إسم الكتاب : الخلاف ( عدد الصفحات : 732)


صدره وما فيه قلبه وجب الصلاة عليه ، وإذا لم يكن فيه عظم لا يجب غسله .
وقال الشافعي : يغسل ويصلى عليه سواء كان الأقل أو الأكثر ( 1 ) .
وقال أبو حنيفة ومالك : إن وجد الأكثر صلي عليه ، وإن وجد الأقل لم
يصل عليه .
وقال : فإن وجد نصفه نظر ، فإن كان قطع عرضا فوجد النصف الذي فيه
الرأس غسل وصلي عليه ، وإن وجد النصف الأخير لم يغسل ولم يصل عليه .
وانشق بالطول لم يغسل واحد منهما ، ولم يصل عليه ( 2 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة وأخبارهم .
وأيضا روي أن طائرا ألقت يدا بمكة من وقعة الجمل ، فعرفت بالخاتم ،
فكانت يد عبد الرحمن عتاب بن أسيد ( 3 ) ، فغسلها أهل مكة وصلوا عليها ( 4 ) .
< فهرس الموضوعات >
حكم اختلاط قتلى المسلمين بالمشركين
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 528 : إذا اختلط قتلى المسلمين بقتلى المشركين ، فروي عن
أمير المؤمنين عليه السلام أنه أمر بدفن من كان منهم صغير الذكر ( 5 ) ، فعلى هذه
الرواية هذه أمارة لكونه مؤمنا يميز به ويصلى عليه ويدفن . وإن قلنا يصلى على
كل واحد منهم فينوي بشرط أن يكون مؤمنا كان احتياطا ، وبه قال
الشافعي ( 6 ) . ولا فرق بين أن يكون المسلمين أقل أو أكثر .


صدره وما فيه قلبه وجب الصلاة عليه ، وإذا لم يكن فيه عظم لا يجب غسله .
وقال الشافعي : يغسل ويصلى عليه سواء كان الأقل أو الأكثر ( 1 ) .
وقال أبو حنيفة ومالك : إن وجد الأكثر صلي عليه ، وإن وجد الأقل لم يصل عليه .
وقال : فإن وجد نصفه نظر ، فإن كان قطع عرضا فوجد النصف الذي فيه الرأس غسل وصلي عليه ، وإن وجد النصف الأخير لم يغسل ولم يصل عليه .
وانشق بالطول لم يغسل واحد منهما ، ولم يصل عليه ( 2 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة وأخبارهم .
وأيضا روي أن طائرا ألقت يدا بمكة من وقعة الجمل ، فعرفت بالخاتم ، فكانت يد عبد الرحمن عتاب بن أسيد ( 3 ) ، فغسلها أهل مكة وصلوا عليها ( 4 ) .
< فهرس الموضوعات > حكم اختلاط قتلى المسلمين بالمشركين < / فهرس الموضوعات > مسألة 528 : إذا اختلط قتلى المسلمين بقتلى المشركين ، فروي عن أمير المؤمنين عليه السلام أنه أمر بدفن من كان منهم صغير الذكر ( 5 ) ، فعلى هذه الرواية هذه أمارة لكونه مؤمنا يميز به ويصلى عليه ويدفن . وإن قلنا يصلى على كل واحد منهم فينوي بشرط أن يكون مؤمنا كان احتياطا ، وبه قال الشافعي ( 6 ) . ولا فرق بين أن يكون المسلمين أقل أو أكثر .

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) الأم 1 : 268 ، والمجموع 5 : 53 - 55 ، ومغني المحتاج 1 : 348 ، وفتح العزيز 5 : 144 .
( 2 ) المبسوط 2 : 54 ، وفتح العزيز 5 : 144 ، والمحلى 5 : 138 ، والمجموع 5 : 54 ، و 255 .
( 3 ) عبد الرحمن بن عتاب بن أسيد بن أبي العاص بن أمية بن عبد الشمس القرشي الأموي ، وأمه جويرية
بنت أبي جهل ، كان يوم الجمل مع عائشة وقتل فيها وحملت الطير يده . . . إلى آخره . أسد الغابة
3 : 308 ، وانظر كذلك الأم 1 : 268 ، والتلخيص الحبير المطبوع مع المجموع 5 : 274 .
( 4 ) الكافي 3 : 212 الأحاديث 1 و 2 و 3 و 5 باب أكيل السبع ، ومن لا يحضره الفقيه 1 : 104 حديث
484 و 485 ، والتهذيب 1 : 336 الأحاديث 983 - 985 .
( 5 ) تفرد الشيخ المصنف بنقل هذا الحديث عن علي ( ع ) هنا وفي المبسوط 1 : 182 ، ورواه في التهذيب
6 : 172 حديث 336 بسنده إلى أبي عبد الله .
( 6 ) الأم 1 : 269 ، والمجموع 5 : 258 و 259 ، والوجيز 1 : 75 ، وفتح العزيز 5 : 150 والمغني لابن
قدامة 2 : 404 .

( 1 ) الأم 1 : 268 ، والمجموع 5 : 53 - 55 ، ومغني المحتاج 1 : 348 ، وفتح العزيز 5 : 144 . ( 2 ) المبسوط 2 : 54 ، وفتح العزيز 5 : 144 ، والمحلى 5 : 138 ، والمجموع 5 : 54 ، و 255 . ( 3 ) عبد الرحمن بن عتاب بن أسيد بن أبي العاص بن أمية بن عبد الشمس القرشي الأموي ، وأمه جويرية بنت أبي جهل ، كان يوم الجمل مع عائشة وقتل فيها وحملت الطير يده . . . إلى آخره . أسد الغابة 3 : 308 ، وانظر كذلك الأم 1 : 268 ، والتلخيص الحبير المطبوع مع المجموع 5 : 274 . ( 4 ) الكافي 3 : 212 الأحاديث 1 و 2 و 3 و 5 باب أكيل السبع ، ومن لا يحضره الفقيه 1 : 104 حديث 484 و 485 ، والتهذيب 1 : 336 الأحاديث 983 - 985 . ( 5 ) تفرد الشيخ المصنف بنقل هذا الحديث عن علي ( ع ) هنا وفي المبسوط 1 : 182 ، ورواه في التهذيب 6 : 172 حديث 336 بسنده إلى أبي عبد الله . ( 6 ) الأم 1 : 269 ، والمجموع 5 : 258 و 259 ، والوجيز 1 : 75 ، وفتح العزيز 5 : 150 والمغني لابن قدامة 2 : 404 .

716


وقال أبو حنيفة : إن كان المسلمون أكثر مثل هذا وأن كانوا أقل لم يصل
على أحد منهم ( 1 ) . ولو قلنا إنه يصلى عليهم صلاة واحدة وينوي بها الصلاة
على المؤمنين منهم كان أيضا جائزا قويا ، لأن بالنية توجهت الصلاة إلى المؤمنين
دون الكافرين .
< فهرس الموضوعات >
إذا تعذر الغسل يمم الميت بالتراب
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 529 : إذا احترق الإنسان ولا يمكن غسله يمم بالتراب مثل الحي ،
وبه قال جميع الفقهاء ( 2 ) ، إلا ما حكاه الساجي عن الأوزاعي أنه قال : يدفن
من غير غسل ولم يذكر التيمم .
دليلنا : إجماع الفرقة ، ولأن فعل التيمم لا يضر وهو الأحوط ، فإن عند فعله
يزول الخلاف .
< فهرس الموضوعات >
كيفية حمل الجنازة
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 530 : حمل الجنازة على التربيع أفضل ، وبه قال أبو حنيفة
والثوري ( 3 ) .
وقال الشافعي : الأفضل أن يجمع بين التربيع والحمل بين العمودين ، فإن
أراد الاقتصار على أحدهما فالأفضل الحمل بين العمودين ، وبه قال أحمد ( 4 ) ،
وقال مالك هما سواء ( 5 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة وأخبارهم ( 6 ) .


وقال أبو حنيفة : إن كان المسلمون أكثر مثل هذا وأن كانوا أقل لم يصل على أحد منهم ( 1 ) . ولو قلنا إنه يصلى عليهم صلاة واحدة وينوي بها الصلاة على المؤمنين منهم كان أيضا جائزا قويا ، لأن بالنية توجهت الصلاة إلى المؤمنين دون الكافرين .
< فهرس الموضوعات > إذا تعذر الغسل يمم الميت بالتراب < / فهرس الموضوعات > مسألة 529 : إذا احترق الإنسان ولا يمكن غسله يمم بالتراب مثل الحي ، وبه قال جميع الفقهاء ( 2 ) ، إلا ما حكاه الساجي عن الأوزاعي أنه قال : يدفن من غير غسل ولم يذكر التيمم .
دليلنا : إجماع الفرقة ، ولأن فعل التيمم لا يضر وهو الأحوط ، فإن عند فعله يزول الخلاف .
< فهرس الموضوعات > كيفية حمل الجنازة < / فهرس الموضوعات > مسألة 530 : حمل الجنازة على التربيع أفضل ، وبه قال أبو حنيفة والثوري ( 3 ) .
وقال الشافعي : الأفضل أن يجمع بين التربيع والحمل بين العمودين ، فإن أراد الاقتصار على أحدهما فالأفضل الحمل بين العمودين ، وبه قال أحمد ( 4 ) ، وقال مالك هما سواء ( 5 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة وأخبارهم ( 6 ) .

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) المبسوط 2 : 54 ، والمجموع 5 : 259 ، وفتح العزيز 5 : 150 ، والمغني لابن قدامة 2 : 404 .
( 2 ) المجموع 5 : 178 ، وفتح العزيز 5 : 130 ، والمغني لابن قدامة 2 : 406 .
( 3 ) الهداية 1 : 93 ، والمبسوط 2 : 56 ، واللباب 1 : 133 ، وشرح فتح القدير 1 : 467 ، والمجموع 5 : 270 ،
والمغني لابن قدامة 2 : 361 .
( 4 ) المغني لابن قدامة 2 : 361 ، والأم 1 : 269 و 272 ، ومختصر المزني : 37 ، والهداية 1 : 93 ، والمبسوط
2 : 56 ، والمجموع 5 : 270 ، والوجيز 1 : 74 ، وشرح فتح القدير 1 : 467 .
( 5 ) المغني لابن قدامة 2 : 361 ، والمجموع 5 : 270 .
( 6 ) الكافي 3 : 168 ، والتهذيب 1 : 452 ، والاستبصار 1 : 216 .

( 1 ) المبسوط 2 : 54 ، والمجموع 5 : 259 ، وفتح العزيز 5 : 150 ، والمغني لابن قدامة 2 : 404 . ( 2 ) المجموع 5 : 178 ، وفتح العزيز 5 : 130 ، والمغني لابن قدامة 2 : 406 . ( 3 ) الهداية 1 : 93 ، والمبسوط 2 : 56 ، واللباب 1 : 133 ، وشرح فتح القدير 1 : 467 ، والمجموع 5 : 270 ، والمغني لابن قدامة 2 : 361 . ( 4 ) المغني لابن قدامة 2 : 361 ، والأم 1 : 269 و 272 ، ومختصر المزني : 37 ، والهداية 1 : 93 ، والمبسوط 2 : 56 ، والمجموع 5 : 270 ، والوجيز 1 : 74 ، وشرح فتح القدير 1 : 467 . ( 5 ) المغني لابن قدامة 2 : 361 ، والمجموع 5 : 270 . ( 6 ) الكافي 3 : 168 ، والتهذيب 1 : 452 ، والاستبصار 1 : 216 .

717


< فهرس الموضوعات >
صفة التربيع
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 531 : صفة التربيع ، أن يبدء بيسرة الجنازة ، ويأخذها بيمينه
ويتركها على عاتقه ، ويرفع الجنازة ويمشي إلى رجلها ، ويدور عليها دور الرحى
إلى أن يرجع إلى يمنة الجنازة فيأخذ ميامن الجنازة بمياسره ، وبه قال سعيد بن
جبير والثوري وإسحاق ( 1 ) .
وقال الشافعي وأبو حنيفة : يبدء بمياسر مقدم السرير فيضعها على عاتقه
الأيمن ، ثم يتأخر فيأخذ بمياسره فيضعها على عاتقه الأيمن ، ثم يعود إلى مقدمه
فيأخذ بميامن مقدمه فيضعها على عاتقه الأيسر ، ثم يتأخر فيأخذ بميامن مؤخره
فيضعها على عاتقه الأيسر ( 2 ) .
وأما الحمل بين العمودين ، فهو أن يضع جانبه على عاتقه ويكون طرفا السرير
على كاهله .
دليلنا : إجماع الفرقة وعملهم .
< فهرس الموضوعات >
كراهية الاسراع في حمل الجنازة
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 532 : يكره الإسراع بالجنازة .
وقال الشافعي : يستحب ذلك ويكون ذلك فوق مشي العادة دون
الحث ( 3 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة وعملهم به ، فإن خيف على الميت جاز الإسراع
بلا خلاف .
< فهرس الموضوعات >
المشي خلف الجنازة أفضل
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 533 : المشي خلف الجنازة أفضل حال الاختيار ، وبه قال
أبو حنيفة وأصحابه ( 4 ) .


< فهرس الموضوعات > صفة التربيع < / فهرس الموضوعات > مسألة 531 : صفة التربيع ، أن يبدء بيسرة الجنازة ، ويأخذها بيمينه ويتركها على عاتقه ، ويرفع الجنازة ويمشي إلى رجلها ، ويدور عليها دور الرحى إلى أن يرجع إلى يمنة الجنازة فيأخذ ميامن الجنازة بمياسره ، وبه قال سعيد بن جبير والثوري وإسحاق ( 1 ) .
وقال الشافعي وأبو حنيفة : يبدء بمياسر مقدم السرير فيضعها على عاتقه الأيمن ، ثم يتأخر فيأخذ بمياسره فيضعها على عاتقه الأيمن ، ثم يعود إلى مقدمه فيأخذ بميامن مقدمه فيضعها على عاتقه الأيسر ، ثم يتأخر فيأخذ بميامن مؤخره فيضعها على عاتقه الأيسر ( 2 ) .
وأما الحمل بين العمودين ، فهو أن يضع جانبه على عاتقه ويكون طرفا السرير على كاهله .
دليلنا : إجماع الفرقة وعملهم .
< فهرس الموضوعات > كراهية الاسراع في حمل الجنازة < / فهرس الموضوعات > مسألة 532 : يكره الإسراع بالجنازة .
وقال الشافعي : يستحب ذلك ويكون ذلك فوق مشي العادة دون الحث ( 3 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة وعملهم به ، فإن خيف على الميت جاز الإسراع بلا خلاف .
< فهرس الموضوعات > المشي خلف الجنازة أفضل < / فهرس الموضوعات > مسألة 533 : المشي خلف الجنازة أفضل حال الاختيار ، وبه قال أبو حنيفة وأصحابه ( 4 ) .

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) المغني لابن قدامة 2 : 361 .
( 2 ) الأم 1 : 272 ، ومختصر المزني : 37 ، والمجموع 5 : 269 ، والمبسوط 2 : 56 ، واللباب 1 : 133 ، ومغني
المحتاج 1 : 340 .
( 3 ) الأم 1 : 272 ، ومختصر المزني : 37 ، والمجموع 5 : 271 ، والوجيز 1 : 74 ، وعمدة القاري 8 : 114 .
( 4 ) المبسوط 2 : 56 ، وفتح القدير 1 : 469 ، وبداية المجتهد 1 : 225 والمجموع 5 : 279 .

( 1 ) المغني لابن قدامة 2 : 361 . ( 2 ) الأم 1 : 272 ، ومختصر المزني : 37 ، والمجموع 5 : 269 ، والمبسوط 2 : 56 ، واللباب 1 : 133 ، ومغني المحتاج 1 : 340 . ( 3 ) الأم 1 : 272 ، ومختصر المزني : 37 ، والمجموع 5 : 271 ، والوجيز 1 : 74 ، وعمدة القاري 8 : 114 . ( 4 ) المبسوط 2 : 56 ، وفتح القدير 1 : 469 ، وبداية المجتهد 1 : 225 والمجموع 5 : 279 .

718


وقال الشافعي : المشي قدام الجنازة أفضل ، وبه قال الزهري ومالك
وأحمد ( 1 ) .
وقال الثوري : إن كان راكبا فورائها ، وإن كان ماشيا فكيف شاء ( 2 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة وأخبارهم ( 3 ) .
< فهرس الموضوعات >
جواز انتظار المشيعين إلى انتهاء الدفن
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 534 : يجوز أن يجلس الإنسان إلى أن يفرغ من دفن الميت ، وبه قال
الشافعي ( 4 ) .
وقال أبو حنيفة : لا يجلس حتى يوضع في اللحد ( 5 ) .
دليلنا : إنه لا مانع من ذلك والأصل الإباحة .
وأيضا روى عبادة بن الصامت قال : كان رسول الله صلى الله عليه وآله
إذا كان في جنازة لم يجلس حتى يوضع في اللحد ، فاعترض بعض اليهود وقال :
إنا لنفعل ذلك فجلس وقال : خالفوهم ( 6 ) .
< فهرس الموضوعات >
أولى الناس بالصلاة أولاهم بالميت
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 535 : أولى الناس بالصلاة على الميت أولاهم به أو من قدمه
الولي ، فإن حضر الإمام كان أولى بالصلاة عليه ، ويجب عليه تقديمه .
وقال الشافعي : الولي أولى على كل حال ، وبه قال مالك بن أنس ( 7 ) .
وقال قوم : الوالي أحق من الولي ، رووا ذلك عن علي عليه السلام وجماعة


وقال الشافعي : المشي قدام الجنازة أفضل ، وبه قال الزهري ومالك وأحمد ( 1 ) .
وقال الثوري : إن كان راكبا فورائها ، وإن كان ماشيا فكيف شاء ( 2 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة وأخبارهم ( 3 ) .
< فهرس الموضوعات > جواز انتظار المشيعين إلى انتهاء الدفن < / فهرس الموضوعات > مسألة 534 : يجوز أن يجلس الإنسان إلى أن يفرغ من دفن الميت ، وبه قال الشافعي ( 4 ) .
وقال أبو حنيفة : لا يجلس حتى يوضع في اللحد ( 5 ) .
دليلنا : إنه لا مانع من ذلك والأصل الإباحة .
وأيضا روى عبادة بن الصامت قال : كان رسول الله صلى الله عليه وآله إذا كان في جنازة لم يجلس حتى يوضع في اللحد ، فاعترض بعض اليهود وقال :
إنا لنفعل ذلك فجلس وقال : خالفوهم ( 6 ) .
< فهرس الموضوعات > أولى الناس بالصلاة أولاهم بالميت < / فهرس الموضوعات > مسألة 535 : أولى الناس بالصلاة على الميت أولاهم به أو من قدمه الولي ، فإن حضر الإمام كان أولى بالصلاة عليه ، ويجب عليه تقديمه .
وقال الشافعي : الولي أولى على كل حال ، وبه قال مالك بن أنس ( 7 ) .
وقال قوم : الوالي أحق من الولي ، رووا ذلك عن علي عليه السلام وجماعة

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) الأم 1 : 272 ، والمجموع 5 : 279 ، والوجيز 1 : 74 ، والمبسوط 2 : 56 ، وبداية المجتهد 1 : 225 .
( 2 ) المجموع 5 : 279 ، وفتح القدير 1 : 469 .
( 3 ) الكافي 3 : 169 الحديث 1 و 3 و 5 ومن لا يحضره الفقيه 1 : 100 الحديث 464 ، والتهذيب 1 : 311
الحديث 901 - 903 .
( 4 ) الأم 1 : 277 ، والمجموع 5 : 280 ، ومغني المحتاج 1 : 367 .
( 5 ) الهداية 1 : 93 ، وشرح فتح القدير 1 : 469 ، والمبسوط 2 : 57 ، والمجموع 5 : 280 .
( 6 ) سنن أبي داود 3 : 204 حديث 3176 باختلاف في الألفاظ .
( 7 ) الأم 1 : 275 ، والمجموع 5 : 217 ، والوجيز 1 : 76 ، والأم ( مختصر المزني ) : 37 وعمدة القاري 8 : 124 ،
وفتح العزيز 5 : 159 .

( 1 ) الأم 1 : 272 ، والمجموع 5 : 279 ، والوجيز 1 : 74 ، والمبسوط 2 : 56 ، وبداية المجتهد 1 : 225 . ( 2 ) المجموع 5 : 279 ، وفتح القدير 1 : 469 . ( 3 ) الكافي 3 : 169 الحديث 1 و 3 و 5 ومن لا يحضره الفقيه 1 : 100 الحديث 464 ، والتهذيب 1 : 311 الحديث 901 - 903 . ( 4 ) الأم 1 : 277 ، والمجموع 5 : 280 ، ومغني المحتاج 1 : 367 . ( 5 ) الهداية 1 : 93 ، وشرح فتح القدير 1 : 469 ، والمبسوط 2 : 57 ، والمجموع 5 : 280 . ( 6 ) سنن أبي داود 3 : 204 حديث 3176 باختلاف في الألفاظ . ( 7 ) الأم 1 : 275 ، والمجموع 5 : 217 ، والوجيز 1 : 76 ، والأم ( مختصر المزني ) : 37 وعمدة القاري 8 : 124 ، وفتح العزيز 5 : 159 .

719


من التابعين ، وبه قال أحمد بن حنبل وأومى إليه الشافعي في القديم ( 1 ) .
وقال أبو حنيفة : الوالي العام أولى ، وكذلك إمام الحي والمحلة ( 2 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة ، وأيضا قوله تعالى : " وأولو الأرحام بعضهم أولى
ببعض " ( 3 ) وذلك عام في كل شئ .
< فهرس الموضوعات >
من كان أولى بالميراث كان أولى بالصلاة
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 536 : أحق القرابة الأب ثم الولد ، وجملته من كان أولى بميراثه
كان أولى بالصلاة عليه ، وبه قال الشافعي إلا أنه قدم العصبة كما قدمهم في
الميراث ، وقال : إذا اجتمع أخ لأب وأم مع أخ لأب فيه قولان ( 4 ) ، وفي
أصحابه من قال : يقدم الأخ من الأب والأم قولا واحدا وبه نقول ( 5 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة ، وقوله تعالى : " وأولو الأرحام بعضهم أولى
ببعض " ( 6 ) وذلك عام .
< فهرس الموضوعات >
تقديم الأقرأ فالأفقه فالأسن في صورة الاجتماع
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 537 : إذا اجتمع جماعة أولياء في درج ، يقدم الأقرء ، ثم الأفقه ، ثم
الأسن .
وقال الشافعي وأصحابه : فيه قولان : أحدهما يقدم الأسن في صلاة
الجنازة ( 7 ) ، وفي غيرها يقدم الأفقه والأقرء ( 8 ) .


من التابعين ، وبه قال أحمد بن حنبل وأومى إليه الشافعي في القديم ( 1 ) .
وقال أبو حنيفة : الوالي العام أولى ، وكذلك إمام الحي والمحلة ( 2 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة ، وأيضا قوله تعالى : " وأولو الأرحام بعضهم أولى ببعض " ( 3 ) وذلك عام في كل شئ .
< فهرس الموضوعات > من كان أولى بالميراث كان أولى بالصلاة < / فهرس الموضوعات > مسألة 536 : أحق القرابة الأب ثم الولد ، وجملته من كان أولى بميراثه كان أولى بالصلاة عليه ، وبه قال الشافعي إلا أنه قدم العصبة كما قدمهم في الميراث ، وقال : إذا اجتمع أخ لأب وأم مع أخ لأب فيه قولان ( 4 ) ، وفي أصحابه من قال : يقدم الأخ من الأب والأم قولا واحدا وبه نقول ( 5 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة ، وقوله تعالى : " وأولو الأرحام بعضهم أولى ببعض " ( 6 ) وذلك عام .
< فهرس الموضوعات > تقديم الأقرأ فالأفقه فالأسن في صورة الاجتماع < / فهرس الموضوعات > مسألة 537 : إذا اجتمع جماعة أولياء في درج ، يقدم الأقرء ، ثم الأفقه ، ثم الأسن .
وقال الشافعي وأصحابه : فيه قولان : أحدهما يقدم الأسن في صلاة الجنازة ( 7 ) ، وفي غيرها يقدم الأفقه والأقرء ( 8 ) .

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) الأم 1 : 275 ، والمغني لابن قدامة 2 : 363 ، والمجموع 5 : 217 ، وفتح العزيز 5 : 158 - 159 ، وعمدة
القاري 8 : 124 .
( 2 ) الهداية 1 : 91 ، واللباب 1 : 131 ، وعمدة القاري 8 : 124 ، وشرح فتح القدير 1 : 457 ، والمبسوط
2 : 62 ، والمجموع 5 : 217 ، وفتح العزيز 5 : 159 .
( 3 ) الأنفال : آية 75 .
( 4 ) الأم 1 : 275 ، ومختصر المزني : 37 ، والمجموع 5 : 218 والوجيز 1 : 76 ، والمحلى 5 : 144 .
( 5 ) المجموع 5 : 218 .
( 6 ) الأنفال : 75 .
( 7 ) مختصر المزني : 38 ، والمجموع 5 : 218 .
( 8 ) الأم 1 : 275 ، والمجموع 5 : 218 ، والوجيز 1 : 76 .

( 1 ) الأم 1 : 275 ، والمغني لابن قدامة 2 : 363 ، والمجموع 5 : 217 ، وفتح العزيز 5 : 158 - 159 ، وعمدة القاري 8 : 124 . ( 2 ) الهداية 1 : 91 ، واللباب 1 : 131 ، وعمدة القاري 8 : 124 ، وشرح فتح القدير 1 : 457 ، والمبسوط 2 : 62 ، والمجموع 5 : 217 ، وفتح العزيز 5 : 159 . ( 3 ) الأنفال : آية 75 . ( 4 ) الأم 1 : 275 ، ومختصر المزني : 37 ، والمجموع 5 : 218 والوجيز 1 : 76 ، والمحلى 5 : 144 . ( 5 ) المجموع 5 : 218 . ( 6 ) الأنفال : 75 . ( 7 ) مختصر المزني : 38 ، والمجموع 5 : 218 . ( 8 ) الأم 1 : 275 ، والمجموع 5 : 218 ، والوجيز 1 : 76 .

720


دليلنا : قوله صلى الله عليه وآله : " يؤمكم أقرؤكم " ( 1 ) وذلك عام في جميع
الصلوات .
< فهرس الموضوعات >
كراهية الصلاة على الميت في المساجد
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 538 : يكره أن يصلى على الجنازة في المساجد إلا بمكة ، وبه قال
أبو حنيفة ومالك ، ولم يستثنيا مكة ( 2 ) . وقال الشافعي : ذلك جائز في كل موضع ( 3 )
دليلنا : إجماع الفرقة ، وأيضا ما ذكرناه لا خلاف في جوازه وما قالوه في
كراهته خلاف .
< فهرس الموضوعات >
استحباب دفن الميت نهارا
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 539 : المستحب أن يدفن الميت نهارا مع الإمكان وإن دفن ليلا لم
يكن به بأس ، وبه قال جميع الفقهاء ( 4 ) .
وقال الحسن : يكره الدفن ليلا ( 5 ) .
دليلنا : كل خبر يتناول الأمر بدفن الميت عام في جميع الأحوال ، وليس فيه
تخصيص بوقت .
< فهرس الموضوعات >
جواز الصلاة على الميت في كل وقت
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 540 : الصلاة على الجنازة تجوز في الأوقات الخمسة المكروه ابتداء
النوافل فيها ، وبه قال الشافعي وأبو يوسف وأحمد ( 6 ) .
وقال الأوزاعي : لا يجوز فعلها في هذه الأوقات ( 7 ) .


دليلنا : قوله صلى الله عليه وآله : " يؤمكم أقرؤكم " ( 1 ) وذلك عام في جميع الصلوات .
< فهرس الموضوعات > كراهية الصلاة على الميت في المساجد < / فهرس الموضوعات > مسألة 538 : يكره أن يصلى على الجنازة في المساجد إلا بمكة ، وبه قال أبو حنيفة ومالك ، ولم يستثنيا مكة ( 2 ) . وقال الشافعي : ذلك جائز في كل موضع ( 3 ) دليلنا : إجماع الفرقة ، وأيضا ما ذكرناه لا خلاف في جوازه وما قالوه في كراهته خلاف .
< فهرس الموضوعات > استحباب دفن الميت نهارا < / فهرس الموضوعات > مسألة 539 : المستحب أن يدفن الميت نهارا مع الإمكان وإن دفن ليلا لم يكن به بأس ، وبه قال جميع الفقهاء ( 4 ) .
وقال الحسن : يكره الدفن ليلا ( 5 ) .
دليلنا : كل خبر يتناول الأمر بدفن الميت عام في جميع الأحوال ، وليس فيه تخصيص بوقت .
< فهرس الموضوعات > جواز الصلاة على الميت في كل وقت < / فهرس الموضوعات > مسألة 540 : الصلاة على الجنازة تجوز في الأوقات الخمسة المكروه ابتداء النوافل فيها ، وبه قال الشافعي وأبو يوسف وأحمد ( 6 ) .
وقال الأوزاعي : لا يجوز فعلها في هذه الأوقات ( 7 ) .

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) سنن أبي داود 1 : 159 حديث 585 .
( 2 ) المبسوط 2 : 68 ، والهداية 1 : 92 ، واللباب 1 : 133 ، والمحلى 5 : 162 ، والمجموع 5 : 213 ، وبداية المجتهد
1 : 234 ، وعمدة القاري 8 : 20 ، شرح فتح القدير 1 : 463 ، والمغني لابن قدامة 2 : 372 .
( 3 ) المجموع 5 : 213 ، والمبسوط 2 : 68 ، وعمدة القارئ 8 : 20 ، والمحلى 5 : 162 ، والمغني لابن
قدامة 2 : 372 .
( 4 ) عمدة القارئ 8 : 150 .
( 5 ) المصدر السابق .
( 6 ) المجموع 4 : 168 و 5 : 213 ، والمغني لابن قدامة 2 : 416 وبداية المجتهد 1 : 234 ، وعمدة القاري
8 : 124 ، شرح النووي المطبوع مع إرشاد الساري 4 : 270 .
( 7 ) المجموع 4 : 172 ، والمغني لابن قدامة 2 : 417 .

( 1 ) سنن أبي داود 1 : 159 حديث 585 . ( 2 ) المبسوط 2 : 68 ، والهداية 1 : 92 ، واللباب 1 : 133 ، والمحلى 5 : 162 ، والمجموع 5 : 213 ، وبداية المجتهد 1 : 234 ، وعمدة القاري 8 : 20 ، شرح فتح القدير 1 : 463 ، والمغني لابن قدامة 2 : 372 . ( 3 ) المجموع 5 : 213 ، والمبسوط 2 : 68 ، وعمدة القارئ 8 : 20 ، والمحلى 5 : 162 ، والمغني لابن قدامة 2 : 372 . ( 4 ) عمدة القارئ 8 : 150 . ( 5 ) المصدر السابق . ( 6 ) المجموع 4 : 168 و 5 : 213 ، والمغني لابن قدامة 2 : 416 وبداية المجتهد 1 : 234 ، وعمدة القاري 8 : 124 ، شرح النووي المطبوع مع إرشاد الساري 4 : 270 . ( 7 ) المجموع 4 : 172 ، والمغني لابن قدامة 2 : 417 .

721


وقال مالك وأبو حنيفة : لا يجوز أن يفعل في الثلاث أوقات التي نهى عنها
للوقت ( 1 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة .
وما روي عنهم عليهم السلام من أن خمس صلوات تصلى في كل وقت
منها صلاة الجنازة ( 2 ) .
< فهرس الموضوعات >
كيفية الصلاة في صورة اجتماع أموات مختلفين
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 541 : إذا اجتمع جنازة رجل وصبي وخنثى وامرأة ، وكان الصبي
ممن يصلى عليه ، قدمت المرأة إلى القبلة ، ثم الخنثى ، ثم الصبي ، ثم الرجل .
ووقف الإمام عند الرجل ، وإن كان الصبي لا يصلى عليه قدم أولا الصبي إلى
القبلة ثم المرأة ثم الخنثى ثم الرجل ، وبه قال الشافعي إلا أنه لم يقدم الصبي على
حال من الأحوال ، وبه قال جميع الفقهاء ( 3 ) إلا الحسن وابن المسيب ، فإنهما
قالا : يقدم الرجال إلى القبلة ، ثم الصبيان ، ثم الخناثى ثم النساء ، ويقف الإمام
عند النساء ( 4 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة وأخبارهم ( 5 ) .
وروى عمار بن ياسر قال : أخرجت جنازة أم كلثوم بنت علي
عليه السلام ( 6 ) وابنها زيد بن عمر ، وفي الجنازة الحسن عليه السلام والحسين


وقال مالك وأبو حنيفة : لا يجوز أن يفعل في الثلاث أوقات التي نهى عنها للوقت ( 1 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة .
وما روي عنهم عليهم السلام من أن خمس صلوات تصلى في كل وقت منها صلاة الجنازة ( 2 ) .
< فهرس الموضوعات > كيفية الصلاة في صورة اجتماع أموات مختلفين < / فهرس الموضوعات > مسألة 541 : إذا اجتمع جنازة رجل وصبي وخنثى وامرأة ، وكان الصبي ممن يصلى عليه ، قدمت المرأة إلى القبلة ، ثم الخنثى ، ثم الصبي ، ثم الرجل .
ووقف الإمام عند الرجل ، وإن كان الصبي لا يصلى عليه قدم أولا الصبي إلى القبلة ثم المرأة ثم الخنثى ثم الرجل ، وبه قال الشافعي إلا أنه لم يقدم الصبي على حال من الأحوال ، وبه قال جميع الفقهاء ( 3 ) إلا الحسن وابن المسيب ، فإنهما قالا : يقدم الرجال إلى القبلة ، ثم الصبيان ، ثم الخناثى ثم النساء ، ويقف الإمام عند النساء ( 4 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة وأخبارهم ( 5 ) .
وروى عمار بن ياسر قال : أخرجت جنازة أم كلثوم بنت علي عليه السلام ( 6 ) وابنها زيد بن عمر ، وفي الجنازة الحسن عليه السلام والحسين

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) المبسوط 2 : 68 ، وبداية المجتهد 1 : 234 ، والمجموع 4 : 172 والمغني لابن قدامة 2 : 416 ، وشرح
النووي 4 : 270 .
( 2 ) الكافي 3 : 180 الحديث 1 - 2 ، والتهذيب 3 : 321 الحديث 997 - 999 ، والاستبصار 1 : 469
الحديث 1813 - 1815 .
( 3 ) الأم 1 : 275 ، والأم ( مختصر المزني ) : 38 ، والمبسوط 2 : 65 ، والمجموع 5 : 228 .
( 4 ) المجموع 5 : 228 .
( 5 ) الكافي 3 : 174 باب جنائز الرجال والنساء والصبيان ، والتهذيب 3 : 323 الأحاديث 1004
و 1005 و 1007 ، والاستبصار 1 : 471 باب 291 باب ترتيب جنائز الرجال والنساء .
( 6 ) أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب عليه السلام ، من فواضل نساء عصرها ، ولدت قبل وفاة رسول الله
صلى الله عليه وآله ، وقيل : خطبها عمر بن الخطاب إلى علي بن أبي طالب عليه السلام لقول رسول الله
صلى الله عليه وآله سمعه منه عمر قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول : كل نسب
وسبب وصهر منقطع يوم القيامة إلا نسبي وسببي وصهري ، ودخل بها في ذي القعدة سنة 17 هجرية ،
وقد أمهرها أربعين ألفا وظلت عنده حتى قتل وولدت له زيد بن عمر الأكبر ورقية بنت عمر ، ولم
يثبت هذا الخبر عند الإمامية ، والله أعلم بالثواب . الإصابة 4 : 468 برقم 1481 ، وأسد الغابة
5 : 614 - 615 .

( 1 ) المبسوط 2 : 68 ، وبداية المجتهد 1 : 234 ، والمجموع 4 : 172 والمغني لابن قدامة 2 : 416 ، وشرح النووي 4 : 270 . ( 2 ) الكافي 3 : 180 الحديث 1 - 2 ، والتهذيب 3 : 321 الحديث 997 - 999 ، والاستبصار 1 : 469 الحديث 1813 - 1815 . ( 3 ) الأم 1 : 275 ، والأم ( مختصر المزني ) : 38 ، والمبسوط 2 : 65 ، والمجموع 5 : 228 . ( 4 ) المجموع 5 : 228 . ( 5 ) الكافي 3 : 174 باب جنائز الرجال والنساء والصبيان ، والتهذيب 3 : 323 الأحاديث 1004 و 1005 و 1007 ، والاستبصار 1 : 471 باب 291 باب ترتيب جنائز الرجال والنساء . ( 6 ) أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب عليه السلام ، من فواضل نساء عصرها ، ولدت قبل وفاة رسول الله صلى الله عليه وآله ، وقيل : خطبها عمر بن الخطاب إلى علي بن أبي طالب عليه السلام لقول رسول الله صلى الله عليه وآله سمعه منه عمر قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول : كل نسب وسبب وصهر منقطع يوم القيامة إلا نسبي وسببي وصهري ، ودخل بها في ذي القعدة سنة 17 هجرية ، وقد أمهرها أربعين ألفا وظلت عنده حتى قتل وولدت له زيد بن عمر الأكبر ورقية بنت عمر ، ولم يثبت هذا الخبر عند الإمامية ، والله أعلم بالثواب . الإصابة 4 : 468 برقم 1481 ، وأسد الغابة 5 : 614 - 615 .

722


عليه السلام وعبد الله بن عمر ، وعبد الله بن عباس ، وأبو هريرة فوضعوا جنازة
الغلام مما يلي الإمام والمرأة ورائه وقالوا : هذا هو السنة ( 1 ) .
< فهرس الموضوعات >
كراهة القراءة في صلاة الجنازة
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 542 : يكره القراءة في صلاة الجنازة ، وبه قال أبو حنيفة وأصحابه
والثوري ومالك والأوزاعي بل يحمد الله ويمجده ، وروي ذلك عن أبي هريرة
وابن عمر ( 2 ) .
وقال الشافعي : لا بد فيها من القراءة " الحمد وهي شرط في صحتها ، فإن
أخل بها لم تجز ، فإن صلى نهارا أسر بها ، وإن صلى ليلا جهر بالقراءة ، وبه قال
عبد الله بن عباس ، وابن مسعود ، وابن الزبير ، وفي الفقهاء أحمد ( 3 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة وأخبارهم ( 4 ) لا يختلفون في ذلك .


عليه السلام وعبد الله بن عمر ، وعبد الله بن عباس ، وأبو هريرة فوضعوا جنازة الغلام مما يلي الإمام والمرأة ورائه وقالوا : هذا هو السنة ( 1 ) .
< فهرس الموضوعات > كراهة القراءة في صلاة الجنازة < / فهرس الموضوعات > مسألة 542 : يكره القراءة في صلاة الجنازة ، وبه قال أبو حنيفة وأصحابه والثوري ومالك والأوزاعي بل يحمد الله ويمجده ، وروي ذلك عن أبي هريرة وابن عمر ( 2 ) .
وقال الشافعي : لا بد فيها من القراءة " الحمد وهي شرط في صحتها ، فإن أخل بها لم تجز ، فإن صلى نهارا أسر بها ، وإن صلى ليلا جهر بالقراءة ، وبه قال عبد الله بن عباس ، وابن مسعود ، وابن الزبير ، وفي الفقهاء أحمد ( 3 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة وأخبارهم ( 4 ) لا يختلفون في ذلك .

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) رواه أبو داود في سننه 3 : 208 حديث 3193 ، والبيهقي 4 : 33 ، وحكاه النووي في المجموع 5 : 224
باختلاف في اللفظ والمعنى واحد .
( 2 ) الهداية 1 : 92 ، والمبسوط 2 : 64 ، وعمدة القاري 8 : 139 ، وبداية المجتهد 2 : 227 ، وشرح فتح القدير
1 : 459 ، والمغني لابن قدامة 2 : 366 ، والمجموع 5 : 242 ، وسبل السلام 2 : 559 ، والوجيز 1 : 76 ،
وفتح العزيز 5 : 167 .
( 3 ) الأم 1 : 270 و 271 و 283 ، والأم ( مختصر المزني ) : 38 ، والمجموع 5 : 233 و 242 ، ومغني المحتاج
1 : 341 ، وفتح العزيز 5 : 165 ، وكفاية الأخيار 1 : 103 ، والوجيز 1 : 76 ، والمغني لابن قدامة
2 : 366 ، وعمدة القاري 8 : 139 - 140 ، وبلغة السالك 1 : 197 ، وبداية المجتهد 1 : 227 ، والمبسوط
2 : 64 ، وسبل السلام 2 : 559 .
( 4 ) التهذيب 3 : 189 الأحاديث 429 و 431 ، والاستبصار 1 : 476 الأحاديث 1842 و 1843 .

( 1 ) رواه أبو داود في سننه 3 : 208 حديث 3193 ، والبيهقي 4 : 33 ، وحكاه النووي في المجموع 5 : 224 باختلاف في اللفظ والمعنى واحد . ( 2 ) الهداية 1 : 92 ، والمبسوط 2 : 64 ، وعمدة القاري 8 : 139 ، وبداية المجتهد 2 : 227 ، وشرح فتح القدير 1 : 459 ، والمغني لابن قدامة 2 : 366 ، والمجموع 5 : 242 ، وسبل السلام 2 : 559 ، والوجيز 1 : 76 ، وفتح العزيز 5 : 167 . ( 3 ) الأم 1 : 270 و 271 و 283 ، والأم ( مختصر المزني ) : 38 ، والمجموع 5 : 233 و 242 ، ومغني المحتاج 1 : 341 ، وفتح العزيز 5 : 165 ، وكفاية الأخيار 1 : 103 ، والوجيز 1 : 76 ، والمغني لابن قدامة 2 : 366 ، وعمدة القاري 8 : 139 - 140 ، وبلغة السالك 1 : 197 ، وبداية المجتهد 1 : 227 ، والمبسوط 2 : 64 ، وسبل السلام 2 : 559 . ( 4 ) التهذيب 3 : 189 الأحاديث 429 و 431 ، والاستبصار 1 : 476 الأحاديث 1842 و 1843 .

723


< فهرس الموضوعات >
كيفية الصلاة على الميت
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 543 : يكبر أولا ويشهد الشهادتين ، ثم يكبر ثانيا ويصلي على النبي
صلى الله عليه وآله ، ثم يكبر ثالثا ويدعو للمؤمنين ، ويكبر رابعا ويدعو للميت ،
ويكبر خامسا وينصرف بها .
وقال الشافعي : يكبر أولا ويقرأ ، ويكبر ثانيا ويشهد الشهادتين ويصلي
على النبي صلى الله عليه وآله ويدعو للمؤمنين ، ويكبر ثالثا ويدعو للميت ،
ويكبر الرابعة ويسلم بعدها ( 1 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة وأخبارهم ( 2 ) .
< فهرس الموضوعات >
ليس في صلاة الميت تسليم
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 544 : ليس في صلاة الجنازة تسليم .
وخالف جميع الفقهاء في ذلك على اختلافهم في كونه فرضا أو سنة ،
وكيفيته عندهم مثل التسليم في الصلاة ( 3 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة .
< فهرس الموضوعات >
جواز صلاة الأموات بغير طهارة
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 545 : تجوز الصلاة على الجنازة بغير طهارة مع وجود الماء ، والطهارة
أفضل وإن لم يتيمم ، وبه قال بن جرير ( 4 ) .
وقال الشافعي : تفتقر إلى الطهارة مثل سائر الصلوات ، ولا يجوز التيمم
مع القدرة على الماء ( 5 ) .


< فهرس الموضوعات > كيفية الصلاة على الميت < / فهرس الموضوعات > مسألة 543 : يكبر أولا ويشهد الشهادتين ، ثم يكبر ثانيا ويصلي على النبي صلى الله عليه وآله ، ثم يكبر ثالثا ويدعو للمؤمنين ، ويكبر رابعا ويدعو للميت ، ويكبر خامسا وينصرف بها .
وقال الشافعي : يكبر أولا ويقرأ ، ويكبر ثانيا ويشهد الشهادتين ويصلي على النبي صلى الله عليه وآله ويدعو للمؤمنين ، ويكبر ثالثا ويدعو للميت ، ويكبر الرابعة ويسلم بعدها ( 1 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة وأخبارهم ( 2 ) .
< فهرس الموضوعات > ليس في صلاة الميت تسليم < / فهرس الموضوعات > مسألة 544 : ليس في صلاة الجنازة تسليم .
وخالف جميع الفقهاء في ذلك على اختلافهم في كونه فرضا أو سنة ، وكيفيته عندهم مثل التسليم في الصلاة ( 3 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة .
< فهرس الموضوعات > جواز صلاة الأموات بغير طهارة < / فهرس الموضوعات > مسألة 545 : تجوز الصلاة على الجنازة بغير طهارة مع وجود الماء ، والطهارة أفضل وإن لم يتيمم ، وبه قال بن جرير ( 4 ) .
وقال الشافعي : تفتقر إلى الطهارة مثل سائر الصلوات ، ولا يجوز التيمم مع القدرة على الماء ( 5 ) .

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) الأم 1 : 270 - 271 و 283 ، ومختصر المزني : 38 ، ومغني المحتاج 1 : 341 ، وكفاية الأخيار 1 : 103 .
( 2 ) الكافي 3 : 181 حديث 3 ، ومن لا يحضره الفقيه 1 : 100 الحديث 469 ، والتهذيب 3 : 189 ، و 431 ،
والاستبصار 1 : 477 الحديث 1844 .
( 3 ) الأم 1 : 270 ، والأم ( مختصر المزني ) : 38 ، والهداية 1 : 92 ، والمبسوط 2 : 64 ، وبداية المجتهد 1 : 228 ،
والمجموع 5 : 239 ، وفتح العزيز 5 : 167 ، ومغني المحتاج 1 : 341 ، وكفاية الأخيار 1 : 103 ، وبلغة
السالك 1 : 197 ، واللباب 1 : 133 ، وعمدة القاري 8 : 122 ، وشرح فتح القدير 1 : 460 والشرح
الصغير 1 : 197 .
( 4 ) المجموع 5 : 223 ، وعمدة القاري 8 : 123 .
( 5 ) الأم 1 : 275 ، والمجموع 5 : 223 ، وبداية المجتهد 1 : 235 ، وعمدة القارئ 8 : 123 .

( 1 ) الأم 1 : 270 - 271 و 283 ، ومختصر المزني : 38 ، ومغني المحتاج 1 : 341 ، وكفاية الأخيار 1 : 103 . ( 2 ) الكافي 3 : 181 حديث 3 ، ومن لا يحضره الفقيه 1 : 100 الحديث 469 ، والتهذيب 3 : 189 ، و 431 ، والاستبصار 1 : 477 الحديث 1844 . ( 3 ) الأم 1 : 270 ، والأم ( مختصر المزني ) : 38 ، والهداية 1 : 92 ، والمبسوط 2 : 64 ، وبداية المجتهد 1 : 228 ، والمجموع 5 : 239 ، وفتح العزيز 5 : 167 ، ومغني المحتاج 1 : 341 ، وكفاية الأخيار 1 : 103 ، وبلغة السالك 1 : 197 ، واللباب 1 : 133 ، وعمدة القاري 8 : 122 ، وشرح فتح القدير 1 : 460 والشرح الصغير 1 : 197 . ( 4 ) المجموع 5 : 223 ، وعمدة القاري 8 : 123 . ( 5 ) الأم 1 : 275 ، والمجموع 5 : 223 ، وبداية المجتهد 1 : 235 ، وعمدة القارئ 8 : 123 .

724


وقال أبو حنيفة : تفتقر إلى الطهارة ويجوز التيمم ( 1 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة .
< فهرس الموضوعات >
سقوط الفرض بصلاة فرد
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 546 : يسقط الفرض بصلاة واحد .
وقال الشافعي : إذا صلى جماعة على جنازة منهم متطهرون ومنهم محدثون
فإن كان المتطهرون ثلاثة سقط فرض الصلاة ، وإن كانوا أقل من ذلك لم
يسقط ، قال أصحابه : هذا من كلامه يدل على أن فرض الصلاة لا يسقط بأقل
من الثلاث ، وهو أقل الجمع ( 2 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة .
< فهرس الموضوعات >
ادراك الامام أثناء الصلاة
< / فهرس الموضوعات >
مسألة 547 : إذا أدرك الإمام في أثناء الصلاة على الجنازة فإنه يكبر
ويدخل في الصلاة ولا ينتظر تكبيرة الإمام ، فإذا فرغ الإمام قضى ما فاته ،
سواء رفعت الجنازة أو لم ترفع ، وبه قال أبو يوسف ومحمد والشافعي ( 3 ) .
وقال الأوزاعي : يأتي بما أدرك مع الإمام ، فإذا سلم سلم معه ، ولا
يقضي ما فاته ( 4 ) .
وقال أبو حنيفة : إذا أدرك بعض الصلاة فلا يدخل حتى يكبر الإمام ثم
يدخل ، فإذا فرغ الإمام من الصلاة نظر ، فإن رفعت الجنازة بطلت صلاته ولا
يقضي ما فاته ، وإن لم ترفع قضى ما فاته ( 5 ) .


وقال أبو حنيفة : تفتقر إلى الطهارة ويجوز التيمم ( 1 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة .
< فهرس الموضوعات > سقوط الفرض بصلاة فرد < / فهرس الموضوعات > مسألة 546 : يسقط الفرض بصلاة واحد .
وقال الشافعي : إذا صلى جماعة على جنازة منهم متطهرون ومنهم محدثون فإن كان المتطهرون ثلاثة سقط فرض الصلاة ، وإن كانوا أقل من ذلك لم يسقط ، قال أصحابه : هذا من كلامه يدل على أن فرض الصلاة لا يسقط بأقل من الثلاث ، وهو أقل الجمع ( 2 ) .
دليلنا : إجماع الفرقة .
< فهرس الموضوعات > ادراك الامام أثناء الصلاة < / فهرس الموضوعات > مسألة 547 : إذا أدرك الإمام في أثناء الصلاة على الجنازة فإنه يكبر ويدخل في الصلاة ولا ينتظر تكبيرة الإمام ، فإذا فرغ الإمام قضى ما فاته ، سواء رفعت الجنازة أو لم ترفع ، وبه قال أبو يوسف ومحمد والشافعي ( 3 ) .
وقال الأوزاعي : يأتي بما أدرك مع الإمام ، فإذا سلم سلم معه ، ولا يقضي ما فاته ( 4 ) .
وقال أبو حنيفة : إذا أدرك بعض الصلاة فلا يدخل حتى يكبر الإمام ثم يدخل ، فإذا فرغ الإمام من الصلاة نظر ، فإن رفعت الجنازة بطلت صلاته ولا يقضي ما فاته ، وإن لم ترفع قضى ما فاته ( 5 ) .

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) المبسوط 2 : 66 ، والمجموع 5 : 223 ، وبداية المجتهد 1 : 235 ، وعمدة القاري 8 : 123 .
( 2 ) الأم 1 : 276 ، والمجموع 5 : 212 - 213 ، ومغني المحتاج 1 : 345 ، وفتح العزيز 5 : 187 - 190 .
( 3 ) الأم 1 : 275 ، والأم ( مختصر المزني ) : 38 ، والهداية 1 : 92 ، وعمدة القاري 8 : 138 ، والمبسوط
2 : 66 ، والمجموع 5 : 240 و 243 ، وكفاية الأخيار 1 : 103 ، وشرح العناية 1 : 462 ، وبداية المجتهد
1 : 230 ، وفتح العزيز 5 : 183 ، والمغني لابن قدامة 2 : 373 .
( 4 ) المغني لابن قدامة 2 : 373 ، وعمدة القاري 8 : 138 .
( 5 ) الهداية 1 : 92 ، والمبسوط 2 : 66 ، وشرح العناية 1 : 462 ، وبداية المجتهد 1 : 230 والمجموع 5 : 243 ،
وفتح العزيز 5 : 183 .

( 1 ) المبسوط 2 : 66 ، والمجموع 5 : 223 ، وبداية المجتهد 1 : 235 ، وعمدة القاري 8 : 123 . ( 2 ) الأم 1 : 276 ، والمجموع 5 : 212 - 213 ، ومغني المحتاج 1 : 345 ، وفتح العزيز 5 : 187 - 190 . ( 3 ) الأم 1 : 275 ، والأم ( مختصر المزني ) : 38 ، والهداية 1 : 92 ، وعمدة القاري 8 : 138 ، والمبسوط 2 : 66 ، والمجموع 5 : 240 و 243 ، وكفاية الأخيار 1 : 103 ، وشرح العناية 1 : 462 ، وبداية المجتهد 1 : 230 ، وفتح العزيز 5 : 183 ، والمغني لابن قدامة 2 : 373 . ( 4 ) المغني لابن قدامة 2 : 373 ، وعمدة القاري 8 : 138 . ( 5 ) الهداية 1 : 92 ، والمبسوط 2 : 66 ، وشرح العناية 1 : 462 ، وبداية المجتهد 1 : 230 والمجموع 5 : 243 ، وفتح العزيز 5 : 183 .

725

لا يتم تسجيل الدخول!