إلى الجمعة ( 6 ) .
دليلنا : إنه قد ثبت أنهم قد صلوا فرضهم بلا خلاف ، فمن ادعى بطلان ما فعلوه فعليه الدلالة .
< فهرس الموضوعات > عدم وجوب الجمعة على المسافر والعبد < / فهرس الموضوعات > مسألة 375 : لا تجب على العبد والمسافر الجمعة بلا خلاف ، وهل تنعقد بهم دون غيرهم أم لا ؟ فإن عندنا أنهم إذا حضروا انعقدت بهم الجمعة إذا تم العدد ، وبه قال أبو حنيفة ( 7 ) .

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) الأم 1 : 189 .
( 2 ) من لا يحضره الفقيه 1 : 273 حديث 1251 وغيرها .
( 3 ) الأم 1 : 191 ، والمجموع 4 : 514 ، وفتح العزيز 4 : 516 ، وبداية المجتهد 1 : 153 ، والنتف : 92 .
( 4 ) اللباب 1 : 113 ، والنتف : 92 ، وبداية المجتهد 1 : 153 ، والمجموع 4 : 514 وفتح العزيز 4 : 517 .
( 5 ) الأم 1 : 190 والمجموع 4 : 493 .
( 6 ) النتف 1 : 94 والمبسوط 2 : 32 ، والمجموع 4 : 494 ، واللباب 1 : 114 .
( 7 ) المبسوط 2 : 34 ، واللباب 1 : 113 ، والمجموع 4 : 505 ، وبداية المجتهد 1 : 152 والمحلى 5 : 49 .

( 1 ) الأم 1 : 189 . ( 2 ) من لا يحضره الفقيه 1 : 273 حديث 1251 وغيرها . ( 3 ) الأم 1 : 191 ، والمجموع 4 : 514 ، وفتح العزيز 4 : 516 ، وبداية المجتهد 1 : 153 ، والنتف : 92 . ( 4 ) اللباب 1 : 113 ، والنتف : 92 ، وبداية المجتهد 1 : 153 ، والمجموع 4 : 514 وفتح العزيز 4 : 517 . ( 5 ) الأم 1 : 190 والمجموع 4 : 493 . ( 6 ) النتف 1 : 94 والمبسوط 2 : 32 ، والمجموع 4 : 494 ، واللباب 1 : 114 . ( 7 ) المبسوط 2 : 34 ، واللباب 1 : 113 ، والمجموع 4 : 505 ، وبداية المجتهد 1 : 152 والمحلى 5 : 49 .

610


وقال الشافعي : لا تنعقد بهم الجمعة انفردوا أو تم بهم العدد ( 1 ) .
دليلنا : إن ما دل على اعتبار العدد عام وليس فيه تخصيص بمن لم يكن
عبدا ولا مسافرا وإنما قالوا : لا تجب على العبد ولا المسافر الجمعة ، وليس إذا لم
تجب عليهم لا تنعقد بهم كما أن المريض لا تجب عليه بلا خلاف ، ولو حضر
انعقدت به بلا خلاف .
< فهرس الموضوعات >
استحباب غسل يوم الجمعة
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 376 : غسل يوم الجمعة سنة مؤكدة وليس بواجب ، وبه قال
الشافعي ومالك وأبو حنيفة وأصحابه ( 2 ) .
وقال الحسن البصري وداود : واجب ( 3 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة ، وأيضا الأصل براءة الذمة ، وإيجاب ذلك يحتاج إلى
دليل .
وروي عن ابن عباس وابن مسعود أنهما قالا : " غسل يوم الجمعة
مسنون " ( 4 ) .
وروى زرارة عن أبي عبد الله عليه السلام قال : سألته عن غسل يوم الجمعة
قال : " سنة في السفر والحضر إلا أن يخاف المسافر على نفسه القر " ( 5 ) ( 6 )
< فهرس الموضوعات >
الغسل قبل فجر الجمعة لا يجزي عنه
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 377 : من اغتسل يوم الجمعة قبل الفجر لم يجزه عن غسل الجمعة ،


وقال الشافعي : لا تنعقد بهم الجمعة انفردوا أو تم بهم العدد ( 1 ) .
دليلنا : إن ما دل على اعتبار العدد عام وليس فيه تخصيص بمن لم يكن عبدا ولا مسافرا وإنما قالوا : لا تجب على العبد ولا المسافر الجمعة ، وليس إذا لم تجب عليهم لا تنعقد بهم كما أن المريض لا تجب عليه بلا خلاف ، ولو حضر انعقدت به بلا خلاف .
< فهرس الموضوعات > استحباب غسل يوم الجمعة < / فهرس الموضوعات > مسألة 376 : غسل يوم الجمعة سنة مؤكدة وليس بواجب ، وبه قال الشافعي ومالك وأبو حنيفة وأصحابه ( 2 ) .
وقال الحسن البصري وداود : واجب ( 3 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة ، وأيضا الأصل براءة الذمة ، وإيجاب ذلك يحتاج إلى دليل .
وروي عن ابن عباس وابن مسعود أنهما قالا : " غسل يوم الجمعة مسنون " ( 4 ) .
وروى زرارة عن أبي عبد الله عليه السلام قال : سألته عن غسل يوم الجمعة قال : " سنة في السفر والحضر إلا أن يخاف المسافر على نفسه القر " ( 5 ) ( 6 ) < فهرس الموضوعات > الغسل قبل فجر الجمعة لا يجزي عنه < / فهرس الموضوعات > مسألة 377 : من اغتسل يوم الجمعة قبل الفجر لم يجزه عن غسل الجمعة ،

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) الأم 1 : 189 ، والمجموع 4 : 505 ، وكفاية الأخيار 1 : 90 ، والمحلى 5 : 49 .
( 2 ) المجموع 4 : 535 ، وكفاية الأخيار 1 : 92 ، ومغني المحتاج 1 : 290 ، وبداية المجتهد 1 : 159 ، والاستذكار 2 : 274 .
( 3 ) المحلى 2 : 8 ، والمجموع 4 : 535 ، والاستذكار 2 : 270 ، وبداية المجتهد 1 : 159 .
( 4 ) سنن أبي داود 1 : 97 حديث 353 ، ومستدرك الصحيحين 1 : 280 ، والمجموع 4 : 536 ،
والمحلى 2 : 11 .
( 5 ) التهذيب 1 : 112 حديث 296 ، والاستبصار 1 ; 102 حديث 334 .
( 6 ) القر : بضم القاف - وقيل بالتثليث - البرد ، وقيل برد الشتاء خاصة ، والقرة بالكسر ما أصابك من
- القر - البرد . تاج العروس 3 : 486 ، ومجمع البحرين 312 مادة " قرر " .

( 1 ) الأم 1 : 189 ، والمجموع 4 : 505 ، وكفاية الأخيار 1 : 90 ، والمحلى 5 : 49 . ( 2 ) المجموع 4 : 535 ، وكفاية الأخيار 1 : 92 ، ومغني المحتاج 1 : 290 ، وبداية المجتهد 1 : 159 ، والاستذكار 2 : 274 . ( 3 ) المحلى 2 : 8 ، والمجموع 4 : 535 ، والاستذكار 2 : 270 ، وبداية المجتهد 1 : 159 . ( 4 ) سنن أبي داود 1 : 97 حديث 353 ، ومستدرك الصحيحين 1 : 280 ، والمجموع 4 : 536 ، والمحلى 2 : 11 . ( 5 ) التهذيب 1 : 112 حديث 296 ، والاستبصار 1 ; 102 حديث 334 . ( 6 ) القر : بضم القاف - وقيل بالتثليث - البرد ، وقيل برد الشتاء خاصة ، والقرة بالكسر ما أصابك من - القر - البرد . تاج العروس 3 : 486 ، ومجمع البحرين 312 مادة " قرر " .

611


إلا إذا كان آيسا من وجود الماء ، فحينئذ يجوز تقديمه ، ولو كان يوم الخميس .
وإن اغتسل بعد طلوع الفجر أجزأه ، وبه قال الفقهاء ( 1 ) .
وقال الأوزاعي : يجوز قبل الفجر ( 2 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة ، وأيضا لا خلاف أنه إذا اغتسل بعد الفجر أن غسله
جائز عن يوم الجمعة ، وليس هاهنا دليل على أنه إذا قدم كان جائزا .
وأما عند الضرورة فقد روى أحمد بن محمد عن الحسين بن موسى بن
جعفر عن أمه وأم أحمد بن موسى بن جعفر قالتا : كنا مع أبي الحسن
عليه السلام بالبادية ونحن نريد بغداد فقال لنا يوم الخميس : " اغتسلا اليوم
لغد يوم الجمعة فإن الماء غدا بها قليل " ( 3 )
< فهرس الموضوعات >
وقت غسل يوم الجمعة
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 378 : وقت غسل يوم الجمعة ما بين طلوع الفجر الثاني إلى أن
يصلي الجمعة ، وبه قال أكثر الفقهاء ( 4 ) .
وقال مالك : إن راح عقيب الاغتسال أجزأه ، وإلا لم يجزه ( 5 )
دليلنا : إجماع الفرقة .
وأيضا قد روى عمر بن يزيد عن أبي عبد الله عليه السلام قال : " من
اغتسل من طلوع الفجر كفاه غسله إلى الليل في كل موضع فيه الغسل ، ومن
اغتسل ليله كفاه غسله إلى طلوع الفجر " ( 6 ) .
< فهرس الموضوعات >
كراهية التنفل والامام يخطب
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 379 : من دخل المسجد والإمام يخطب ، فلا ينبغي أن يصلي


إلا إذا كان آيسا من وجود الماء ، فحينئذ يجوز تقديمه ، ولو كان يوم الخميس .
وإن اغتسل بعد طلوع الفجر أجزأه ، وبه قال الفقهاء ( 1 ) .
وقال الأوزاعي : يجوز قبل الفجر ( 2 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة ، وأيضا لا خلاف أنه إذا اغتسل بعد الفجر أن غسله جائز عن يوم الجمعة ، وليس هاهنا دليل على أنه إذا قدم كان جائزا .
وأما عند الضرورة فقد روى أحمد بن محمد عن الحسين بن موسى بن جعفر عن أمه وأم أحمد بن موسى بن جعفر قالتا : كنا مع أبي الحسن عليه السلام بالبادية ونحن نريد بغداد فقال لنا يوم الخميس : " اغتسلا اليوم لغد يوم الجمعة فإن الماء غدا بها قليل " ( 3 ) < فهرس الموضوعات > وقت غسل يوم الجمعة < / فهرس الموضوعات > مسألة 378 : وقت غسل يوم الجمعة ما بين طلوع الفجر الثاني إلى أن يصلي الجمعة ، وبه قال أكثر الفقهاء ( 4 ) .
وقال مالك : إن راح عقيب الاغتسال أجزأه ، وإلا لم يجزه ( 5 ) دليلنا : إجماع الفرقة .
وأيضا قد روى عمر بن يزيد عن أبي عبد الله عليه السلام قال : " من اغتسل من طلوع الفجر كفاه غسله إلى الليل في كل موضع فيه الغسل ، ومن اغتسل ليله كفاه غسله إلى طلوع الفجر " ( 6 ) .
< فهرس الموضوعات > كراهية التنفل والامام يخطب < / فهرس الموضوعات > مسألة 379 : من دخل المسجد والإمام يخطب ، فلا ينبغي أن يصلي

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) المجموع 4 : 532 و 536 ، ومغني المحتاج 1 : 291 ، والاستذكار 2 : 277 ، والمحلى 2 : 22 .
( 2 ) المجموع 4 : 536 ، والاستذكار 2 : 277 ، والمحلى 2 : 22 .
( 3 ) الكافي 3 : 42 الحديث السادس ، ومن لا يحضره الفقيه 1 : 61 الحديث الثالث والتهذيب 1 : 365
الباب السابع عشر حديث 1110 ، وفي الكل تقديم وتأخير .
( 4 ) المجموع 4 : 532 ، و 536 ، ومغني المحتاج 1 : 391 .
( 5 ) المدونة الكبرى 1 : 145 ، والاستذكار 2 : 277 ، والمجموع 4 : 536 .
( 6 ) رواه الشيخ في التهذيب 5 : 64 حديث 204 عن عثمان بن يزيد ، وفيه بدل " ليله ليلا .

( 1 ) المجموع 4 : 532 و 536 ، ومغني المحتاج 1 : 291 ، والاستذكار 2 : 277 ، والمحلى 2 : 22 . ( 2 ) المجموع 4 : 536 ، والاستذكار 2 : 277 ، والمحلى 2 : 22 . ( 3 ) الكافي 3 : 42 الحديث السادس ، ومن لا يحضره الفقيه 1 : 61 الحديث الثالث والتهذيب 1 : 365 الباب السابع عشر حديث 1110 ، وفي الكل تقديم وتأخير . ( 4 ) المجموع 4 : 532 ، و 536 ، ومغني المحتاج 1 : 391 . ( 5 ) المدونة الكبرى 1 : 145 ، والاستذكار 2 : 277 ، والمجموع 4 : 536 . ( 6 ) رواه الشيخ في التهذيب 5 : 64 حديث 204 عن عثمان بن يزيد ، وفيه بدل " ليله ليلا .

612


نافلة ، لا تحية المسجد ولا غيرها ، بل يستمع الخطبة ، وبه قال أبو حنيفة
وأصحابه ، ومالك ، والليث بن سعد ( 1 ) .
وقال الشافعي : صلى ركعتين تحية المسجد ثم يجلس يستمع الخطبة ( 2 ) ،
وبه قال الحسن البصري ، والثوري ، وأحمد ، وإسحاق ( 3 ) .
وقال الأوزاعي : ينظر فيه ، فإن كان قد صلى تحية المسجد في داره لم
يصل وإلا صلاها ( 4 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة .
وأيضا قوله تعالى : " وإذا قرأ القرآن فاستمعوا له وانصتوا " ( 5 ) وقال
المفسرون أراد بالقرآن هنا الخطبة ( 6 ) .
وروى ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وآله قال : " إذا خطب الإمام فلا
صلاة ولا كلام " ( 7 ) ولم يفرق .
وروى محمد بن مسلم قال : سألته عن الجمعة ؟ فقال : " إذا صعد الإمام
المنبر يخطب فلا يصلي الناس ما دام الإمام على المنبر " ( 8 ) .


نافلة ، لا تحية المسجد ولا غيرها ، بل يستمع الخطبة ، وبه قال أبو حنيفة وأصحابه ، ومالك ، والليث بن سعد ( 1 ) .
وقال الشافعي : صلى ركعتين تحية المسجد ثم يجلس يستمع الخطبة ( 2 ) ، وبه قال الحسن البصري ، والثوري ، وأحمد ، وإسحاق ( 3 ) .
وقال الأوزاعي : ينظر فيه ، فإن كان قد صلى تحية المسجد في داره لم يصل وإلا صلاها ( 4 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة .
وأيضا قوله تعالى : " وإذا قرأ القرآن فاستمعوا له وانصتوا " ( 5 ) وقال المفسرون أراد بالقرآن هنا الخطبة ( 6 ) .
وروى ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وآله قال : " إذا خطب الإمام فلا صلاة ولا كلام " ( 7 ) ولم يفرق .
وروى محمد بن مسلم قال : سألته عن الجمعة ؟ فقال : " إذا صعد الإمام المنبر يخطب فلا يصلي الناس ما دام الإمام على المنبر " ( 8 ) .

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) الأصل 1 : 352 ، والمبسوط 2 : 29 ، وشرح فتح القدير 1 : 420 ، والاستذكار 2 : 284 والمجموع
4 : 552 ، والمحلى 5 : 70 .
( 2 ) الأم 1 : 198 ، والمجموع 4 : 55 ، والاستذكار 2 : 285 ، والمحلى 5 : 70 ، وسنن الترمذي 2 : 386 .
( 3 ) الإقناع 1 : 198 ، والمجموع 4 : 552 ، والاستذكار 2 : 285 ، وسنن الترمذي 2 : 386 ، والمحلى 5 : 70 .
( 4 ) المحلى 5 : 70 .
( 5 ) الأعراف 204 .
( 6 ) نسب ذلك الرازي في تفسيره الكبير 15 : 102 والطبري في تفسيره 9 : 112 إلى سعيد بن جبير
ومجاهد وعطاء وزاد القرطبي في تفسيره 7 : 353 عمر بن دينار وزيد بن أسلم والقاسم بن محمد بن
مخيمرة ومسلم بن يسار وشهر بن حوشب وعبد الله بن المبارك .
( 7 ) سبل السلام 2 : 467 نقلا عن الطبراني في الكبير .
( 8 ) التهذيب 3 : 241 حديث 648 ، وفي الكافي 3 : 424 الحديث السابع تتمة للحديث .

( 1 ) الأصل 1 : 352 ، والمبسوط 2 : 29 ، وشرح فتح القدير 1 : 420 ، والاستذكار 2 : 284 والمجموع 4 : 552 ، والمحلى 5 : 70 . ( 2 ) الأم 1 : 198 ، والمجموع 4 : 55 ، والاستذكار 2 : 285 ، والمحلى 5 : 70 ، وسنن الترمذي 2 : 386 . ( 3 ) الإقناع 1 : 198 ، والمجموع 4 : 552 ، والاستذكار 2 : 285 ، وسنن الترمذي 2 : 386 ، والمحلى 5 : 70 . ( 4 ) المحلى 5 : 70 . ( 5 ) الأعراف 204 . ( 6 ) نسب ذلك الرازي في تفسيره الكبير 15 : 102 والطبري في تفسيره 9 : 112 إلى سعيد بن جبير ومجاهد وعطاء وزاد القرطبي في تفسيره 7 : 353 عمر بن دينار وزيد بن أسلم والقاسم بن محمد بن مخيمرة ومسلم بن يسار وشهر بن حوشب وعبد الله بن المبارك . ( 7 ) سبل السلام 2 : 467 نقلا عن الطبراني في الكبير . ( 8 ) التهذيب 3 : 241 حديث 648 ، وفي الكافي 3 : 424 الحديث السابع تتمة للحديث .

613


< فهرس الموضوعات >
كراهة تخطي الرقاب في الجمعة
< / فهرس الموضوعات >
مسألة : 380 : يكره لمن أتى الجمعة أن يتخطى رقاب الناس ، سواء الظهر
الإمام أو لم يظهر وسواء كانت له عادة بالصلاة في موضع أو لم يكن ، وبه قال
عطاء ، وسعيد بن المسيب ، والشافعي ، وأحمد بن حنبل ( 1 ) .
وقال مالك : إن لم يكن الإمام ظهر لم يكره ، وإن كان قد ظهر الإمام
كره ، وإن كان له مجلس عادته أن يصلي فيه لم يكره ( 2 ) .
دليلنا : إن هذا الفعل فيه أذى على المسلمين ، فيجب تجنبه .
وروى عبد الله بن بسر ( 3 ) قال : جاء الرجل يتخطى رقاب الناس يوم
الجمعة والنبي صلى الله عليه وآله يخطب فقال له رسول الله صلى الله عليه وآله :
" اجلس فقد آذيت " ( 4 ) .
< فهرس الموضوعات >
الخطبة شرط في صحة الجمعة
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 381 : الخطبة شرط في صحة الجمعة ، وبه قال سعيد بن جبير ،
والأوزاعي ، والثوري ، وأبو حنيفة وأصحابه ، والشافعي ( 5 ) .
وقال الحسن البصري : يجوز بغير خطبة ( 6 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة ، وأيضا لا خلاف أن مع الخطبة تنعقد الجمعة ، وليس
على انعقادها مع فقد الخطبة دليل .


< فهرس الموضوعات > كراهة تخطي الرقاب في الجمعة < / فهرس الموضوعات > مسألة : 380 : يكره لمن أتى الجمعة أن يتخطى رقاب الناس ، سواء الظهر الإمام أو لم يظهر وسواء كانت له عادة بالصلاة في موضع أو لم يكن ، وبه قال عطاء ، وسعيد بن المسيب ، والشافعي ، وأحمد بن حنبل ( 1 ) .
وقال مالك : إن لم يكن الإمام ظهر لم يكره ، وإن كان قد ظهر الإمام كره ، وإن كان له مجلس عادته أن يصلي فيه لم يكره ( 2 ) .
دليلنا : إن هذا الفعل فيه أذى على المسلمين ، فيجب تجنبه .
وروى عبد الله بن بسر ( 3 ) قال : جاء الرجل يتخطى رقاب الناس يوم الجمعة والنبي صلى الله عليه وآله يخطب فقال له رسول الله صلى الله عليه وآله :
" اجلس فقد آذيت " ( 4 ) .
< فهرس الموضوعات > الخطبة شرط في صحة الجمعة < / فهرس الموضوعات > مسألة 381 : الخطبة شرط في صحة الجمعة ، وبه قال سعيد بن جبير ، والأوزاعي ، والثوري ، وأبو حنيفة وأصحابه ، والشافعي ( 5 ) .
وقال الحسن البصري : يجوز بغير خطبة ( 6 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة ، وأيضا لا خلاف أن مع الخطبة تنعقد الجمعة ، وليس على انعقادها مع فقد الخطبة دليل .

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) الأم 1 : 198 ، والمجموع 4 : 546 ، والاستذكار 2 : 314 .
( 2 ) المدونة الكبرى 1 : 159 ، والإقناع 1 : 197 ، والاستذكار 2 : 314 ، والمجموع 4 : 546 - 547 .
( 3 ) عبد الله بن بسر المازني ، أبو بسر الحمصي ، وقيل أبو صفوان ، روى عن النبي وعن أبيه وأخيه ، وعنه أبو
الزهرية وخالد بن معدان وصفوان وحريز بن عثمان وغيرهم ، قيل إنه آخر من مات من أصحاب
النبي صلى الله عليه وآله وسلم في الشام سنة 88 هجرية ، الإصابة 2 : 273 ، والاستيعاب 2 : 258
وأسد الغابة 3 : 125 .
( 4 ) في سنن النسائي 3 : 103 ، ومسند أحمد بن حنبل 4 : 188 باختلاف في اللفظ ، وفي سنن ابن ماجة
1 : 354 حديث 1115 باختلاف في السند واللفظ عن جابر بن عبد الله .
( 5 ) الأم 1 : 199 ، والهداية 1 : 83 ، والمبسوط 2 : 24 ، والنتف 1 : 93 ، والمجموع 4 : 514 ، واللباب
1 : 112 ، وبداية المجتهد 1 : 155 ، وشرح فتح القدير 1 : 413 ، وكفاية الأخيار 1 : 91 ، والمحلى 5 : 58 .
( 6 ) المجموع 4 : 514 ، والمحلى 5 : 59 .

( 1 ) الأم 1 : 198 ، والمجموع 4 : 546 ، والاستذكار 2 : 314 . ( 2 ) المدونة الكبرى 1 : 159 ، والإقناع 1 : 197 ، والاستذكار 2 : 314 ، والمجموع 4 : 546 - 547 . ( 3 ) عبد الله بن بسر المازني ، أبو بسر الحمصي ، وقيل أبو صفوان ، روى عن النبي وعن أبيه وأخيه ، وعنه أبو الزهرية وخالد بن معدان وصفوان وحريز بن عثمان وغيرهم ، قيل إنه آخر من مات من أصحاب النبي صلى الله عليه وآله وسلم في الشام سنة 88 هجرية ، الإصابة 2 : 273 ، والاستيعاب 2 : 258 وأسد الغابة 3 : 125 . ( 4 ) في سنن النسائي 3 : 103 ، ومسند أحمد بن حنبل 4 : 188 باختلاف في اللفظ ، وفي سنن ابن ماجة 1 : 354 حديث 1115 باختلاف في السند واللفظ عن جابر بن عبد الله . ( 5 ) الأم 1 : 199 ، والهداية 1 : 83 ، والمبسوط 2 : 24 ، والنتف 1 : 93 ، والمجموع 4 : 514 ، واللباب 1 : 112 ، وبداية المجتهد 1 : 155 ، وشرح فتح القدير 1 : 413 ، وكفاية الأخيار 1 : 91 ، والمحلى 5 : 58 . ( 6 ) المجموع 4 : 514 ، والمحلى 5 : 59 .

614

لا يتم تسجيل الدخول!